Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

الأمراض النسائية

 

صحة عامة

 

ألية الوظيفة الجنسية و تطورها

 

مشاكل جنسية ـ رجال

 

مشاكل جنسية ـ نساء

 

مواضيع للأطباء و طلاب الطب

 

مشاكل نفسية جنسية

 

أقلام حرة

 

الولادة

 

موانع الحمل

 

مقالات طبية اجتماعية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب الولادة - الصفحة (2) - للأطباء و طلاب الطب - صفحة أختصاصية

 
 

 
 

الأعمال الولادية لاستخراج الجنين بالمجيء المقعدي شرح مع صور على مجسمات

 

دكتور لؤي خدام

 

شرحنا بموضوع خاص بأن الولادة عن طريق المجيء المقعدي ممكنة حسب أسس علمية و بناء على شروط خاصة.
تجدون المقال على هذا الرابط
هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟


يهدف هذا المقال التالي إلى شرح الخطوات الأساسية التي يجب أن يلم بها كل طالب طب أو طالبة قبالة، لأنه قد يتعرض يوما ما إلى إجراء هذه الخطوات أن جابهته حالة غير منتظرة

نود التنويه الى زملاء المستقبل،

أن القيام بهذه الأعمال يتطلب خبرة، و لا ننصح أن يقومون بها دون إشراف أستاذهم.


مراحل الولادة بالمجيء المقعدي
الولادة بالمقعدي مثلها مثل أي ولادة أخرى تعتمد على ثلاثة عناصر

==> محرك الولادة.
==> الجنين أو بشكل أدق المجيء
==> الحوض

شرحنا تعريف المجيء و ركزنا على المجيء القمي بصفحة خاصة تجدون رابطها هنا >>
>> المجيء

و شرحنا كيف يعبر المجيء الحوض بصفحة خاصة اليكم رابطها
>> الحوض


تتشابه هذه المراحل كثيرا مع المراحل التي تحصل لدى الولادة بالمجيء الرأسي.
شرحنا هذه المراحل بصفحة خاصة أيضا.

الولادة الطبيعية: شرح مع صور على مجسمات

محرك الولادة بالمجيء المقعدي هو نفسه. أي التقلصات الرحمة و مجهود الكبس. و لكن خروج الجنين بالمجيء المقعدي يتطلب مجهودا اكبر من قبل الماخض، و يتطلب انتباها أكثر من قبل المولد.
طور اتساع عنق الرحم قد يأخذ فترة أطول، و نزول المجيء بالحوض أيضا أطول، فخلافا عن المجيء الرأسي الذي ينحني بسهولة لكي يعبر القناة الحوضية، فأن المجيء المقعدي سينحني بصعوبة أكبر.


المرحلة الأولى و هي خروج المقعد بحالة المجيء المقعدي الغير كامل، أو الأطراف السفلية بحالة المجيء المقعدي الكامل.

قد يتم خروج المقعد و الأطراف السفلية لوحدها. كما جرت العادة على النصيحة بالإقلال من ملامسة مقعد الجنين حتى لا يحرض ذلك عنده منعكس البلع، و يبتلع سائله. و لكن من أن لأخرـ و من أجل تقصير فترة الانقذاف، يمكن للمولد أن يساعد الجنين بإخراج أطرافه السفلية، و على الأخص عندما تتوضع هذه الأطراف بشكل معترض. القيام بمساعدة الأم قد يساعدها لتوفير مجهودها للمراحل المقبلة
عندما يطول طور انقذاف المقعد، يمكن إجراء خزع العجان لتسهيل هذا الخروج.

فور خروج مقعد الجنين و اطرافه السفلية:

الشرط الأساسي و الذي يجب أن يبقى بذاكرة كل طبيب أو طالبة قبالة، بأن ظهر الجنين يجب أن يتوجه إلى الأمام لكي نتجنب أن يعلق ذقن الجنين خلف عظم العانة. هذه الحالة تسبب وفاة الجنين لاستحالة استخراجه إن أنحبس بهذه الطريقة




و على هذا الأساس، يجب أن يتوجد اهتمام المولد فور خروج المقعد على ضرورة توجيه الجنين ظهره للأمام أن لم يتوجه لوحده هكذا.

ثم نقوم بالتأكد من حبل السرة بأنه ذو طول مناسب و غير ملتف على احد الأطراف.

استخراج أكتاف الجنين:
هذه المرحلة هي واحدة من أهم المراحل. يجب أن يبقى بذهن المولد بأن احد الأطراف قد يرتفع فوق الرأس. و لكن هذا الأمر يبقى قابلا للتدبير بسهولة بواسطة أعمال لوفست

أن شعر المولد بأن أكتاف الجنين و أطرافه العلوية لن تنزل بسهولة، عليه أن يبادر إلى تقديم العون.

يتم مسك الجنين من مقعده. بحيث تحيط راحة الكف بكل ورك. يميل العديد من الأطباء و القابلات القليلي الخبرة إلى رفع اليد إلى الأعلى من اجل مسك الجنين من ظهره قرب الكليتين. هذه اللقطة تعرض الجنين لرضوض كما أنها لقطة غير كافية لأجراء عملية التدوير.

لذا ننبه طلابنا بالبقاء على مسك الجنين من حوضه رغم خروج القسم الأكبر من الجزع

لمشاهدة كيفية مسك الجنين من وركه يمكن فتح الصورة التالية

اضغط هنا >> لفتح الصورة التي تشرح كيفية مسك مقعد الجنين

علما انها صورة حقيقية قد تجرح مشاعر البعض.

يتم نزول الجزع بالحوض الظهر للأمام دوما.

يتم توجيه المقعد نحو الأسفل. لتسهيل تدخل الكتفين بالقطر المعترض للحوض. و مع حركة دوران جانبية على اليمين أو على اليسار يتم تسهيل نزول الكتف و الذراع بشكل لولبي ضمن قناة الحوض.

يصل بذلك القطر بين الكتفين إلى المضيق السفلي بقطره الأمامي الخلفي.

نصل بذلك إلى وضع الكتف الأمامي تحت العانة. و نحاول رفع الجزع إلى الأعلى ـ دائما ممسكين به من حوضه ـ الهدف هو استخلاص الكتف الخلفي.

ان لم ينزل الكتف الخلفي يمكن معاودة الكرة و فتل الجنين 180 درجة حسب طريقة لوفست، هذه الحركة الدورانية تسمح بنزول القطر بين الكتفين بشكل لولبي ضمن الحوض.

نعاود رفع الجزع إلى الأعلى لاستخراج الكتف الخلفي.

إن تعسر الأمر يجب التوجه فورا و دون تردد إلى أعمال إنزال الذراع الأمامي.

يتم الأمر بزلق إصبعين من خلف ظهر الجنين بحيث يأتي كل إصبع من أحد أطراف العضد لتجنب كسره ان تم شده من الوسط.

فور استخلاص الذراع الأمامي، يصبح استخراج الذراع الخلفي سهلا برفع جزع الجنين مجددا للأعلى.


لمشاهدة الشرح المصور لهذه الاعمال يمكن فتح الصفحة المخصصة و الحاوي على صور حقيقية
الولادة بالمجيء المقعدي الجزء الثاني. استخلاص الجنين حسب طريقة لوفست و براخت



استخراج رأس الجنين بالمجيء المقعدي:

قد يتم خروج الرأس لوحده، أو بمساعدة صغيرة بالكبس على الرأس من فوق العانة.

ولكن لا يجب أن يتردد المولد لتقديم العون لخروج الرأس

أسهل هذه الأعمال هي

أعمال براخت

أثناء نزول الكتفين بالحركة الولبية الموصوفة أعلاه، يجد الرأس القطر المعترض للمضيق العلوي. فيدخل به.

عبور الرأس لقناة الحوض تتم بشكل لولبي أيضا و يصل الرأس إلى المضيق السفلي و هو يضع نقرته تحت العانة بعد أن منعناه من وضع الذقن خلف العانة بتوجيه الظهر إلى الامام.

هدف أعمال براخت هي مساعدة الرأس على عبور القناة الحوضية بعملية الانحناء التي شرحناها مع المجيء القمي.

برفع جزع الجنين إلى الأعلى، نجبر الرأس على إكمال حركة الانحناء هذه فيمسح بوجهه انحناء العجز. و تنتهي الولادة بالمقعدي.








أن تعسر استخراج الرأس بأعمال براخت يمكن اللجوء إلى الملقط على الرأس المتأخر أو إلى أعمال موريسو









تطبيق الملقط على الرأس المتأخر

عندما يشعر المولد أن رأس الجنين يعاني من صعوبة بالخروج بعد أن خرج الجزع و الأطراف العلوية، عليه أن يسرع لتطبيق العمليات الولادية الضرورية لمجابهة هذه الصعوبة.

من بين الطرق استخراج رأس الجنين المتأخر بواسطة الملقط.

لبدأ هذه الأعمال يجب أن يرفع المساعد أو القابلة الجنين من أرجله إلى الأعلى.
يضع المولد الملعقة بشكل موازي للجزع، و يثبت بيده رأس الملعقة على رأس الجنين.

تنزلق الملعقة بسهولة و بشكل يلامس خد الجنين و تتبع بذلك اتجاه تقوس القناة الحوضية.

تزلق الملعقة الثانية بنفس الطريقة. و ينصح بتثبيت الملعقتين.




نلاحظ من الصورة، أن التطبيق الجيد للملقط يعني أن الفرضة التي توجد على الملعقة تطبق بشكل متناسب مع عظمة خد الجنين.



لسحب الرأس يتوجه الشد بالبداية نحو الأسفل. و مع نزول الرأس ضمن القناة الحوضية يرتفع اتجاه الشد نحو الأعلى تدريجيا حتى يمسح وجه الجنين تقعير عظم العجز كما شرحنا بالموضوع المخصص عن الحوض




تترافق هذه الحركات مع مجهود الدفع، و أثناء التقلصات الرحمية.

جرت العادة على استعمال ملقط سوزر، حسب الطريقة الفرنسية و كما تظهر الصور أعلاه. و لكن يمكن اللجوء الى ملاعق تيري بنفس الطريقة. " سنشرح طريقة استعمال ملاعق تيري بموضوع خاص قريباَ.





أعمال موريسو لاستخراج رأس الجنين بالمجيء المقعدي

كما يمكن اللجوء أيضا إلى أعمال موريسو من أجل مساعدة رأس الجنين المتأخر للجنين الذي خرج مقعده و جزعه و أطرافه.

تجرى هذه الأعمال وجزع الجنين يستلقي على ساعد المولد الذي يدخل يده و يضع إصبعه بفم الجنين.

و يمكن أن تمسك القابلة الجزع نحو الأعلى بينما يضع المولد يده الأخرى على كتفي الجنين و الرقبة بين الأصابع.

كما يمكن أن يقوم المولد بواسطة نفس اليد وضع الإصبع الوسطى بالفم بحين تمسك كل اصبعتين من كل طرف على كل كتف، بهذا الشكل يمكن مسك الرأس جيدا و التحكم باتجاه الشد المطبق عليه.

بنفس الوقت الذي يضغط المساعد أو القابلة على الرأس من فوق العانة بشكل يساعد به تقدم الجنين.

يتم الشد بنعومة نحو الأسفل. و تساعد أصابع المولد الموضوعة بفم الجنين على إكمال انحناء الرأس بنفس الوقت الذي يعبر به القناة الحوضية بشكل يمسح به تقوس الحوض.








 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu