Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

الجهاز التناسلي المؤنث ـ تشريح

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

وظيفة الجهاز التناسلي

 

ألية الوظيفة الجنسية و تطورها

 

أسئلة القراء عن المشاكل الجنسية

 

أسئلة متنوعة و متكررة

 

أسئلة القراء حول العادة السرية

 

اسئلة القراء حول البكارة

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب وظيفة الجهاز التناسلي - الصفحة (5) - تعرفوا على أنفسكم - تشريح و وظائف

 
 

 
 

الدورة الطمثية ـ الدورة الشهرية عند المرآة

 

 

رأينا بالسلسلة الأولى تشريح الجهاز التناسلي المؤنث
لنرى بالسلسة الثانية كيف يعمل..

مقدمة:
مراحل الحياة التناسلية
تمر المرأة في حياتها بثلاثة مراحل حسب نشاط مبايضها.
هذه المراحل هي الطفولة، مرحلة النشاط الجنسي، وسن الضهي أو كما أعتدنا على تسميه سن اليأس.

ظهور الدورة الطمثية هو ما يميز هذه المراحل عن بعضها البعض.



المرحلة الأولى:
المرور بين مرحلتي الطفولة ومرحلة النشاط التناسلي تتم عبر طور البلوغ. تبدأ هذه الظاهرة نتيجة إفراز واحد من هرمونات التناسل الأساسية وهو الأستروجين، يؤدي هذا الهرمون إلى حدوث تغيّرات تطرأ على الجسم فتعطيه شكله الأنثويّ. إذ يتطوّر الثديين والوركين وينحف الخصر و يظهر شعر الجسم بشكل خاص تحت الإبطين وفوق العانة، وينتهي البلوغ بظهور الطمث، وهنا تدخل الأنثى بمرحلة جديدة إذ أصبحت امرأة لها دورتها الطمثيّة. وتبدأ هنا:

المرحلةالثانية: طور الفعّالية التناسلية أو فترة النشاط الجنسي
و هي الفترة التي تتميز بظهور الطمث الشهري عند السيدة، أو بعبارة أخرى الفترة المخصبة.

المرحلة الثالثة و تبدأ مع أنقطاع الطمث وكما درجت تسميته بسن اليأس، والأصح تسميته سن الضهي.

تعريف الطمث والدورة الطمثية
الطمث "أو الحيض" إذاً هو المفرزات الدموية الشكل التي تفقدها المرأة من جهازها التناسلي بشكل دوري، والدورة الطمثيّة هي الفترة الزمنيّة التي تفصل بين بداية طمثين.

تأريخ الدورة:
تبدأ الدورة باليوم الأول لظهور الطمث وليس باليوم الذي تنظف به السيدة كما اعتادت العديد من السيدات على تكرار هذا الخطأ الشائع. هذا التاريخ مهم لتحديد تاريخ الحمل و لمعرفة فترة الإباضة خلال الدورة.

لا يظهر الطمث عند كل النساء في نفس الوقت ولا بنفس العمر، كما أن مدة الدورة الطمثية تختلف من سيدة لأخرى ولكل امرأة نمطها الخاص بها.

مدة الدورة:
يجب أن نميز بين مدة الدورة أي الفترة الفاصلة بين كل بداية طمثين. ومدة الطمث، و هي الفترة التي يخرج خلالها دم الطمث.

بشكل متوسط تدوم الدورة الطمثية 28 يوم بين بداية كل طمثين. و مدة سيلان الطمث بحد ذاته قد يتراوح بين يوم إلى أسبوع.

يختلف الأمر و تتنوع هذه المدة من سيدة لأخرى، سواء أكان الأمر بما يخص مدة الدورة أو مدة الطمث وحتى عند نفس السيدة من شهر لآخر. أو من مرحلة لأخرى من مراحل حياتها.

هذا التنوع لا علاقة له لا بالعرق و لا بطبيعة الغذاء و لا بحالة الطقس.

قد تلعب الأزمات النفسية و الأمراض الطارئة دورا بالأمر فحالة إحباط أو حالة الشدة مثلا قد تمنع الإباضة. و بالتالي قد تتطاول الدورة و قد تختلف مدة نزول دم الطمث أو قد يتنوع بغزارته.

الدورة الطمثية باختصار:
طوال مدة الدورة تنمو الخلايا المخاطيّة المبطنة لجوف الرحم استعداداً لتعشيش البويضة التي تلقح عادة في منتصف الدورة. هذا النمو يعتمد على الأفرازات الهرمونيّة التي تزداد بشكلِ تدريجي خلال الدورة الطمثية، ومع بداية التعشيش ينمو الحمل و ينقطع الطمث، وعندما لا يحصل الإلقاح تصبح الخلايا المخاطية النامية دون فائدة، وبنهاية الدورة يهبط معدل إفراز الهرمونات مما يحرم الخلايا المخاطيّة من دعائمها فتموت وتتوسف ويتخلص منها الجسم عن طريق المهبل بشكل دم الطمث.

ماذا يحصل خلال الدورة الطمثيّة :

الدورة الطمثية هي مجموع متشابكة من التغيرات الهرمونية. نقدم هذه الشروحات لمن يحب التعمق بالأمر.

يستند تنظيم الدورة الطمثية على ثلاثة مستويات:
1ـ الدماغ: تحت السرير و النخامى.
2ـ الغدد الجنسية: هنا المبيض.
3ـ الأنسجة المحيطة والتي تستجيب لتحريض المبايض.




1ـ بمستوى الدماغ:

يقوم تحت السرير بإفراز هرمونه الأساسي و المسمى LH RH أو Gn RH
يمتاز هذا الإفراز بأنه ذو نظم نبضي. أي أن تحت السرير يفرز نبضة من هذا الهرمون كل فترة معينة. غالباً ما تكون كل ساعة الى ساعة و نصف.

هذا النظام النبضي مهم جدا، من الناحية المرضية فإن اختلاله يسبب توقف وظيفة الهرمونات الجنسية بكاملها. ومن الناحية العلاجية: فإن حقنه بشكل مستمر يسبب تثبيط الوظيفة الهرمونة الجنسية.

هرمونات تحت السرير تؤثر بدورها على الغدة النخامية. والغدة النخامية تحرض بدورها المبيض.


2ـالتغيرات التي تحدث المبيضين :


تبدأ الدورة مع ظهور الطمث ومع هذه البداية ينتقي كل مبيض عدة عشرات من البويضات الأولية أو الأجنة إن صحّ التعبير، هذه البويضات الأولية توجد ضمن كؤيسات مجهريّة تسمى الجريبات الأولية ويحتوي كل مبيض منها على عدد محدود يناهز العدة آلاف.
هذا العدد ثابت منذ بلوغ الطفلة، و يتناقص مع التقدم بالعمر حتى ينفذ، فتصل السيدة لسن الضهي أو سن الأياس مينوبوز.



الطور الأول:
تبدأ الجريبات الأولية "الأجنة" المنتقاة نموّها تحت تأثير الغدة الأم التي تسّمى الغدة النخاميّة والموجودة في الرأس. ويختار المبيضين واحدة منها "و هو جريب دوغراف" الذي يصل بحجمه الى 2 سم و يسيطر على بقية الجريبات اللواتي يضمرن ويصل جريب دوغراف لوحده لدرجة النضوج.
هذا الجريب، فضلا عن أحتواءه على البويضة فهو يقوم بإفراز هرمون الطور الأول الأساسي للدورة أي الأستروجين.



طول هذا الطور يتنوع مع تطاول أو قصر الدورة.

اطلاق الإباضة
وهنا تتدخّل أيضاً الغدة الأم لكي تساعد على حدوث الإباضة في منتصف الدورة، يتم ذلك بإطلاق دفعة كبيرة من هرمون الغدة النخامية المسى LH، فيتمزق الكؤيس الحاوي على البويضة "أو جريب دوغراف" المسيطرة الناضجة بعد أن يصل قطره إلى حوالي 2 سم.



تبقى البيوضة قابلة للتلقيح حوالي 24 ساعة

الطور الثاني أو الطور اللوتيني
يتحول جريب دوغراف بعد أن يحرر بويضته إلى الجسم الأصفر المسؤول عن إفراز هرمون النصف الثاني من الدورة. أي الأستروجين والبروجسترون.



يدوم هذا الطور أسبوعين، ينتهي إما بحصول الحمل وأنقطاع الطمث، أو بعودة طمث جديد و تبدأ دورة جديدة.

3ـ التغيرات التي تحدث بالرحم :

هذه التغيرات هي التي ستسمح للبويضة الملقحة بالتعشيش.
لمعرفة تركيب الرحم و البوقين يمكن العودة للمواضيع التي شرحت بناء هذه الأجهزة التشريحي.
>> البوقين
>> الرحم

الألقاح و التعشيش:
يلتقط النفير البويضة بفضل مجله. ثم يقوم النفير بفضل أهدابه بنقل البويضة الى مكان الألقاح، أي بالثلث الخارجي منه.

أثناء هذه المسيرة داخل النفير تقوم نطاف الزوج التي وضعت بالمهبل أثناء الجماع بالصعود عن طريق مخاط العنق، ثم تعبر لجوف الرحم ومنه للبوقين حتى تصل إلى البويضة و تقوم بإلقاحها إن حصلت العلاقة الزوجية أثناء فترة الأباضة.



و تتابع البويضة الملقحة طريقها الى جوف الرحم لتصله في ما يقارب اليوم العشرين من الدورة حيث تجد الخلايا المخاطيّة المبطّنة لجوف الرحم والتي تتحضّر لتعشيشها منذ بداية الدورة فتعشش ويبدأ الحمل.

نمو بطانة الرحم:
تتبدل سماكة بطانة الرحم خلال الدورة الطمثية كما يظهر ذلك الرسم أدناه



تظهر الصورة أعلاه كيف تتطور بطانة الرحم أثناء الدورة و تزيد من سماكتها تدريجيا بفضل هرمون الأستروجين المبيضي.
يتباطئ هذا النمو بالنصف الثاني أي بعد الأباضة بفضل تدخل هرمون البرجسترون.
وهذا الاخير له دور أساسي لإعداد بطانة الرحم و تهيأتها للتعشيش الجنين.

مع حصول الحمل، و بتعشيش البويضة تتطور مشيمتها الأولية التي تسارع بإفراز هرمون الحمل. وهذا الأخير يشجع و يحض المبيض، وبالتحديد الجسم الأصفر على متابعته نشاطه بإفراز هرمون البروجسترون ذي الدور الأساسي بتثبيت الحمل. و تنقطع الدورة الطمثية.

عندما لا يحصل الألقاح أو التعشيش:
ينتهي عمل الجسم الأصفر بانقضاء أسبوعي النصف الثاني من الدورة الطمثية فيتوقف عن نشاطه و يضمر، وهذا يسبب هبوط مفاجئ بكمية الهرمونات التي تدعم بطانة الرحم فتتوقف هذه البطانة عن النمو و تتوسف وتسقط مما يعطي الطمث، كما تذهب البويضة التي لم تتلقح ولم تعشش مع دم الطمث. وهكذا تنتهي الدورة وتبدأ دورة أخرى.

وعندما ينفذ مخزون المبيضين من البويضات الأجنة، يتوقفان عن العمل وتنقطع الدورة الطمثيّة فتدخل المرآة بذلك في المرحلة التالية من حياتها وهي سن الضهي "اليأس".

مقال عن سن اليأس سن اليأس أو سن الضهي Menopause هل يحتاج الى علاج

اضطرابات الطمث

1ـ غزارة الطمث
ما تفقده السيدة أثناء الطمث يتكون بقسمه الأعظم من بقايا بطانة الرحم التي توسفت و سقطت. ولكونها تمتزج مع بعض البواقي الدموية فتأخذ اللون الأحمر. وفور سقوط بطانة الرحم تبدأ دورة جديدة، ومع ظهور هرمون الأستروجين من جديد يتم أرقاء الأوعية الدموية التي كانت تغذي بطانة الرحم و تعرت من سقوطها. ومع بدأ نمو بطانة الدورة التالية تتوقف الضائعات الدموية عن السقوط.

يدوم الطمث عادة بين ثلاثة الى سبعة أيام، وتعتاد كل سيدة على كمية الطمث الثابتة غالباً من شهر لآخر. وغالباً ما يكون الطمث أكثر غزارة في الأيام الأولى.

في بعض الحالات المرضيّة يمكن لهذه الغزارة أن تكون شديدة. سواء أكان الأمر بكمية الطمث أو بمدته.

و غالبا ما يتميز الطمث الغزير باحتوائه على قطع دموية متخثرة بسبب زيادة كمية الدم التي تمتزج ببقايا بطانة الرحم، وهذه الأخيرة قد تخلو من الطمث الذي يتحول إلى نزيف حقيقي وقد يسبب الأمر فقراً بالدم مما يتطلب الأمر استشارة الطبيب.

غالباً ما يكون سبب هذا النزيف الطمثي هو اضطراب هرموني ناجم عن اختلال توازن هرمونات الدورة. أي زيادة تأثير هرمون الأستروجين الذي يحدث بدوره تسمّك ببطانة الرحم، فيصعب أرقاء الأوعية المغذية لهذه البطانه ويحدث النزيف.

قد يكون سبب نزيف الطمث هو الأورام الليفية التي تنمو داخل جوف الرحم، لمزيد من المعلومات يمكن الرجوع الى الموضوع الذي يشرح هذا المرض. ألياف الرّحم.. وطرق علاجها

قد يكون سبب هذه الغزارة الزائدة تناول بعض الأدوية المميعة للدم مثل الأسبرين الذي يتميّز بأنه قد يزيد من غزارة الطمث، لذا ينصح بتجنبه.

2ـ إزعاجات الدورة الطمثية:
تشكي بعض النساء خلال فترة الطمث أو في الأيام التي تسبقها من بعض العوارض مثل الآلام أو الانتفاخات في أسفل البطن وفي الثديين، تنتج هذه الانتفاخات عن احتباس السوائل في الأنسجة الخلالية للجسم مما يفسر زيادة الوزن التي تلحظها المرأة بنهاية الدورة والتي تقارب كليوغرامات معدودة تتراوح من سيدة لأخرى.

والبعض الأخر يشكو من الصداع ومن الأضطرابات النفسيّة. كما قد تشعر بعض السيدات بآلام متوضعة بجانب البطن، قد يكون سببها الإباضة.

شدة هذه العوارض تختلف أيضا من امرأة لأخرى، و قد يلاحظ الأمر بشكل أكثر عند الفتيات، إن وصلت هذه العوارض الى درجة عدم الاحتمال تنصح المرأة باستشارة طبيبها فقد تكون عائدة لأسباب عضويّة وتحتاج إلى علاج، سواء أكان هذا العلاج مسكن ألم أو علاج هرموني يوقف عمل المبيض "مانع حمل".

قد تتركز مجموعة الأعراض هذه بالفترة التي تسبق الطمث، وتسمى المتلازمة ما قبل الطمثية، وغالباً ما يكون سببها نقصان بكمية هرمون النصف الثاني من الدورة "البروجسترون"، لذا يمكن التخفيف منها بإضافة هذا الهرمون بشكل مادة دوائية بالنصف الثاني من الدورة.

3ـ اضطرابات انتظام الدورة:
تشكو العديد من النساء بأن مدة الدورة غير ثابتة، تأتي بأي وقت، قد تغيب وقد تأتي قبل أوانها. فكيف نفسر سبب هذه الاضطرابات بالدورة؟

ذكرنا أعلاه أن فترة الطمث هي غالباً 28 يوم. ونقول عن الدورة أنها مضطربة عندما تختلف هذه المدة من شهر لآخر.
قصر هذه المدة أو تطاولها الثابت، والذي لا يتنوع من شهر لآخر، لا يعتبر اضطراباً طالما أن الطمث يـأتي كل مدة ثابتة. ومَن دورتها 22 إلى 23 يوم أو 32 ـ34 يوم فتعتبر دورة منتظمة إن كانت هذه الفترة لا تتنوع.

فلماذا تضطرب الدورة؟
ما يجري عند الغالبية العظمى من النساء تشذ عليه بعضهنّ الآخر، فأحيانا قد تحصل الإباضة قبل اليوم الرابع عشر أو بعده لذا نجد من النساء ذوات الدورة الطويلة وذوات الدورة القصيرة. فالطمث يأتي عادة بعد الإباضة بأسبوعين فإن أبكرت الإباضة تقصر الدورة، وإن تأخرت تطول.

أما عندما لا تحصل الإباضة لسبب أو لأخر يغيب الطمث وتضطرب الدورة. فتعاني المرأة من عدم انتظام الدورة أو من الضائعات الدموية والآلام والانتفاخات. تتوقف ضرورة علاج هذه الحالات على مدى احتمالها وعلى رغبة المرأة بالحمل لأن هذه العوارض قد تترافق بحالة عقم.

إصلاح اضطراب انتظام الدورة ليس ضرورياً، إلا إن ترافق هذا الاضطراب مع أعراض مزعجة، أو مع حالة عقم لغياب الإباضة. فيكون الإصلاح إما بالأدوية الهرمونية التي تعوض النقص الحاصل، أو بتحريض الإباضة.

هذه الاضطرابات تلاحظ بشكل خاص بحالة المبيض المتعدد الكيسات والذي نفضل تفصيله بموضوع على حدة.

الفترة المخصبة بالدورة الطمثية

كما شرحنا أعلاه. عندما تكون الدورة منتظمة ومن 28 يوم. تحصل الإباضة باليوم الرابع عشر من الدورة.

و لكن هذه الحالة لا تشمل سوى نسبة قليلة من النساء، وحتى أن فترة الدورة قد تختلف عند نفس السيدة من شهر لآخر، الأمر الثابت هو مدة حياة الجسم الأصفر "ما آل اليه الجريب بعد أن أطلق البويضة" هذه المدة هي أسبوعين.

أي أن الإباضة تحصل باليوم الرابع عشر قبل نهاية الدورة. نذكّر هنا أن الدورة تبدأ باليوم الأول لظهور الطمث. فإن طالت الدورة 24 يوم بين بدايتي طمثين فهذا يعني أن الإباضة قد حدثت باليوم العاشر من الدورة "24ـ14"
و أن طالت الدورة مثلا 32 يوم، فهذا يعني الإباضة قد وقعت باليوم 18 من الدورة "32ـ18".

و هكذا نفهم أنه من الصعب على السيدة التي تترواح عندها مدة الدورة من شهر لآخر، من الصعب تحديد فترة إباضتها. و لهذا يبدو واضحاً أن الاعتماد على مبدأ تجنب الفترة المخصبة لا يشكل وسيلة مضمونة لمنع الحمل.

نظريّا، هذه الفترة تمتد 5 أيام قبل الإباضة من مبدأ أن النطاف قد تعيش عند السيدة 5 أيام. وتنتهي بعد الإباضة بيوم، من مبدأ أن البويضة "نظرّياً" يمكنها أن تعيش فقط لمدة 24 ساعة بين لحظة انطلاقها و لحظة تلقيحها.

و أن أضفنا يوما إضافيا كصمّام أمان، فعند سيدة دورتها منظمة و من 28 يوم لكي تتجنب الحمل عليها تجنب الجماع بين اليوم 8 الى اليوم 18 منذ بداية الدورة.

نصائح صحيّة، و أمور طبيعية:
تتناول الألسنة أحاديثاً عديدة حول الأمور الواجب تجنبها أثناء الطمث مثل الاسحتمام أو غسل الشعر أو مزاولة الرياضة. كل هذا ليس له أي أساس علمي. فالطمث أمرٌ طبيعيٌّ تستطيع المرأة خلاله متابعة كل نشاطاتها اليوميّة.

ومن جهة أخرى، لا تحتاج المرأة لعناية صحية خاصّة أثناء الطمث، فيمكنها الاغتسال كما جرت عليه العادة مرة أو أكثر باليوم حسب غزارة الطمث. ويُنصح بتجّنب إدخال الماء والصابون إلى داخل المهبل "وهو ما يعرف بالتواليت الداخلي" فجوف المهبل يحوي عادة على عدة أصناف من الكائنات المجهريّة أو الجراثيم غير المرضيّة التي تعيش بشكل متجانس فيما بينها، مما يمنع الجراثيم المرضيّة من النمو، وإدخال المواد المطهّرة الى جوف المهبل يؤثر أولاً على الكائنات الضعيفة أو بالأحرى غير المرضيّة فتضعفها مما يخلّ بالتوازن الطبيعي ويسمح للجراثيم المرضيّة بالنمو، فيحدث الأنتان، والطبيب هو من يقدر الحاجة لاستعمال هذه المواد المطهرة عندما يلاحظ وجود الأنتان الناجم عن تكاثر الجراثيم والكائنات المجهريّة المرضيّة .

يمكن مراجعة الشروح التي تفصل هذه النقطة بالموضوع الذي التي يتحدث عن المهبل

تتنوع أثناء الدورة مفرزات المهبل أيضاً:
فخارج فترات الطمث تفقد المرأة بعض الضائعات البيضاء التي تنجم عن الإفرازات المهبليّة الطبيعّية، هذه الإفرازات تختلف بغزارتها من سيدة لأخرى ومن يوم لآخر من أيام الدورة، غالباً ما تزداد بغزارتها بالنصف الثاني من الدورة، وهي لا تحتاج لأي علاج إلا عندما تأخذ أشكالاً أو ألواناً غير عاديّة أو عندما تظهر لها رائحة مزعجة أو تترافق بحكّة، عندها تنصح المرأة باستشارة طبيبها.

كما يلاحظ أيضا بمنتصف الدورة، أي بالفترة التي تتوافق مع الإباضة، إفراز مادة مخاطية مطاطة، وهي مخاط عنق الرحم، كما شرحنا بالموضوع الذي التي تتحدث عن . الرحم و عنقه
وشرحنا دور هذا المخاط بتسهيل صعود النطاف لمكان الإلقاح. و يزيد من تزليج مهبل و فرج السيدة أثناء الجماع لتسهيله. وخارج فترة الإباضة يمنع صعود جراثيم المهبل لداخل الرحم.

عن ممارسة الجنس خلال الطمث

من الناحية النفسية، فقد لا تروق هذه الممارسة للكثيرين، فالقضيب والفراش الملوث بالدم، و قد لا يروق للعديدين. ووجود الطمث قد يثبط الرغبة الجنسية عندهم.

ومن ناحية أخرى يرى البعض أن الجماع مع القليل من دم الطمث يؤمن لهم تزليق مثالي وممتع. أذا الأمر شخصي.

من الناحية الصحية، لا يوجد أي سبب صحي يمنع هذه الممارسة. عن الخوف من نقل الأمراض من الرجل إلى المرآة، فالأمر لا يختلف، سواء أكانت الممارسة أثناء الطمث أم خارجه. ولقد ذكرنا أن عنق الرحم ينفتح أثناء الطمث. ولكن سيلان الدم من الداخل الى الخارج يحدد من نقل ما يدخله قضيب الرجل. ثم أن جدار المهبل يستقبل العناصر الممرضة بنفس الشكل خارج الطمث أم أثناءه.

فيما يخص العدوى من المرأة للرجل، إن كانت المرأة مصابة بأمراض معدية، فدم الطمث يحمل نفس المكونات المعدية التي يمكن أن تحملها مفرزات المهبل. والعدوى ممكنة أثناء الطمث وخارجه، فالجماع لا يغير من الأمر شيئاً.

أما عن تواجد دم الطمث بحد ذاته داخل المهبل، فإن الجماع هو أفضل وسيلة لإخراجه.

و ما يقال عن أن الإفراط في الشهوة أثناء فترة الحيض يعتبر من أقوى الأسباب المؤدية إلى التهاب المبيض وأحياناً إلى العقم فهو ليس أكثر من خرافة غير مبنية على أي أساس علمي. لم أعثر على أي منشورة علمية تربط بين أسباب العقم وممارسة الجماع أثناء الحيض.

ولمن يقول: أنه في أثناء فترة الدورة الشهرية ( الحيض ) يكون وسطاً صالحاً جداً لنمو الجراثيم وتكاثرها، فإن الجماع لن يغير من الأمر شيئاً.

و لمن يقول : إن الرحم لدى المرأة يفرز مادة مضادة للبروستاجلاندين، وفي أثناء الدورة الشهرية فإن المادة المضادة تخرج مع دم الحيض ( دم الدورة الطمث )، فيستطيع البروستاجلاندين أن يتسرب إلى جسم المرأة دون مقاومة فيحدث لها نقصاً شديداً في المناعة مما يجعلها عرضة للهلاك بسبب أضعف الأمراض. أجيبه أن مادة البروستاجلاندين لا علاقة لها بالمناعة.

النتيجة إذاً أن الجماع أثناء فترة الطمث، هو أمر شخصي. لا يوجد ضرر صحي منه.

انقطاع الطمث:

لانقطاع الطمث أسباب عديدة، على رأسها الحمل. أو دخول السيدة بسن الضهي "اليأس".

انقطاع الطمث قد يكون دون أي سبب، يمكن لأي سيدة أن يفوتها الطمث شهر أو شهران دون سبب، وتعود الحالة لطبيعتها بعد ذلك. قد يكون هذا الانقطاع ناتج عن سبب نفسي، حالة شدة بفترة الامتحان، عند الرياضة العنيفة، السفر، الخوف، الحزن والخلافات الاجتماعية والعائلية. كل هذا ينجم عن قرب مركز الأحساسات النفسانية من الغدة تحت السرير بالدماغ وهي المسئولة عن الدورة كما شرحنا أعلاه.

قد يحدث هذا الانقطاع أثناء استعمال بعض موانع الحمل. أو بفترة الإرضاع.

غياب الطمث المرضي له أسباب عدية، إما هرمونية أو عضوية بالرحم. تحليلها يحتاج لاستشارة طبيب.

بجميع الأحوال غياب الطمث بحد ذاته، و خارج إطار الحالات المرضية لا ضرر منه، خلافاً للأفكار الشائعة بأن الدم السيء يجب أن يخرج.

فلا تقلقي سيدتي، إن انقطع الطمث دون وجود حمل فلا يحتم على طبيبك أن يعطيك دواءً. فالعلاج مطلوب فقط لإصلاح الحالة المرضية أن كانت مضرّة بالصحة، أو لدى الرغبة بالحمل.

أضافة كرد على بعض التساؤلات بما يخص الجماع أثتاء الطمث "الحيض"
للأمر وجهان

الناحية العلمية: لم أعثر بعمري على أي مقال، و لم أسمع لأي محاضر يحترم نفسه أو لبحث علمي على الأصول يشير الى خطورة الجماع أثناء الحيض.

الناحية النفسية. لا يتقبلها العديدن أحترم رايهم.

و لكن لا يحق لهم أن يرغموا الجميع على أتباع أذواقهم الشخصية. فعندما نتبوأ منبر النصيحة الطبية علينا أن نخلع عنّا رداء الرأي الشخصي و العاطفي

و الفكرة ترفضها الأديان. و لكنها تبقى مطروحة من الناحية الصحية


أضافة 8/6/2006
تعود ممارسة الجنس أثناء الطمث و تلاقي أحتجاج من بعض الأشخاص الملتزمين بالتعاليم الدينية الأسلامية

نعود و نذكر هنا للتأكيد أن الأسلام قد حرم ممارسة الجنس أثناء الطمث. لا نقول عكس ذلك و نحن لا نريد أن نحثهم على مخالفة تعاليم الدين الذي ينتمون أليه.

و لكن نعيد و نكرر، أن ليس كل ما حرمه الدين ضار بالصحة و ليس كل ما أباحه مفيد.

طرحنا مجرد من أي عقيدة دينية أو ميول نفسانية / هل الجماع أثناء الطمث ضار بالصحة أم لا؟ و هذا ما حاولنا الأجابة عليه.

اقتباس:
قال تعالى: "وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين""سورة البقرة : 222".


يحتج بعض القراء بأن تحريم الإسلام لممارسة الجنس أثناء فترة الحيض يرتبط بضرره الصحي.

التحريم أمر لا غبار عليه، و لا نقاش به، التحريم واضح. و لكن هل ذلك لأسباب صحية؟

نريد بهذه الإضافة أن نركز على عدة نقاط.

أولا: نحن لا نناقش الأمر من ناحية دينية، و نتمنى من القراء المسلمين الذين لا يريدون عصيان تعاليم دينهم و نناشدهم أن يحافظوا على امتناعهم عن هذه الممارسة، لأن هذا المقال لا يهدف لتحريضهم على المعصية.

ثانيا و من ناحية أخرى نريد التنويه على أن جميع المحرمات ليس بالحكم مضرة بالصحة و لا جميع الأمور المحللة مفيدة.
لنأخذ مثل الزنى، فهو ممارسة الجنس قبل الزواج، فلا يمكن أن نقول أن تحريم الزنى هو لغرض صحي، فلا يمكن للمارسة الجنس قبل الزواج أن تكون مضرة بالصحة و فور مرور الزوجين أمام الشيخ لعقد القران تصبح الممارسة مفيدة. و أنما سبب تحريم الزنى هي أسباب أخرى لا يتسع المجال لذكرها.

هذه القاعدة تنطبق على موضوعنا. نحن لا نناقش الأسباب الإلهية التي بررت التحريم. ولا يمكن أن نجزم بأن سبب تحريم الجماع أثناء الحيض هو سبب صحي. و ممارسة الجنس بالتالي، ليست حكما مضرة أثناء الحيض و تصبح مفيدة بعده.

و من ناحية أخرى:
لا يلزم كل من يكتب العربية البقاء ضمن الشريعة الإسلامية. إذ نعد من بين قراء اللغة العربية ملايين البشر الذين لا ينتمون لدين الإسلام. هؤلاء من حقهم معرفة حقيقة ضرر صحي تروج له المعتقدات الخاطئة دون أن يكون بالأمر تحريض للمسلمين على معصية دينهم.

و كذلك من حق كل من مارس الجماع أثناء الحيض دون أن يدري أن يعرف ما أن كان قد اضر بصحته أم لا.

و احتجاج البعض أن دم الطمث مليء بالمكروبات هو أمر لا يمكن الاعتماد عليه علميا.

فلو فعلا وجدت هذه المكروبات بشكل مرضي بدم الطمث، الذي يبقى فترة طويلة بمهبل السيدة فإن الضرر سيلحق بها أولا.
و لا يمكن أن نتصور بأن هذه المكروبات تضر الرجل و لا تضر السيدة، رغم أن دم الحيض يتراكم خلال ساعات بمهبلها القادر على امتصاص العديد من المكونات، لدرجة أن بعض الأدوية يمكن تناولها عن طريق المهبل، و نرى أثارها بالدم بعد فترة قصيرة، السبب هو مقدرة بشرة المهبل الكبيرة على امتصاص المكونات الغريبة. على العكس من البشرة الجلدية للقضيب القادرة على المقاومة.
المرآة المريضة و التي يحوي مهبلها على مكونات معدية للرجل، ستنتقل له سواء أكانت الممارسة أثناء الحيض أم خارجه.
حتى أن فريق بريطاني رأى أن استعمار المهبل من قبل الجراثيم أثناء فترة الطمث يتراجع بعد العمل الجنسي "
: Int J STD AIDS. 1997 Oct;8(10):603-8. Sex, thrush and bacterial vaginosis.
Hay PE, Ugwumadu A, Chowns J.
Recurrences often follow an episode of candidiasis, and BV often regresses after unprotected sexual intercourse."

. و أستنادنا لأبحاث ماستر و جونسن رغم قدمها النسبي لأنها تبقى من الأبحاث المنهجية النادرة التي درست هذه الممارسة بشكل واقعي و مجرد.

هذا الموضوع لا يختلف عن أي موضوع طبي قد تتضارب عليه الآراء. و لا يخلو الأمر من بعض المقالات التي تجري مقارنات إحصائية بين مجموعات تمارس الجنس أثناء الحيض و خارجه و التي تعطي نتائج متضاربة، يبقى الأمر صعب التقييم نظرا لانتشار هذه الممارسة بين الأزواج دون أن يصرحوا عنها مما يعطي لهذه النتائج أهمية قابلة للنقض.

يبقى الدليل العلمي الثابت هو العنصر الغائب عن هذه المقالات التي تخلص بالنهاية الى نتائج مفترضة.

و لكن الكثير مما نراه من مقالات باللغة العربية تتحدث عن أخطار الجماع اثناء فترة الحيض و بشكل يثير الذعر و الرعب ترتكز على أسس عقائدية أكثر من ارتكازها على أسس منهجية علمية.

نعود و نكرر مرة أخرىـ أن هذا الأمر هو أمر شخصي، و قد لا يروق للعديدن لا نفسايا و لا دينيا. وهذا المقال لا يهدف تغير أفكارهم و معتقداتهم.


الفترة المخصبة بالدورة الطمثية

تعليق رقم ( 2 )
الرد
أين هي هذه المقالات التي تشير الى الأصابة بالسرطان عند ممارسة الجنس أثناء الحيض؟؟
لا يكفي أن نلقي الكلام جذافا.
أن كنت قد سمعت عن مقال أو دراسة من هذا القبيل فشكرا لأعلاما بهذا
أن كنت تقولين كل المقالات و الدراسات الطبية الحديثة، فلا بد ان تكون قد نشرت بالميلان على الأقل
هذا هو رابط الميدلان >> U.S. National Library of Medicine<<

لدى البحث بقاعدة الميدلان على هذه الكلمات menstruation coital
نعثر على العديد من المقالات التي تتحدث عن ممارسة الجنس و عن الجماع، موانع الحمل و الخصوبة و ما إلى هناك

بما يهمنا عن أخطار ممارسة الجنس أثناء الطمث لم نعثر على شيء يذكر ما عدا هذه المقالات

Hensel DJ, Fortenberry JD, Harezlak J, Anderson JG, Orr DP.
Department of Sociology, Purdue University, West Lafayette, Indiana, USA.
تحاول هذه المقالة تقييم الطمث و علاقته بالجماع
لم تتحدث الدراسة عن أي ضرر لممارسة الجماع أثناء الطمث، و لكن لوحظ ان قسما كبيرا من الشابات تتجنب هذه الممارسة

السبب رغبة شخصية/ لم تذكر المقالة أي ضرر ملحوظ بفئة من يمارس الجنس أثناء الطمث
. CONCLUSIONS: For most sexually active adolescent women, bleeding is associated with avoidance of coitus.

>> A daily diary analysis of vaginal bleeding and coitus among adolescent women. <<

PMID: 15093793 [PubMed - indexed for MEDLINE]

.Cutler WB, Friedmann E, McCoy NL.
Athena Institute for Women's Wellness Research, Chester Springs, PA 19425, USA.
تبحث هذه الدراسة عن تقدير كمية دم الطمث عند من يمارس الجنس أثناء الطمث
لم تتحدث هذه الدراسة عن أي ضرر لهذه الممارسة و لكن لوحظ أن كمية الدم قد تزيد، و لكن السبب قد يكون هرموني.

. Our data reveal an association between coitus during menstruation and longer and/or heavier menstrual flow. The etiology of such increased flow is usually believed to be hormonal, but coitus during menstruation may be another important variable.

>> Coitus and menstruation in perimenopausal women <<
PMID: 8892161 [PubMed - indexed for MEDLINE]

Coitus during menses. Its effect on endometriosis and pelvic inflammatory disease.Filer RB, Wu CH.
Department of Obstetrics and Gynecology, Jefferson Medical College, Thomas Jefferson University, Philadelphia, Pennsylvania.

بحثت هذه الدراسة عن علاقة ممارسة الجنس أثناء الطمث مع إمكانية حصول الاندومتريوز و حصول الالتهابات الحوضية.
لم تلاحظ هذه الدراسة أي تزايد بمعدل حصول الالتهابات الحوضية عند من تمارس الجنس أثناء الطمث، و لكن لوحظ تزايد طفيف باحتمال حصول الأندومتريوز.
>> Coitus during menses appeared to increase the chances of endometriosis but not of PID. <<<
PMID: 2585390 [PubMed - indexed for MEDLINE]

عندما نعرف أن الأندومتروز يبقى مرض قليل الأنتشار، و سببه الأساسي غير معروف، لا يمكن أن نضع ممارسة الجنس أثناء الطمث كسبب له. ربما تميل المصابات به إلى ممارسة الجنس نظرا لألم الدورة الطمثية الذي يترافق مع هذا المرض..

بكل الأحوال، لم تنصح أي دراسة بالتوقف عن ممارسة الجنس أثناء الطمث من اجل الوقاية من أي مرض كان

و على هذا الاساس فأن الجملة الشهيرة

ولكن كل المقالات والدراسات الطبية الحديثة تؤكد وجود الضرر المؤدي إلى السرطانات

و التي يرددها كل شخص يحاول تمرير فكرة دون أن يكون على دراية بها، تبقى هذه الجملة كلاما فارغا أن لم يوثقها شيء ملموس

تعليق رقم ( 3 )
رد

أولا آلية القدف عند الرجل، هي عبارة عن تقلص بمعصرات الأقنية المنوية. لا يوجد بهذه الأقنية أي تشابه مع أنقية بالاستيكية مطاطية تمتص لتعيد ملئ الفراغ الحاصل بعد الإفراغ. و هي لا تشبه الرئة التي تقذف الهواء بالزفير و تستعيضه بالشهيق

المعصرات لا تسمح بمرور أي شيء سوى باتجاه واحد نحو الخارج.

و على هذا الأساس، لا يدخل شيء إلى جسم الرجل بعد أن يقذف سائله المنوي.

نذكر هنا أن مهبل المرآة غني بالمكونات الحيوية العديدة. فصلناها بهذا المقال: >>
المفرزات المهبلية ـ تبدل الوسط الحيوي بالمهبل

هذه المكونات موجودة بالمهبل خارج فترة الطمث. و لو كانت نظرية دخول شيء بعد القذف صحيحة لدخلت هذه المكونات أيضا بعد كل جماع و ليس فقط أثناء الحيض.

الأمر الثاني، أن من يظن بأن دم الطمث ـ الحيض/ ممتلئ بالأوساخ و الجراثيم هو مخطئ. ما يخرج من الرحم هو بقايا بطانة الرحم و كل ما هو بالرحم من الداخل عقيم من أي جرثومة. أن وجود أي جرثومة بالرحم يسبب التهابات فظيعة. الجراثيم تتعايش بالمهبل دائما لا في الرحم. خارج فترة الحيض و أثنائها. و لا تتظاهر الالتهابات سوى عند اختلال الوسط الحيوي للمهبل.

و لو صح الأعتقاد بأن دم الحيض ممتلئ بالجراثيم لسبب هذا ضررا وخيما للمرأة التي يقبع عندها و بأحشائها قبل أن يلامس العضو المذكر للرجل مجرد تلامس


تعليق رقم ( 4 )
الرد
نذكّر بأن الفقرة التي تتحدث عن ممارسة الجنس أثناء الطمث تبدأ بعبارة أن هذه الممارسة لا تروق للكثيرين. و ذكرنا أثناء المناقشة بأن الإحصائيات تظهر تناقص النشاط الجنسي أثناء الطمث.

نكرر أن الهدف من الأسطر أعلاه ليست تشجيع الناس على هذه الممارسة، و المقال لا يخالف القول بأن الناس تنفر منه.

الهدف من هذا المقال هو فقط الإجابة على سؤال مطروح عن مدى ضرر هذه الممارسة. الأمر قد يحدث عند زوجين دون أن يدريا بقدوم الطمث وقد يحصل عن أشخاص لا ينفرون من هذه الممارسة رغم كونها محرمة بدين الإسلام
.

أجابة على مشاركات القراء

الرد بتاريخ : 07 / 03 / 2010

"""كم من النسبة المئوية يمكن اذا سلط البربيش الى منطقة المهبل ان يمزق الغشاء"""
==> 0%

انت قلت ان العادة السرية لا تؤثر على الدورة انا الاحظ اني عندما اعملها تتاخر علي الدورة مالسبب؟
==> ربما ملاحظتك خطأ، ربما تتأخر الدورة نتيجة المشاكل النفسية ، مثل الخوف و الزعل و ربما تتأخر لأسباب اخرى، و لكن لا يمكن ان تتضرب الدورة بممارسة اي شكل من اشكال الجنس ـ ما عدى الاغتصاب لأنه يترافق مع ضغط نفساني

السؤال الثالث ما تاثير تاخير الدورة وعدم انتظامها هل يؤدي الى مشاكل وما هي اي مشاكل بالحمل مع الايام وما الوسيلة لتنظيمها؟
==> تأخير الدورة بالفعل قد يترافق مع مشاكل الاباضة، الاهم التخلص من كل حالات القلق و التفكير بالموضوع، اتركي نفسك على حالها، و عندما تتزوجي و تستقري، يصبح لكل حادث حديث

اقتباس:
18 / 01 / 2010 - 5251 - الســـؤال:
السلام عليكم
أنا يا دكتور من شهرين تزوجت وأريد أن أعرف مو عد الحمل بالنسبة للدورة الشهرية و موعدها في 16-1-2010 لهذا الشهر فارجو ان تقول لي الموعد الذي يصبح فيه حمل ولك جزيل الشكر

هذه المواضيع قد تفيدك
أسهل طريقة يمكنك بها معرفة تاريخ إباضاتك و مشاكلها
الفترة المخصبة بالدورة الطمثية

رد على تعليقات السيدة مسلمة

لا أحد يختلف معك على تحريم الخنزير على المسملين كما حرّم على اليهود من قبلهم...

نقاشنا فقط/ هل يجلب أكل لحم الخنزير من ضرر على الجسم؟؟؟

لا ادري كيف كان الوضع الصحي بالجزيرة العربية منذ 14 قرن، ربما كانت قطعان الخنازير أيامها موبؤة و مريضة، و لا اعرف كيف كان الوضع الصحي أيام سيدنا إبراهيم.

و لكن اليوم، لا يجلب أكل لحم الخنزير أي ضرر بالمقارنة مع أكل اللحوم الأخرى

هذه الحقيقة واضحة مثل الشمس لأن مليارات البشر على الأرض يأكلون الخنزير و لا يحصل معهم أمراض أكثر بالمقارنة مع من لا يأكلوه، و المعدل الوسطي لعمر الفرد هو أفضل في بلاد أكلة الخنزير منه في البلاد الإسلامية، و هذه الحقيقة لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية..

و مرة أخري، هذا ليس تحريض للمسلمين كي يأكلوا الخنزير.

و لكن لا يوجد أي مبرر لكي نلفق أدلة علمية غير صحيحة و نكذب على المؤمن كي يقتنع بما حرم عليه و ما حلل له.

القرآن لم يذكر شيء عن الدودة الحلزونية و لا الاسكار و لا التكسوبلاسموز و لا غيره من الأمراض التي الصقوها بالخنزير.

طلب الرحمة بعقول البشر ومداولة الطب بشكل علمي لا يتنافى مع الشريعة. لم يطلب الله منا أن نخترع نظريات طبية مخالفة للحقيقة كي نثبت انه موجود و أن تعاليمه هي إعجاز علمي.

من يؤمن بالله و بأنه خلق الكون ليس بحاجة أن نقنعه أن أكل الخنزير يضر بالصحة.

متى ستفهم هذه الامة و تصحو من تخلفها



رد على تعليق: تعليق رقم ( 17 ) دراسة علمية تؤكد اضرار الجماع في الحيض هنا مع المصدر
رد
لا شيء أسهل من أن نكتب "لقد كشف الطب الحديث"" و لكن من المهم أن نقول أين نشرت هذه الاكتشافات و من تحدث عنها...

مع احترامي الكبير لموقع طبيب دوت كوم، نذكّر انه ليس مرجع طبي، يمكن لمن يريد أن يخط ما يشاء و يقول هكذا كشف الطب الحديث و ينشرها بموقع طبيب دوت كوم... طالما أن هذه المنشورات، لم توثق بمقالات علمية منشورة بمجلات علمية تحترم نفسها، فأن كل ما ينشر يبقى حبر على ورق...

نطلب ممن يريد أن يتحدث لنا عن مكتشفات الطب الحديث على الأقل أن يذكر لنا مرجع واحد مثلا يمكن العثور عليه بقاعدة ميدلان للمعلومات الطبية
>>
قاعدة المعلومات هذه معترف عليها من قبل جميع المؤسسات العلمية، لم اعثر بها على أي شي يثبت الكلام المذكور بالمشاركة أعلاه...

فضلا عن الأخطاء الفادحة التي لا تتوافق مع المنطق بما كتب أعلاه، مثلا:
"" إفرازات الحيض من مواد سامة تضر بالجسم إذا بقيت فيه،""
نرد:
أولا: لا نعرف من أين أتت هذه السموم، على حد علمي، جسم المرأة ليس به عقارب و لا أفاعي تفرز مواد سامة
ثانيا، لو كانت افرازات الحيض بها مواد سامة، لا ادري لماذا لا تنسم بها المرأة!!
ثم أن الجماع، و ما به من حركات ذهاب و إياب، من داخل المهبل إلى خارجه، تساعد مفرزات الحيض على الخروج، و لا تبقي بها داخلا
إغلاق الفرج و عدم غسله ـ كما تقول بعض الخرافات التي لا تبيح الاغتسال أثناء الطمث ـ ، قد يبقي على مفرزات الطمث داخل المهبل، بحين أن فتح الفرج، و القيام بعمليات الدخول و الخروج منه و إليه، منطقيا، يساعد على إفراغه من محتوياته لا على حبسها ، هذا يشابه تماما عملية تنظيف أي وعاء مغلق. و لا أرى ـ منطقيا ـ كيف للممارسة الجنسية أن تمنع من نزول الحيض.
كما أن المفرزات المهبلية نتيجة التهيج الجنسي، و هي عبارة عن تعرق للمهبل، تسيل لخارج المهبل و تجرف معها بقايا الطمث. بحين أن المهبل الجاف تتجمد به بقايا الطمث و قد تتأخر بالخروج.. هذه فكرة منطقية لا تحتاج لدليل علمي...

""والأعصاب تكون في حالة اضطراب بسبب إفرازات الغدد الداخلية،""
رد
نذكر أن الطمث يأتي عندما ينخفض معدل إفراز هرمونات المبيض
يمكن النظر إلى المخططات المنشورة أعلاه، نلاحظ أن فترة الطمث هي الفترة التي تتوافق مع اخفض مقدار من الهرمونات التي تفرزها غدد المبيض.
العبارة أعلاه التي تقول أن "الأعصاب تتضرب بسبب افرازات الغدد" هي عبارة خالية من أي مفهوم علمي
و لا أرى كيف للعلاقة الجنسية أن تتدخل بمفرزات الغدد الداخلية،،، أي غدد منها؟؟؟ لم افهم
و كذلك لا يوجد أي مفهوم علمي يوضح العلاقة ""بين الإضرابات العصبية و بين التهابات الأعضاء""... هذه أيضا عبارة خالية من أي مفهوم علمي
أما عبارة ""كما هو معلوم تشريحيا أن دم الحيض مليء بالبكتريا"" فهي مغالطة علمية فادحة...
أولا : علم التشريح لا يدرس البكتريا...
ثانيا: دم الحيض، هو ما يخرج من باطن الرحم، و باطن الرحم هو جرف عقيم 100%، و عندما يخرج دم الحيض من عنق الرحم، لا يحوي على أي جسم غريب، عندما لا تكون السيدة مصابة بمرض جرثومي،، اما جوف المهبل، فهو جوف تعيش به عشرات المكونات الحية بشكل متعايش و بدون أي ضرر... هذه المكونات ـ الغير ممرضة ـ تختلط بدم الطمث عندما يمكث طويلا بالمهبل.
و عندما يوجد مرض التهابي بالمهبل، قد تنضر المرأة خارج فترة الطمث، أو خلاله.
و اشرنا بالمقال أعلاه إلى دراسة بريطانية أشارت إلى أن استعمار المهبل من قبل الجراثيم أثناء فترة الطمث يتراجع بعد العمل الجنسي، ذكرنا المصدر العلمي الذي نشرت به هذه الدراسة...
لو كان صحيحا أن دم الحيض مليء بالبكتريا، نتساءل لماذا لا تنضر به النساء أثناء فترة الحيض؟؟؟ لا توجد أي دراسة علمية تشير إلى تفاعل التهابي و لا إلى ارتفاع الحرارة أثناء الحيض..
و لا ادري كيف لهذه البكتريا المفترضة أن تضر .... فقط أثناء الجماع، و لا تضر بدون جماع؟؟؟

بالنهاية، نطلب من كل إنسان يتمسك بتعاليم دينه أن يمتنع عن الجنس أثناء الحيض، لأن هذا أمر ورد بالقرآن الكريم.
لا نناقش سبب هذا المنع، فهو أمر رباني، و لكنه بجميع الحالات ليس بسبب مقال منشور بموقع طبيب دوت كوم و لا بغيره....

 

 
 
 

 
 

تعليقــــات ( عــددها - 22 - ) ...

 
 

1 - الجماع عند الحيض

saloua / tunisie / Wed, 29 Oct 2008 18:18:20

 

2 - الجماع وقت الحيض

Maah / lebanon / Mon, 08 Dec 2008 02:56:38

 

3 - الجماع وقت الحيض

mrrr / lebanon / Fri, 19 Dec 2008 17:01:42

 

4 - الجماع وقت الحيض

اماراتية / الامارات / Fri, 02 Jan 2009 02:01:22

 

5 - ارجو الاجابه العاجلة

احمد / الاردن / Sun, 23 Aug 2009 20:51:28

 

6 - قبل نزول الدوره وقبل الالم

نرجسه / السعوديه / Tue, 03 Nov 2009 02:13:58

 

7 - الجماع

نرجسه / السعوديه / Tue, 03 Nov 2009 02:29:40

 

8 - pls stop

malek / syria / Sun, 14 Mar 2010 01:30:55

 

9 - الجماع اثناء الحيض

عربية مسلمة / الامارات / Sat, 03 Apr 2010 23:53:17

 

10 - الجماع أثناء الحيض

مسلمة / من بلاد الإسلام / Sat, 19 Jun 2010 15:14:01

 

11 - من الجماع أثناء الحيض إلى أكل لحم الخنزير؟؟!!

مسلمة / بلاد الإسلام / Sun, 20 Jun 2010 01:05:50

 

12 - ههههههههههههههههههههههههههه

مسلمة / من بلاد الإسلام / Sun, 20 Jun 2010 16:10:36

 

13 - وشهد شاهد من أهلها

مسلمة / بلاد الإسلام / Tue, 22 Jun 2010 13:23:48

 

14 - عجباً

مسلمة / من بلاد الإسلام / Wed, 23 Jun 2010 14:53:41

 

15 - أقنعتي الإجابة

مسلمة / بلاد الإسلام / Thu, 22 Jul 2010 00:47:17

 

16 - درست الطب أن تحت جلد الخنزير تحتوي على الديدان

سوسو / S.A / Sat, 27 Nov 2010 12:37:51

 

17 - دراسة علمية تؤكد اضرار الجماع في الحيض هنا مع المصدر

AAAA / S.A / Sat, 27 Nov 2010 14:19:25

 

18 - فكروا مليا ؟؟

مراد ع / الجزائر / Sun, 18 Dec 2011 13:40:50

 

19 - إستفسار مهم

ح.ف / المغرب / Fri, 06 Apr 2012 20:39:29

 

20 - وما اوتيتم من العلم الا قليلا

mohammed / egypt / Sat, 01 Sep 2012 05:34:35

 

21 - مدة الدوره

احمد همام / اليمن / Sun, 14 Oct 2012 00:11:51

 

22 - question

alaaddin / jordan / Thu, 29 Nov 2012 11:35:27

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu