Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

الثقافة الجنسية

 

ألية الوظيفة الجنسية و تطورها

 

من الأخطاء الشائعة

 

مشاكل العادة السرية ـ استمناء

 

مشاكل جنسية ـ رجال

 

مشاكل نفسية جنسية

 

أسئلة القراء عن المشاكل الجنسية

 

ضحايا ما يشاع حول الاستمناء

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب ألية الوظيفة الجنسية و تطورها - الصفحة (1) - ثقافة جنسية - ثقافة جنسية

 
 

 
 

التطور الأدراكي للطفل حسب بياجيه، Développement cognitif

 

إعداد الدكتور لؤي خدام

 

التطور الأدراكي للطفل حسب بياجيه، Développement cognitif
للطفل حسب بياجيه، و أنعكاسته على التطور الجنسي




اعداد الدكتور لؤي خدام





مراحل تطور الطفل حسب النموذج الادراكي لبياجيه *




رأينا بمجموعة مقالات التطور الجنسي كيف تصور فرويد، المحلل النفساني الشهير، تطور الطفل و الذي رآه يعتمد على التطور الشبقي الجنسي بمراحله و التي يتركز كل منها على منطقة حسية شهوانية. الفم، و الشرج و القضيب

هذه هي روابط مختلف مظريات التطور بالمقالات التالية:
التطور الجنسي عند الأطفال، نظريات فرويد Freud
مراحل التطور، عناصر الشخصية

التطور الجنسي عند الأطفال. النزوة، الشبق، و الرغبة الجنسية
التطور الجنسي عند الأطفال. النزوة، الشبق، و الرغبة الجنسية.. و أنعكاساتها على كافة الأعمار


التطور الجنسي عند الأطفال عقدة أوديب Complexe d’oedipe
عقدة أوديب Complexe d’oedipe

من هو فرويد Freud التطور الجنساني و جنسانية الأطفال

و لكن أردنا بهذا المقال عرض وجهة نظر أخرى، و هي وجهة نظر بياجيه، الذي يرى أن تطور الطفل يعتمد على التطور الأدراكي. Développement cognitif selon Piaget

تشدد هذه النظريات على دور المعرفة و الذكاء عند للطفل خلال مراحل تطوره.



هدف دراسة بياجيه:
دراسة طرق تكون المعرفة عند الطفل. و بشكل خاص كيف تتركب الأفكار المنطقية عند الطفل و بأي آلية. كما حاول أن يفهم كيف تعمل المراحل.



طريقة الدراسة:
تطورت طريقته بالمراقبة أثناء التجربة، وكانت تعتمد بشكل خاص على طريقة الأسئلة و الأجوبة رغم كل المصاعب بالتحدث إلى الطفل الذي يعتبر ذاتي المركز Egocentrique أي يتحدث عمّا حوله.

درس بياجيه آلية الذكاء. و قام بهذا بواسطة حديث يدخل به مع الطفل حول موضوع معين. و بواسطة لعبة معينة، قصة مصورة، لعبة بالمعجون. أو حديث يحاول به أن يأخذ فكرة حرة هائمة عن الموضوع، ولكن بمراقبة دقيقة يحاول من خلالها أن يتتبّع الطريق الذي تسلكه آلية الذكاء. و ذلك بأن يفهم كيف يستطيع الطفل أن يصيغ جوابه على تحريض معين بلعبة معينة.

حاول بياجيه أن يفهم كيف يحدث الاختلاط بين الحقيقي و الخيالي بذهن الطفل. وذلك باستيعاب الحيز الفاصل بين ما ينتجه الطفل و بين رغبته الخيالية. و كل ما يلعب بهذا الأمر من عوامل أخرى مثل التعب و الاهتمام.

و لكي يحصل على صورة حقيقة لواقع الطفل وطريقة تفكيره، و لكونه ينشغل بما حوله، كان يلاحقه بوسطه، بالصف، بالمنزل، بالنزهة... أي بشكل آخر ضمن الظروف التي يتعلم بها. يصل إلى هدفه بطريقة سريرية تعتد على المشاهدة، و لكنها بنفس الوقت تحت قيادته. تتطور حول موضوع معين يختاره هو.

سّما طريقته هذه نصف أجمالية، نصف فعلية، نصف ملموسة Semi globale, semi verbale, semi concrète.

طريقته بالمراقبة إذا هي طريقة سريرية. تسمح له بإعداد طريقته بالتشخيص. و هذا مختلف عن الطرق التي تعتمد على التحليل النفسي. لأننا نتواجد بحالة استكشاف طرق المعرفة. فالطفل يأخذ المعرفة و يعدّها و يبنيها بالحقيقة. بينما يختلف الأمر عندما نقترب منه بواسطة التحليل النفسي، حيث يدرس بحالة فعلية فقط. لا بحالة كاملة.


يعتقد بياجيه، و أكد ذلك آخرون من بعده مثل Werner 1948, Vygotsky 1962
أن جميع الأطفال يتّبعون نفس الخطوات لكي يستكشفوا العالم الخارجي. يرتكبون نفس الأخطاء، و يصلون لنفس الحلول.

مثلا: عندما ننقل محتوى كأس من الماء، من كأس طويل و قليل العرض إلى وعاء واسع و قليل العمق، يعبر الطفل بعمر الأربعة سنوات أن الكأس يحتوي على كمية من الماء أكثر من الوعاء. بينما يفهم طفل السبع سنوات أن الوعائيين يحتويان على نفس الكمية.

يعتقد بياجيه أن آلية تنظيم الذكاء عند الطفل خلال مراحل تطوره هي حالة خاصة من التأقلم العضوي (البيولوجي). بحالة توازن مع الوسط. فأن تغير الوسط يتأقلم الذكاء.

يصف بياجيه الذكاء بعمله، بواسطة تعابير عضوية بيولوجية. بينما يعطيه خواصه و بنائه بتعابير منطقية.

يقول أن آلية الذكاء عند الطفل هي حالة توازن بين الطفل أو الشخص و بين الوسط الذي يعيش به. يتعلم الطفل كيف يتأقلم مع هذا الوسط. و عندما يصبح بالغاً يستطيع التأقلم بسهولة أكثر مع تغيرات هذا الوسط.

يعتقد بياجيه أن هذه الآليات تتنظّم باكرا عند الطفل. أذ يندمج الوسط الذي يعيش به بجهازه العضوي، فيتحول و يتأقلم.

عملية التأقلم هذه هي عملية متطورة.

يقول بياجيه أن الطفل يبني نفسه ببناء عالمه. و تسمى هذه الخاصية بمقاربة أدراكية بنائية Approche cognitivo - constructiviste
الأمر يتنظّم حول آلية الـ ( تحريض ـ جواب). فجواب جهازه العضوي يستوعب المعطيات و يلائمها لكي يعمل منها شيئا ما.



هذا الاكتساب الادراكي متدرج:
بالبداية ، عندما يلد الطفل لا يملك أي معرفة تسمح له بالتعامل مع العالم الواقعي من حوله. بالبداية لا يملك الطفل سوى بعض المنعكسات. (منعكس المص، القبض، و منعكس إغلاق الجفون). و لكنه مزود أيضا بطرق تسمح له ببناء معرفة و منعكسات أكثر تتطورا تساعده على اكتساب المعرفة.

يستعمل بياجيه عبارتين
ـ الاستيعاب. عندما يدمج الرسالة التي تلقاها Assimilation
ـ الملائمة. أي أمكانية أعداد الجواب Accommodation.
و يتجول بينهما الاستيعاب الذهني بشكل متدرج.

فهو يستوعب الأمور و الأشياء المحسوسة، شيئا فشيئاً بفضل منعكساته. و لكنه يطورها و يجعل هذه المنعكسات تتأقلم مع هذه الأمور، فيخلق بذلك المعرفة و يطور أمرا أعقد.

يعتقد بياجيه أن الذكاء هو المقدرة على إدماج التغيرات و إخراجها بشكل ما. و هو لا يبدأ لا مع معرفة الذات و لا مع معرف الأشياء. و لكن بتداخل بينهما. الذكاء هو اذا عبارة عن التواصل بين ما هو عضوي ( بيولوجي) و بين ما هو نفساني.

هذا الأمر يقربنا من التطور الجنسي. فالنشاط الجنسي (الوظيفة الجنسية، جنسانية) هو ما يذهب من العضوي (بيولوجي) إلى النفساني، إلى الغير واعي.


توجد أربع عناصر أساسية مسئولة عن العمل الذهني:

اقتباس:
1ـ النضج العصبي:
لأن أقلمة ما سيتوعبه الطفل يحتاج إلى تطور و نضج الجهاز العصبي.
2ـ التداخلات مع الوسط الاجتماعي:
لأن الاستيعاب يتطلب وسط اجتماعي حول الطفل لكي يلقنه و يعلمه.
3ـ التوازن:
و هو أهم العناصر، فعندما يكتسب الطفل مرحلة معينة فهي التي ستقذف به إلى الطور التالي. فالمراحل ليست مستقلة كل على حدا. بل هي مراحل متوالية بشكل لولبي. وعلى الطفل، بذكائه، أن ينظم بنفسه الانتقال من مرحلة لأخرى.
الذكاء يتطور عندما يتعرض الشخص لوضع جديد يختل معه البناء المكتسب. مما يجبره للبحث عن توازن جديد
4ـ عناصر المقاومة:
الانتقال من مرحلة لأخرى قد لا يكون سهلاً. و عندما يفشل الاستيعاب، فإن التأقلم هو الذي سيعوّض النقص و يستعيد التوازن.



على سبيل المثال:
عندما نلعب مع رضيع على الأرض ، و يتعرض لسماع أكثر من صوت، عليه أن يعرف أي شيء أحدث ذلك الصوت. سيجرب و سيخطأ. و يجب أن يستوعب عملا معيناً كي يستطيع أعطاء الإجابة الصحيحة.

بعض الأطفال سيقاومون هذا الاستيعاب، و لا يجدون الجواب. قد يكون سبب عدم معرفة الجواب هو نقص بالنضج. هنا يمكن أن نساعده إما بمحرضات خارجية لكي يفهم خطأه. أو بإعادة التجربة.



المراحل حسب بياجيه: كل مرحلة تتصف بطبيعة العملية التي يتقنها الطفل


1ـ المرحلة الحسية الحركية:

من الولادة لسن السنتين.

بالمراحل الأولى ذكاء الطفل هو حسي. حتى يشبه بأنه إسفنجة إحساس قادرة على امتصاص كل شيء.

و هو أيضا حركي. لأنه لا يتوقف عن الحركة إلا لينام.
ـ (0 ـ 1) بالشهر الأول : مرحلة تطبيق المنعكسات و تكررها. أن وضعنا الأصبع بفمه سيمصه، و أن وضعنا إصبعا بيده يقبض عليها.
ـ (1 ـ4) بالشهر الأول إلى الرابع : تظهر أولى علامات التأقلم، فعملية مص الإصبع هي تأقلم بين الفم و اليد. و هو ما يسمى الارتكاس الدائري الأول. لأنه لا يتطلب تدخل عنصر خارجي.

ـ (4 ـ 9) بين الشهر الرابع للتاسع : يتحول الانتباه من الجسم إلى الأشياء. عندما تجلب له حركته أمراً يهمه، نراه يكررها.
ـ (9 ـ 12) بين الشهر التاسع و الثاني عشر : يحاول الطفل الوصول لأمر يهمه قصدا و بمشاركة عدة حركات و هو ما يسمى الارتكاس الدائري الثانوي.


ـ (12 ـ 18) يبني الطفل عدة طرق للوصول إلى هدفه و هو ما يسمى الارتكاس الدائري الثالث. كأن يتعلم أن قذف الكرة أبعد يجعلها ترتد.
ـ بين الأشهر (18 ـ24) : يكتشف الطفل الرموز و طرق جديدة تتطلب مشاركات عقلية، كأن يقلد الأشخاص بغيابهم. فيميز إذا بين الشيء المحسوس و بين ما يرمز اليه.


2ـ المرحلة القبل عملية
:
بين (2 إلى 7 سنة) استعماله للرموز يسمح له الانتقال من المنعكسات الحسية الحركية إلى المنعكسات المعنوية التصورية. و يبني مخطط تفكيره.
Egocentrisme لا يتطرق للأمور سوى من وجهة نظره
يتعلم التصنيف، و يجمع الأشياء ذات الخواص المشتركة. و يصنفها. فيعرف مثلا أن الوردة هي نوع من الزهور.


3ـ المرحلة العملية:

يتغير تفكير الطفل كثيرا و يستطيع أن يستوعب العمليات المختلفة:
ـ يتقن الفعل و عكسه
ـ يتعلم تصنيف الأشياء (حسب ألوانها مثلا)
ـ يتعلم ترتيب الأشياء من (كبيرها لصغيرها مثلا)
ـ العمليات الحسابية من جمع و طرح و ضرب و تقسيم.


4ـ المرحلة العملية القطعية:
و تاتي مع المراهقة حيث يستطيع الطفل يعالج يدويا و ينظم العديد من الأفكار و الأشياء. و يتعلم أيجاد مختلف الاستراتيجيات لحل مشاكله. و مشاكل الغير.



كيف يتوضع النشاط الجنسي بهذه المراحل:
الوظيفة الجنسية هي عبارة عن معطيات ذات طاقة، لازمة لبناء الفكر.
هذه الطاقة تدفع الرضيع لكي يتألقم مع عالمه الخارجي.
الأمر عبارة عن بناء متواصل بين الأنا و بين الأشياء. مما يبني عنده الوعي بنفسه و بعالمه الخارجي.

الوعي لم يتواجد ببداية الحياة النفسية، و لكنه تركب بشكل فاعل متطور.
المشاكل الجنسية بالمستقبل قد تجد جذورها بهذه التطور الإدراكي. و يمكن للمعالجة الإدراكية أن تعتمد على هذه المبادئ. Thérapie cognitives

و بعد البلوغ يتمحور التطور العقلي على ثلاثة قواعد كبيرة
ـ Intelligence sensori – motrice. الذكاء الحسي الحركي
ـ les opérations concrètes العمليات الصلبة المتماسكة
ـ les opération formelles العمليات القطعية الأكيدة

تعتمد المعالجة الادراكية على هذه القواعد الثلاثة. مثلا، حالات الخوف يمكن الاقتراب منها بهذا التسلسل. فنشرح أولا الاحساسات و ما يمكن أن تولّد من اثار فيزيائية. ثم نحرر و نوثق ما يمكن أن تعمل هذه الاحساسات بحالة الخوف. ثم نجربها على الجسم.
و هكذا شيئاً فشيئاً يستطيع الجسم أن يتأقلم مع الحالة المخيفة.



*
من هو بياجيه Piaget

ولد عام 1896 و أظهر من باكر عمره اهتمامه بالملاحظة. و اهتم منذ طفولته بالطيور والقواقع البحرية. و كتب أول منشور علمي له بسن الـ 10 سنوات.
ثم نراه يكتشف الفلسفة و يكتب أول رواية فلسفية له بعمر العشرين سنة.
حصل على الدكتوراه بعلم الحيوانات بعمر الـ 22 سنة.
ثم نراه بعد ذلك يهتم بمبادئ العلوم و بنظريات المعرفة و المراقبة. أي أنه من خلال المراقبة يصل إلى وضع نظرية قائمة على الحقائق. Epistémologie
و أعتبر أن دراسة النفسية قد تقوده و تفتح له طريق تفهم مبادئ العلوم الوراثية. كما أبدى اهتمامه بالتحليل النفساني.

عندما رزق بثلاثة أطفال راقب و كتب كمية هائلة من الملاحظات حول تطور البناء المنطقي عند الأطفال.
شغل مناصب عديدة:
1925 استاذ بتاريخ التفكير العملي
1935 استاذ بعلم الاجتماع بجامعة جنيف
1952 استاذ بعلم النفس بجامعة السوربون
1956 اسس في جنيف المركز الدولي لمبادئ العلوم الوراثية. Epistémologie génétique
توفي عام 1980.


 

تشرين الثاني 2006

 
 
 

 
 

تعليقــــات ( عــددها - 3 - ) ...

 
 

1 - مقال علمي رائع

دمعه / جده / Sun, 30 Mar 2008 18:35:35

 

2 - We want more...

Ahmad / KSA / Sat, 29 Nov 2008 05:43:16

 

3 - تعلمت هاي النظرية يتجنن - مقال رائع بجنن

soso / اسرائيل - فلسطين / Sun, 14 Dec 2008 13:26:19

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu