Google
 

أسفل

جــــديدنا
فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

أراء طبية حرة

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب أراء طبية حرة - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

حمار الأطباء

 

د. عمر فوزي نجاري

 

حمار الأطباء


بقلم د. عمر فوزي نجاري

هل يحق للطبيب أن يقطع شرايين الأمل في قلب مريض ينبض كرعشة عصفور بلله القطر؟!.

وهل يحق له اللجوء للخداع والمراوغة والمكر، جاعلا من مريضه بقرة حلوب تؤمن له الرزق الحسن والعيش الرغيد؟ !.

وهل يكفي قسم ابقراط لكبح الجماح والالتزام بإنسانية المهنة، وأن يخشى الله في عمله قبل أن يخشى الإصابة بمرض جنون البقر؟ ! .

فالطب مهنة إنسانية راقية، جميلة وممتعة ولكنها متعبة وعلى من يزاولها أن يتمتع بحساسية مرهفة وإنسانية رقراقه صافية وأن يكون حليما واسع الصدر، نبيها منفتح الفكر، ذا درجة عالية من، العلم والثقافة تمكنه من ملامسة مشاعر مرضاه والوصول بهم الى بر الأمان، فالمريض أمانة في عنق طبيبه والطبيب مكلف بحسن أداء أمانته والمحافظة عليها.

وبما أنٌ لكل مهنة أو علم مطية تُركب لسهولة الوصول وبلوغ الهدف والمراد فإنٌ للطب أيضا مطيته، وإذا كان الشعراء قد أطلقوا على بحر الرجز اسم (( حمار الشعراء )) لأنه سهل الركوب ولاسيما للمبتدئين من الشعراء، فهل للأطباء حمار يركبونه في مهنتهم؟ ! .

سؤال يطرح نفسه بإلحاح في عصر وصل فيه التقدم الطبي مبلغا عظيما وقد انطلق مارده من عقاله وقيوده، إلاٌ أنٌ التطور الطبي الهائل هذا لا يخلو من ثغرات وهنُات لاتزال تبحث لها عن حل وسط تلك الصعوبات الكبيرة التي لاتزال تواجه الطب والأطباء... ومن خلال تلك الثغرات والهنات التي لم يجد الطب لها حلا شافيا أو علاجا وافيا، ينطلق حما ر الأطباء بخطا ً واثقة مستغلا طيبة البسطاء وجهل الجهلاء، والمتشبثين بقشة الأمل وسط أمواج البحر الهادر ...

في مثل تلك الظروف يحلو للبعض ممن تخلى عن إنسانيته وأخلاقه وضميره أن يركب الحمار ليطأ به كل القيم الجميلة بما فيها قسم ابقراط، فيلجأ إلى أساليب الدجل والشعوذة وكل همه حلب مريضه وامتصاص دمائه .

إنٌ من الأخطاء ما يسهل الرجوع عنه، ولكن خطأ الطبيب قد يكون مميتا ولا عودة للحياة من بعد موت.

ومثل هذه الأخطاء يمكن للقديرين من الأطباء أن يقعوا فيها، فما بالكم بأدعياء الطب وأنصاف الأطباء ممن يوهمون مرضاهم بقدرتهم الهائلة على شفائهم من أمراضهم المستعصية ليبدأوا معهم فتح حساب تنتفخ به جيوبهم وبطونهم وينتهي بالمريض إلى الزوال واليأس وفقدان الثقة بالطب والأطباء .


إنُ أقلٌ ما يمكن أن يقال في مثل هذا الأسلوب، وهو ما أطلقت عليه اسم (( حمار الأطباء )) بأنه (( التدليس في الطب الحديث)) وهو ليس أكثر من أسلوب دنيء ووضيع يلجأ له البعض ممن يقبل على نفسه أن تتصف بالوضاعة والصغار.

ومثل هؤلاء لابد وأن يُكشف الغطاء عنهم يوما ويُكتشفوا على حقيقتهم ويُعرفوا بحمارهم هذا ((حمار الأطباء)) كما عُرف أفراد الحزب الديمقراطي الأمريكي من الشعار الذي اتخذوه لحزبهم ألا وهو ((الحمار )).

ولا أدري ما إذا كان حمار الأطباء هذا سينافس في شهرته حمار الحكيم أم لا ...

و... من يعش ير



_________________________
فهرس مواضيع الدكتور عمر فوزي نجاري

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu