Google
 

أسفل

جــــديدنا
فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

أراء طبية حرة

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب مواضيع بالأمراض الداخلية - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

التسمم بمضادات الكولين(حالات نظير الودي Parasympatholytics)
(الأتروبين ومماثلاته)

 

د. عمر فوزي نجاري

 

التسمم بمضادات الكولين(حالات نظير الودي Parasympatholytics)
(الأتروبين ومماثلاته)

إنّ أشباه القلويات الحالة لنظير الودي كثيرة، إلاّ أنّ المستخدم منها ثلاثة:الأتروبين، الهيوسيامين، و السكوبولامين.

وهي متوفرة تجارياً وعلى نطاق واسع،وقد تكون متشاركة مع مركبات أخرى.

وتستعمل لعلاج الأمراض المعدية المعوية، القولنجات المعوية والكلوية والمرارية، الباركنسونية، والربو القصبي.

و من المعلوم أنّ نباتات الفصيلة الباذنجانية الطبية تحتوي على أشباه قلويات أهمها: الأتروبين والـ سكوبولامين والـ هيوسيامين، وتستعمل أوراق هذه الأعشاب الضارة كنبات( الداتورا) بكميات قليلة في تغذية الحيوانات وفي تصنيع الشرابات العشبية كالزهورات المصنّعة منزلياً، كما وتستعمل في طب الأعشاب حيث تضاف إلى خلطات معالجة مرضى الربو والتهاب القصبات المزمن والانفلونزا ومختلف استطبابات تسكين الألم، والأمراض العينية والجلدية والإضطربات الهضمية المعوية.

كما ويتم أحياناً تناول هذه النباتات من قبل الأطفال مسببة أعراضاً أتروبينية ( وأكثر هذه النباتات شهرة نباتي اللفاح والداتورا)
ونبات الـ Atropa belladonna
والـ Henbane
والـHyoscyamus niger
والـmuticus.

وتشاهد حوادث التسمم بها في مختلف الأعمار وعند كلا الجنسين، ويحدث تناول هذه النباتات إمّا

=> بشكل عرضي طاريء Accidental
=> أو بشكل متقصدIntentional ingestion
- إمّا عن طريق الاستنشاق بتدخين أوراقها،
- أو بتناول ثمارها أو بذورها، أو أوراقها

مسببة حوادث التسمم بها عند الإنسان، وعلى النقيض تماماً فإنّ حوادث التسمم الحاد بنبات الداتورا Datura عند الحيوانات نادر!.

لا يؤدي تناول هذه النباتات من قبل الأرانب والخرفان إلى حوادث تسمم بها، لإمتلاك هذه الحيوانات لخميرة Atropin esterase التي تبطل التأثير السام للأتروبين.

وكما هو الحال بالنسبة لمضادات الكولين التركيبية Synthetics antichoinergics فإنّ نباتات الفصيلة الباذنجانية Solanaceous تسبب تأثيرات سامة متفاوتة الشدة إذا ما تم تناول جرعات زائدة، منها:
- كالتأثير المهلوس والمنشط للدماغ
- والرافع للمزاج mood elevating
- والمخدر narcotic

ولذلك فهي تؤهب لإمكانية إحداث الإدمان وسوء الاستعمالabuse، ومن التأثيرات الأخرى المشاهدة:
- الهذيان Delerium
- والسبات
- والسورات الصرعية
- والهياج الشديدagitation
- ومتلازمة الشبيه بالممسوس Manic like syndrome ،
- وهلوسات سمعية وبصرية،
- وهبوط توتر شديد،
- وتسرع قلب فوق بطيني،
- وفلاش Flushing،
- توسّع البؤبؤ Mydriasis
- مع صعوبة عملية المطابقة،
- حرّ الجلد وجفافه، وجفاف الفم والأغشية المخاطية،
- والطفح الجلدي
- وفرط الحرارة
- وخفوت أصوات الأمعاء
- والاحتباس البولي،
- والفشل الوعائي التنفسي،

وقد تصل الحالة لدرجة الوفاة أحياناً.

تلخّص هذه التظاهرات بالجملة الجامعة: (عنيف كالأرنب الوحشي، أعمى كالخفاش، جاف كالعظم، أحمر كالشمندر، هائج ومسعور كالدجاجة المبللة) (hot as a hare، blind as a bat، dry as a bone، red as a beet، and mad as a wet hen).

تنجم هذه التظاهرات عن حصار المستقبلات الموسكارينية في الجملة العصبية المحيطية والمركزية.

وقد يصعب تشخيص حالة التسمم بنبات الداتورا عند البالغين خاصة لأنّ أعراضه غالباً ما تكون خادعة deceptive إذ قد تتظاهر على شكل أعراض نفاسية Psychosis .

الشكل التالي يمثل نبات الداتورا




وفيما يلي بعضاً من بدائل الأتروبين التركيبية:

Adiphenine(Trasentine)
،Anisotropin،Benztropine
،clidinium(Quarazan)
،Cyclopentolate
،Eucatropine
،Hexocyclium(Tral)
،Homatropine،Mepenzolate(Cantil)
،Methantheline(Banthine)
،Oxyphencyclimine(Daricon)
،Pipenzolate(Piptal)
،Poldinemethyl sulfate(Nacton)
، Propantheline(Probanthine)،
Trihexyphenidyl(Artan)،
Ethopropazide hydrochloride
، Biperidin hydrochloride،
Orphenadine citrate،
Procyclidine hydrochloride.


إنّ جرعة قدرها (10-12)مغ من الاتروبين أو السكوبولامين قد تكون قاتلة عند الأطفال، أمّا بالنسبة للجرعة القاتلة من بدائل الأتروبين فتتراوح ما بين (10-100مغ/كغ)، أمّا الجرعة القاتلة من الأتروبين عند البالغين فتقدر بـ(100مغ).

تقدر نسبة الوفيات في حالة التسمم بالأتروبين أو السكوبولامين بـ أقل من 1%.

يقوم كل من الأتروبين والسكوبولامين بمعاكسة نشاط الاستيل كولين المتحرر من النهايات العصبية على أماكن عمله، كما يقوم الأتروبين والبدائل التركيبية الأخرى بتنبيه الجملة العصبية المركزية،أمّا السكوبولامين فيثبطها.

يمتص الأتروبين بسهولة من الأغشية المخاطية والعضلات، ويطرح 25% منه مع البول دون تبدل في تركيبه، ويطرح 50% منه بشكل مستقلب من نوع غليكورونيدات بعد أن يتم تثبيته في الكبد، وأمّا القسم المتبقي فيتم تخريبه كاملاً في البدن. وبالتالي فإنّ معظم كمية الأتروبين تطرح من البدن سريعاً عن طريق الكليتين (ومن هنا نجد أنّ الوظيفة الكلوية الجيدة ضرورية للتخلص السريع من الدواء)، كما يطرح جزء ضئيل منه بواسطة الثديين حيث يظهر في حليب الأم المرضع وقد يكون ذلك سبباً لتأذي الرضيع، لذا يجب عدم إعطاء الأم المرضع مستحضراً دوائياً يحتوي في تركيبه على الأتروبين ومماثلاته. وينتهي الإطراح عادة خلال (10-12)ساعة، بينما يتأخر بضعة أيام إذا كان مقدار الأتروبين كبيراً وساماً.

أمّا بالنسبة للـ(هيوسيامين) (مثل الـLevsin) فإنّه يمتص أيضاً بسهولة من الأغشية المخاطية والعضلات ولكنه سرعان ما يختفي من الدم متوزعاً في أنحاء الجسم المختلفة، ويطرح معظمه عن طريق البول خلال(12ساعة) من تناوله كما يطرح جزء ضئيل منه مع حليب الثديين، أمّا نصف عمره فقصير(3،5ساعة).

يبلغ المقدار الدوائي الوسطي لكبريتات الأتروبين 0،25-1مغ/24ساعةبطريق الفم أو 0،25مغ/24ساعة حقناً عضلياً، جلدياً، أو وريدياً.

إنّ كل قطرة من كبريتات الأتروبين بنسبة 1% تحوي 0،6مغ من الأتروبين، فإذا افترضنا أنّ الامتصاص عبر الملتحمة العينية كامل فإنّ إعطاء ثلاث قطرات لشخص طبيعي سيحدث لديه أعراض شلل نظير الودي Parasympathetic Pralysis، أمّا إعطاء ست قطرات فسيؤدي إلى أعراض عقلية وهزع، وعند الأشخاص الحسّاسين يمكن للأعراض العقلية والمحيطية أن تظهر بعد أخذ جرعات صغيرة، وهو ما نشاهده عادة عند الأطفال والكهول.


التظاهرات السريرية:

إنّ أعراض وعلامات التسمم بالأتروبين يمكن أن تعزى إلى:
1- حصار الألياف المولدة للكولين cholinergicبعد العقدية.
2- إلى الفعل المباشر على الجملة العصبية المركزية.
تبدأ الأعراض بجفاف الفم، عطش، عسرة بلع، تشوش رؤية، وخوف من الضياء، جلد جاف وحار ومحمر، غثيان، إقيا، وصداع، كما و تظهر اندفاعات على الوجه والعنق وأعلى الجذع، وقد ترتفع الحرارة،وتتوسع الحدقة، ويتسرع النبض، احتباس بولي، وقد يرتفع التوتر الشرياني،إضافة للقلق والهذيان والهلوسة، واضطراب الوعي، والسلوك العدواني، وقد تحصل الاختلاجات والسبات، أمّا الهزع فيحدث باكراً وقد يصبح شديداً.
قد تستمر الأعراض لعدة ساعات أو ايام وقد تحدث الوفاة بسبب الوهط الدوراني أو القصور التنفسي.
تختلف عوارض الانسمام باختلاف المقدار الدوائي المأخوذ من الأتروبين ويوضح الجدول التالي العلامات السمية بحسب المقدار المتناول:
المقدار المتناول بالملغ تظاهرات التسمم الأتروبيني الحاد
0،5مغ بطء النبض، جفاف البلعوم
0،5-1مغ جفاف الفم، تسرع النبض
2مغ توسع الحدقة
2-5مغ صداع، عسرة بلع، وهن عام، ارتخاء عضليوتشوش رؤية
7مغ فرط تنبه، عدم توافق الحركات العضلية،اختلاجات أحياناً
8مغ أهلاس،هذيانات،فقدان الوعي والذاكرة،حالة جنون، تثبيط تشنجي، موت

يحدث الانسمام بعد تناول الدواء من الفم بنصف ساعة، بينما يحدث بعد دقيقتين تقريباً إذا أخذ حقناً جلدياً، ويدخل المريض بعد(5-6)ساعات من بدء الانسمام الشديد في سبات ينتهي بالموت، غير أنّه إذا انقضت هذه المدة ولم يمت المسموم فقد يؤمل خلاصه وعودة حياته إذا أسرع في إسعافه وأحسنت طريقة الإنقاذ.


التشخيص:
علاوة على التظاهرات السريرية المشخصة للمرض، فإنّه يمكن تحري الشوارد الجزيئية molecular ions وجزيئات الشوارد الرئيسية لهذه الأشباه قلويدات في خلاصات البول بطريقة الـتنظير الطيفي الإجمالي Spectroscopy والتي تؤكد التشخيص، ومن الاختبارات الأخرى المساعدة في التشخيص:
1-الاختبار الدوائي pharmacological: وقد وصف هذا الاختبار من قبل Dameshek وFein silver ،ويتم بحقن 10-30مغ من الميتاكولين methacholine للمريض المشتبه بإصابته بحالة التسمم، فإذا لم تظهر عليه علامات رطوبة الأغشية المخاطية للفم، والدماع، والتعرق، وزيادة الحركات الحوية المعدية، فإنّ ذلك يدعم التشخيص.
2-الاختبار الثاني: ويتم بوضع قطرة من بول المريض في عين قطة فتتسع بسبب الاتروبين المطروح في البول.


المعالجة:
يوضع المريض في غرفة مظلمة وهادئة تساعد المريض على النوم.
1- تأمين طريق هوائي.
2- إزالة المادة المتناولة بغسل الأغشية المخاطية.
3- غسل المعدة: ويجرى حتى ولو مضى وقت طويل على تناول المادة لأنّها من المواد المثبطة لحركية المعدة والأمعاء.
4- المضاد النوعي:Antidote في الحالات الخطرة هو الـPhysostigmine Salicylate وهو دواء مضاد للكولين استيراز anticholinesterase يعاكس التأثيرات المضادة للكولين وهو يجتاز الحاجز الدموي الدماغي ولذلك فإنّ له تأثيرات عصبية مركزية ومحيطية ولذلك يستعمل بنجاح في معالجة حالات الذهان التسممي الناجم عن الأتروبين Atropine psychosis .
أمّا طريقة إعطائه فهي كما يلي: (1-5)مل من محلول 1مغ في 5مل سالين، ويجب أن تعطى وريدياً خلال مدة تتجاوز الدقيقتين ويمكن تكرار هذه الجرعة كل خمس دقائق حتى الوصول لجرعة قصوى قدرها 2مغ عند الأطفال و 5مغ عند الكهول.

وفي حال ظهور أعراض انسمام بالفيزوستغمين يعطى الأتروبين 1مغ ببطء (تشمل أعراض الانسمام: بطء القلب، الاختلاجات،التشنج القصبي).

5- ديكساميتازون 1مغ/كغ /وريدياً ببطء في حال ارتفاع الحرارة.(البعض يستعمل الكمادات).
6- تعالج الاختلاجات بالبارالدهيد والباربيتوريات قصيرة الأمد، أمّا الديازيبام فخطر.
7- إعطاء السوائل وريدياً أو فموياً للمحافظة على ناتج بولي جيد.
8- قسطرة مثانية إذا لم يبول (لمنع حدوث تمزق المثانة).



دور الطب البديل والممارسات الشعبية:

يلجأ نسبة من المرضى إلى الطب البديل وطب الأعشاب والطب الشعبي لأسباب عديدة منها:
1- ارتفاع تكاليف الاستشارات والعلاجات الطبية الخاصة.
2- الفقر والنزوح والقاطنين في الأرياف والمقيمين في المناطق البعيدة عن المراكز التي تقدم خدمات طبية حديثة.
3- عدم رضا المصابين بأمراض مزمنة ومستعصية بنتائج العلاج بالطب الحديث لعدم حصولهم على نتائج مرضية.
4- غياب القوانين التي تحد من استعمال طب الأعشاب(عدم قوننة طب الأعشاب).
5- المعتقدات الثقافية والإجتماعية.


كل ما سبق يساهم في دفع قسم من المواطنين للجوء إلى الممارسات الطبية الشعبية، وبعض هؤلاء يتعرض لحوادث تظهر فيها أعراض التسمم بالنباتات المستعملة في العلاج.


بعض مستحضرات حالاّت نظير الودي التركيبية :
1- Busscupan: مسكن ذو مفعول محيطي،تركيبه (برومور-ن-بوتيل سكوبولامين)وله تأثير حال لنظير الودي(مضاد للكولين)، تأثير شاّل للعقد ناجم عن وجود وظيفة أمونيوم رباعي،يبدأ مفعوله بعد دقيقتين-خمس دقائق ويدوم 20-30دقيقة والجرعة 0،3-1مغ/كغ وريدياً، أهم أعراضه الجانبية تسرع القلب.
2- Levsin:تركيبه سلفات هيوسيامين، وهناك شكل تجاري يترافق مع فينوباربيتال.
3- Librax: يشتمل على كلور ديازيبوكسايد(ليبريوم)و كليدين برومايد(كوارازان)، الجرعة الزائدة تسبب متلازمة انسمامية تتظاهر بـ:
بالنسبة لـ(ليبريوم):وسن، تخليط، سبات، تعديل منعكسات.
بالنسبة لـ(كوارازان):جفاف فم، رؤية ضبابية، احتباس بولي،إمساك...الخ

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu