Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

شعر

 

قصة قصيرة

 

أقلام حرة

 

أسئلة متنوعة و متكررة

 

مقالات طبية اجتماعية

 

حقوق الانسان بالاسلام

 

فن و موسيقا

 

منوعات

 

روائع نزار قباني

 

رياضة الغولف Golf

 

من التراث العربي

 

قصص من تراث اللاذقية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب أقلام حرة - الصفحة (8) - كل ما لا علاقة له بالطب - منوعات

 
 

 
 

Christmas Night Dream أحلام ليلة الميلاد المجيد

 

الأستاذ الدكتور صادق فرعون

 

Christmas Night Dream
I dreamt that all women of Palestine have simultaneously conceived so to deliver thousands and thousands of heroes and heroines who will defy the invaders' evil lust for terrorizing, man slaughtering and uprooting..

I dreamt that they will give birth to brave and invincible boys and girls who will defend their homeland, the holy and godly land of peace, love, goodness, harmonious coexistence and fraternity, the land that cant tolerate the heavy boots of the malicious criminals whose sole whim is to persecute and kill the Others, whom they consider as a second rate humans, subhuman Gentiles, whose mere existence on earth is only justified because they serve Jehovah's elites, who crazily believe God created them as super humans, distinguished and unlike all the rest of human beings on this miserable earth.

This misery is due to their mad lust to own much more than all other creatures on earth, to their ruthlessness, their thirst to subjugate and disperse the Gentiles, to enslave them and to suck out their blood…

I dreamt that all Palestinian women, in their Homeland and in their Diaspora, are pregnant and that they'll give birth to brave boys and girls who will plant every inch of Palestine's holy land with eternal olive trees, and will offer all humans on earth blessed olives and olive oil to live with and to anoint their bodies and souls with, to rid them of that rabid lust for subjugating other humans, torturing and massacring them, to teach them to be good for themselves and for all other humans, in their depths as well as in their appearances and to heal their spirits from the enrooted hatred towards the Others, from megalomania and arrogance.
I dreamt that all Palestinian women conceived and gave birth to courageous heroes and heroines of peace, of inter human love, and of equality among all peoples on this planet, irrespective of their colours, languages and beliefs.

It is a Peace among the goodwill and honest braves who don’t accept any injustice and hegemony on themselves as well as on all Adam's and Eve's pedigree and with no discrimination whatsoever between the descendents of Abraham's two sons: Ishmael and Isaac, the so-called: sons of the slave and the sons of the mistress, respectively, as the ideologistic neo-Nazi maniac blindly believe, preach.

I dreamt that all Churches and mosques in Palestine, in its sacred towns of Jericho, Bethlehem and Jerusalem sound and highly chant and announce the birth of thousands Adams, Jesus, Muhammad and other nobles of humanity who all come to rescue Humanity from the evils of the wicked, hateful and ravenous who want to subjugate the rest of humans and transform them into slaves, merely because, according to them, they are Jehovah's elites and beloved! Isn't it time that they would realize that God created Adam and Eve with the noble and humane aim of founding varied peoples on earth, with differing colours, languages and faiths, but with similar rights and duties. Individuals are, however, valued each according to how much good each one has offered Humanity at large.
I dreamt that Peace will soon reign on the whole Palestine, the holy land of God, of the prophets, of the heroes and noble humans, past, present and in future, who love all other humans, those who live far away as well as those who live with them…

Thus the forces of evil and hatred will dwindle and will never succeed in desecrating the holy land and turn it into a global choke hole that would burn out humanity…. And thus Peace will reign all over the planet and all its inhabitants will learn to live together in peace, love and safety. All weapons of mass destruction will disappear and all new generations will live happily and friendly .
Halleluiah ! Halleluiah…

Jesus of this century is born and He will spread Love and Goodness among all humans on earth. All synagogues, churches and mosques will chant and sound in harmony as Peace reigns at last on the whole globe.. Best wishes and greetings to all humans, of all affiliations and creeds, in Palestine and all over the world.

ET IN TERRA PAX. Amen.

Dr. Sadek Pharaon, Damascus, the City of John the Baptist and of St. Paul, both victims of hatred and narrow-mindedness.


حلم ليلة العيد
د صادق فرعون:

حلمت أن كل نساء فلسطين قد حملن دفعة واحدة ليلدن أبطالا وبطلاتٍ تدفع كيد الغزاة القتلة ومصاصي الدماء، ليلدن صبياناً وبناتٍ فيهن قوة لا تُقهر على الدفاع عن أرض الوطن، عن أرض السلام والنبوات والخير والسلام والمحبة والوئام، عن الأرض التي لا تتحمل وطأة المخلوقات الشريرة المحبة للقتل والتنكيل واستعباد الآخرين الذين تراهم أغياراً ومخلوقات أدنى لا مبرر لحياتها إلا خدمة من يظنون أنفسهم أخياراً خلقهم ربهم يهوه دون كل غيرهم من البشر الذين يملئون هذا الكوكب التعيس.

وسبب هذا كله هو جنونهم وغلوهم وقسوتهم وظمأهم لمص دماء الأغيار ولتعذيبهم واستعبادهم وقهرهم وتشريدهم. حلمت أن كل نساء فلسطين حوامل لتلدن آلاف وآلاف الأولاد والبنات الذين سيزرعون كل أرض فلسطين بأشجار الزيتون الخالدة لتُقدّم للناس، كل الناس، زيتاً وزيتوناً أبدياً تعيش به وتمسح به أجسادها وأرواحها لتخلصها من أدناس لذة القتل والتعذيب والقهر والاستعباد لبقية البشر، ولتعلمهم أن يكونوا أخياراً طيبي القلوب، سليمي الظاهر والباطن، ولتشفي ما في أعماقهم من كراهية واستعلاء واستكبار على الآخرين... حلمت أن كل نساء فلسطين يحملن وينجبن أبطالاً وبطلات سلام ومحبة ومساواة ما بين كل أشكال البشر وألوانهم وألسنتهم ومعتقداتهم، سلام الأقوياء الأبطال الشرفاء الذين لا يقبلون أي ضيم أو ظلم لهم ولكل أنسال آدم وحواء، لا فرق ما بين أولاد إسماعيل أو أولاد إسحق، ما بين أولاد الجارية وأولاد الستّ كما يظن مجانين النازية الجديدة والمبشرون باللامساواة واللاعدالة مع من يظنون أنهم أغيار وأنصاف بشر. حلمت أن كل كنائس بيت لحم والخليل وأورشليم القدس ومساجدها تطن وترنّ مؤذنة بمولد آلاف وآلاف آدم وعيسى ومحمد وغيرهم من أفاضل البشرية لتخليص الناس كل الناس من شرور الأشرار وجشع الجشعان وظمأ العطشى لمص دماء الناس ولاستعبادهم ولإخضاعهم ليكونوا مجرد عبيد وخدم لمن يظنون أنفسهم أنهم أخيار يهوى وخلصاؤه. أما آن لهم أن يعرفوا أن الإله خالق هذا الكون خلق آدم وحواء لينجبا بشراً متساوين في الحقوق والواجبات، لا فضل لواحد على آخر إلا بعمله الصالح في سبيل جميع الإنسانية دون أي تفريق أو تفضيل؟
حلمت أن السلام سيتحقق على كامل أرض فلسطين، أرض الأنبياء والأبطال والناس الطيبين المحبين للغير كما للأقربين وأن لن تنجح قوى الشر والمقت والكراهية في استباحة الأرض المقدسة وجعلها أتوناً تحرق فيه كل أخلاقيات البشرية السمحاء منذ وجدت الحياة على أرض البشر، هكذا سيعيش كل البشر متساويين ومتحابين ومسالمين ومتعايشين... وهكذا ينتشر السلام والمحبة لتعمّ كل أرجاء الأرض وتختفي كل أسلحة الدمار والقتل والتدمير من كل زوايا الأرض وتولد أجيال جديدة طيبة السمات خالصة النوايا..
هللوا هللوا جميعاً لولادة مسيح هذا العصر الذي سينشر السلام والمحبة بين كل أبناء آدم وحواء ولن يتمكن كل الأشرار والحاقدين أن يصلبوا مسيح هذا العصر القادم والمبشّر بالسلام والحب والعدل والتسامح. إنه عصر الحضارة الحقيقية الخالية من الحقد والضغينة ولذة القتل ومص الدماء واستعباد الآخر. هللوا لقد جاء مسيح العصر ليعلن أن قد انتهى عصر قتل الإنسان لأخيه الإنسان وأن قد آن أن يعمّ السلام أرجاء هذه الأرض المعذبة وأن تقرع كل الكنائس وتصدح كل المساجد والمآذن والمعابد في كل زوايا هذا الكوكب المعذب معلنة ولادة السلام على الأرض.

د صادق فرعون من دمشق، مدينة يحيى، يوحنا المعمدان، والقديس بولس، وكلاهما ضحيتا الحقد والتعصب وضيق الفكر.


 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu