Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

الثقافة الجنسية

 

ألية الوظيفة الجنسية و تطورها

 

من الأخطاء الشائعة

 

مشاكل العادة السرية ـ استمناء

 

مشاكل جنسية ـ رجال

 

مشاكل نفسية جنسية

 

أسئلة القراء عن المشاكل الجنسية

 

ضحايا ما يشاع حول الاستمناء

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب مشاكل نفسية جنسية - الصفحة (1) - ثقافة جنسية - ثقافة جنسية

 
 

 
 

الشعور العميق بالانتماء إلى الجنس الأخر

 

 

الشعور العميق بالانتماء إلى الجنس الأخر

هذه الحالة معروفة من قبل الاطباء النفسانيين، و من قبل خبراء علم الجنس الطبي.


تدبيرها شائك.

و للمرة الثانية يعرض علينا أحد قراء الموقع قصته طالبا المساعدة

سنحاول تطوير الموضوع بشكل مفصل و علمي بفرصة قريبة.

بالانتظار

لنستعرض قصة الشخص الذي يكتب تحت اسم ناهد السورية




30 / 06 / 2010 - 6715 - الســـؤال:

سيدي الدكتور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

كنت صغيرا كان عمري إذ ذاك أحد عشر عاما كنت حينها أشعر أنني فتاة أنثى
لا أعرف لماذا يخالجني هذا الشعور كنت أرى زميلاتي بمقاعد الدراسة فأغار
منهن أقول لماذا لست فتاة مثلهن لماذا لست الفتاة السابعة بعد اخواتي
الست لم اكن حينها وحيدا بل كان لي أخ توءم لم ألاحظ عليه أنه كان يشعر
بنفس شعوري فقد كنت انا أرتدي ملابس أخواتي البنات أختلسها من الحمام أو
من السكرتون او مما تعثرعليه يدي من ملابس النساء كنت أميل لزملائي
الصبيان عندما كنت في الصف الخامس الابتدائي ولا أعرف لماذا أقول في قلبي
لماذا لا أعيش مع هذا الصبي طول عمري لم أكن أعرف حينها أن هذا الشعور
يسمى الحب حتى كبرت وكبرت معي مشاعري الأنثوية الملتهبة أصبح ميلي نحو
الرجال والشباب عظيما أقول في نفسي ليتني أكون زوجة هذا الرجل حتى اكون
الجارية المطيعة بين يديه يامرني فاطيع وينهاني فأجتنب وامتثل بين يديه
كنت أتمنى هذا وأتحسر عليه وأتمنى ان أكون مثل باقي النساء كنت أتمنى منذ
صغري أن أتحول لبنت وأشعر حينها بالسعادة

عندما كنت صغيرا ابن ست سنوات أو دون ذلك كان أهلي يلبسنني ملابس البنات
لي ولأخي التوءم الذي توفي وهو ابن ثمانية عشر عاما كنت حينها أعارض أهلي
وأشعر بالتذمر من جراء تصرفهم هذا

إلا أن هذا المنحى تغير بعد سن الحادية عشرة من العمر وبدأت بذور الأنوثة
تتفتح بنفسي وتنمو فسيلتها وتكبرلتتحول لشجرة يانعة الاوراق في نفسي
وتلقي بظلالها الممدودة على أنحاء عقلي وعواطفي وروحي فإذا القلب بأمرها
مؤتمر والنفس لخلجاتها مطيعة فإذا ماأمرلسان الأنوثة عقلي أن البس ملابس
النساء لبست ولم أتردد كنت أشعر عندما ألبس ملابس البنات بالفرحة والغبطة
والسعادة والهارموني وأقف أما م المرآة أنظر لنفسي قائلا فرحا بأنوثتي
التي اكتساها جسدي من جراء هذه الملابس الانثوية الفاخرة أقول والله كبرت
يا أحمد وصرت بنتا وكأنني أصبحت فتاة مثل باقي الفتيات كنت اخدع نفسي من
أجل أن أقنع نفسي أنني فتاة كان لدينا بجوارنا بيت خرب وكنت أتسور هذا
المنزل المنهدم المهجور مختلسا بعض ملابس نسائية وأتزين بها فيه بكل حرية
وكأنني انثى حقيقية

وحينها كنت لا أشعر بالخوف وكنت أتصور انني تزوجت بالإنسان الذي أحبه
وأنه ها هو يجلس على الكنبة ويامرني حبيبي زوجي بأن اعد له الشاي وأتصوره
يأمر وينهى ويشخط بوجهي وكنت بالمقابل أشعر بسعادة غامرة بنفسي وبنفس
الوقت أشعر بحرقة وغصة لأنني لا أستطيع التحول لأنثى ذهبت ذات مرة للطبيب
النفسي واعترفت له بعد عدة جلسات أنني أشعر أنني امرأة كانت الجلسات
الأولى أعترف بها ببعض الوساوس والشكوك التي تراودني ولكن لم تكن هي
السبب الذي ألجأني للطبيب إنما الاعتراف بشعوري الانثوي هذا واستطعت أن
أعترف بالنهاية ولكن الطبيب لم يتخذ أي إجراء مهم تجاه اعترافي وأعطاني
لارجاكتيل ونيوزينان اللذين أخبلاني وأسقطا شعري وللنوم سلماني وبدأ
المني يخرج مني متجلطا لوحده صحيح أن الشعور بالأنوثة اختفى لكن ذلك أعطى
بالنهاية آثارا سلبية كما ذكرت إضافة لجفاف الحلق وأقول إن هذه الأدوية
تعطي مفعولا مهدئا فقط ولا تقضي على المرض المهم لم أستمر على الدواء بعد
ذلك بسبب عوارضه ورجعت فورا لعادتي القديمة بلبس ملابس الحريم أقطف
بلبسها من السعادة ما ألبس السعادة بأنوثتي الظاهرية هذا التي التأمت
بأنوثتي الباطنية وكأن بي أنثى حقيقية كنت احيانا أشعر برغبة عظيمة ان
يجامعني رجل ويمارس معي الجنس كامرأة ويعاملني كامرأة كنت أخلو بنفسي
وألبس ملابس نسائية لانجري مثيرة وأتصورحبيبي زوجي مقبلا علي يضمني لصدره
الرحب ويسقيني من معين اللذة ويشربني من موردها

كنت أرغب أن يراني الناس كلهم ويعاملونني كبنت فكنت أظهر على سطح منزلنا
بدمشق تشرف علينا الأبنية من كل جهة وأتمشى على السطح بالثياب النسائية
الفاخرة اللانجري بدون رادع من خوف ولاوجل أقول لعل أحدهم يراني ويقول من
هذه الفتاة وعندما أتصور ذلك أشعر بالسعادة البالغة فكرت أكثر من مرة ان
أجد صديقا يمارس معي الجنس كامرأة لأنني لا أستطيع التخلص من مشاعري
الأنثويةهذه والرغبة بان يجامعني رجل وأن أكون خادمة بين يديه كباقي
النساء لا أقول يا سيادة الطبيب أنني لا أشعر بميل نحو النساء نعم أشعر
بميل نحو النساء لكنه ضعيف إذا موقورن بميلي نحوالرجال ولو خيرت ان أتزوج
ملكة جمال العالم أو أتحول لفتاة لاخترت التحو ل لبنت لأن ذلك يحقق لي
تواؤمي مع نفسي هناك ناحية هي أنني عندما أمارس الجماع مع زوجي الوهمي
بالخيال وأقذف يزول الإحساس بالأنوثة لمدة عشر دقائق أو خمس عشرة دقيقة
لا أكثر ثم في أثنائها أقول في نفسي يا أحمد كيف تشعر أنك أنثى أليس
عارا عليك أن تشعر بالأنوثة أنت رجل وعيب عليك ذلك نعم أشعر حينها بخلوي
تماما من الأنوثة وامتلائي بالشعور بالرجولة والشموخ بعد أن تحررت من
ميولي الانثوية لكن ماهي إلا غمرة ثم تنجلي لبس بها سيف الأنوثة الفرند
ليعود بعد بضعة دقائق ليقطع قائم الذكورة ويستأصل شأفتها من جديد وتعود
الرغبة من جديدبان ألبس ملابس الحريم كا ن جسدي نحيلا كالبنات ولا شعر
بصدري ولا وجهي ولما تضايقت جدا من مشاعري الانثوية قلت يجب أن أتخذ
خطوات حاسمة بالموضوع كوني من أسرة متدينة نوعا ما فلعبت كمال الاجسام
وبدأت عضلاتي بالظهور

كنت أشعر بنوع من الرجولة صراحة والشموخ إلاأن هذه المشاعر كانت تنطفئ
شمعتها بمجرد الانتهاء من اللعبة ثم ندمت بعد ذلك لان اللعبة هذه أظهرت
عضلاتي وعرضت كتفي وهذا ما لايتناسب مع الانوثة التي بداخلي ولا يتناسب
مع أملي بالتحول الجنسي المنشود ولا سيما أن اللعبة لم تقض على هذه
المشاعر تماما

قلت يجب أن أصلح نفسي وفعلا تجنبت التلفاز حتى أتجنب رؤية النساء اللواتي
ينشطن في نفسي كوامن الانوثة فقد كنت أغار من الممثلات في التلفاز على
أنوثتهن ويثرن غرائزي الأنثوية في نفسي

وفعلا قلت في نفسي يا أحمد لماذا لا تخضع لكوامن الذكورة الراسخة في نفسك
والمتمثلة بميلك البسيط نحو النساء وتتزوج وتنجب طفلا يسبح خالقه وفعلا
بدون إطالة سارعت للخطبة لكن الشعور بالأنوثةلم يذهب وشعرت بشعوري
نحوخطيبتي بدأ يضمحل ولا أزال أفكر بالتحول الجنسي وبممارسة الجنس معه
رجل وأتمنى لو أنني زوجة أحدهم لأن ميلي الأقوى هو نحو الرجال لا النساء
وشعوري أنني أنثى شمس أحرقت عشب الذكورة في نفسي وحولته لرماد ولايوجد من
الذكورة في نفسي سوى هذا الميل البسيط نحوالبنات

ممكن أن أجامع زوجتي ولكن لا أتصور أن الأمر يستمر طويلا لأنني أعرف نفسي
فميلي نحو الرجال لم ينطفئ لحظة واحدة ولأنني عندما جربت مرارا أن أتصور
ممارسة الجنس مع انثى شعرت بنوع من السعادة إلا أنها لم تستأثر بلبي
وقلبي حلاوتها التي تفوقتعليها حلاوة ممارسة الجنس مع الرجال بعالم
الخيال وأقول إنني لو قدرت عدد ممارسة الجنس الخيالي مع الرجال بالعدد
لقلت مارسته خلال العقود الثلاثة من حياتي بآلاف المرات أما ممارسته مع
النساء بالخيال فهو بالعشرات فقط عندما أتصور ممارسة الجنس مع الرجال
وأنني زوجة أحدهم أشعر بلذة تستأثر بعقلي وقلبي وفؤادي وصدري ولحمي وفكري
وسائر جسدي ام مع النساء أشعر بلذة جسدية عضوية فقط بعكس الممارسة مع
الرجال فالسعدة روحية توافقية عضوية جسدية انا انا أما مع البنات فلا
أشعر أنني أنا

ما ذا أفعل فيمالواستمرت حالتي هكذا بعد الزواج وهل ستشعر بي زوجتي يوما
وأنا أرتدي ملابس الحريم وماذا سيكون موقفها هل هو كموقف أمي عندما
أخبرتها أختي التي شاهدتني أرتدي ملابسها فقالت عني ممسوس من الجن ومرافق
لرفقة السوء

هذا غيض من فيض وعدد من مدد وقبس من جذوة أتيتك بها لعلك يصطلي فكرك
بدفئها سيدي الطبيب

فتسقيني معك كوب نصيحة وتقدم لي جرعة حل وشعلةموقف يكون لك به الاجر
المضاعف من الله العلي الكريم




اقتباس:
03 / 03 / 2011 - 8095 - الســـؤال:
السلام عليكم ارجو منكم مساعدتي في مشكلتي انا عمري33 سنة ومنذ ولادتي لم اشعر بذكوريتي واعيش حالة من الخنوثة فجسدي جسد رجل اما مشاعري واحاسيسي فهي مشاعر انثى واعيش حالة من الكبت فانا لا اجرؤ على البوح لاحد بمشكلتي علما انني اجريت المعالجات اللازمة وبشكل سري جدا ولم يظهر في الكشف او بعد التحاليل سوى ارتفاع بالهرمونات الانثوية ولم يعرفو السببوبعد المعالجة النفسية قال لي الطبيب النفسي اذهب واجري عملية التحويل الجنسي بعد خضوعي للمعالجة السلوكية لاكثر من عام واريد طبيبا يساعدني في اجراء عملية التحويل الجنسي علما نني وصلت لطريق مسدود لا ااستطيع ان اعيش كرجل واتمنى ان اتحول لانثى حتى ولو ليوم واحد فانا اعيش ماساة حقيقية علما ان مجتمعي لا يتقبل هكذا امور واعيش بمعزل عن الاخرين بسبب مشكلتي


الـــــرد:
الرد بتاريخ : 18 / 11 / 2011

المشكلة اعمق من نستطيع حلها بسطرين هنا

انصحك المتابعة مع طبيب نفساني مختص





 

 
 
 

 
 

تعليقــــات ( عــددها - 3 - ) ...

 
 

1 - الشعور العميق بالانتماء الى الجنس

ريم الفلا / سلطنة عمان / Sun, 17 Jul 2011 12:47:45

 

2 - الأمراض النفسية (الجنس)

وليد / الجزائر / Sat, 08 Jun 2013 03:56:39

 

3 - العلااااااج الحقيقي

عبدالله / مجهوله / Fri, 10 Jul 2015 10:43:39

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu