Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

الأمراض النسائية

 

صحة عامة

 

ألية الوظيفة الجنسية و تطورها

 

مشاكل جنسية ـ رجال

 

مشاكل جنسية ـ نساء

 

مواضيع للأطباء و طلاب الطب

 

مشاكل نفسية جنسية

 

أقلام حرة

 

الولادة

 

موانع الحمل

 

مقالات طبية اجتماعية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب صحة عامة - الصفحة (2) - للأطباء و طلاب الطب - صفحة أختصاصية

 
 

 
 

الجرب والقوباء والتهاب الكبب والكلية الحاد

 

الدكتور عمر فوزي نجاري

 

الجرب والقوباء والتهاب الكبب والكلية الحاد

Scabies, Impetigo and acute glomerulonephritis


الدكتور عمر فوزي نجاري

اللاذقية -مقابل مالية اللاذقية -سورية

خلاصة البحث:

تشاهد حوادث التهاب الكبب والكلية الحاد على شكل جائحات وهي تلي عادة الإصابة بإنتان تنفسي علوي بالعقديات الحالة للدم بيتا من السلالةM المسببة لإلتهاب الكلية. إلا أنها قد تحدث عقب الإصابة بجائحات تقيح الجلد بالعقديات أو القوباء أو الإصابة بهامة الجرب.

Summary :

AGN occurs epidemically , As aresult of URI caused by Nephritogenic M-strain of beta haemolytic streptococci .It may also occurs as aresult of epidemic streptococcal pyoderma, or Scabies.


الجرب والقوباء والتهاب الكبب والكلية الحاد

(( منذ أن اكتشفت العقديات من قبل الجراح النمساوي تيودور بيللروثTheodor Billroth منذ أكثر من مائة عام مضت، ثبت أنها مجموعة جراثيم ذات أهمية طبية ووبائية كبيرة . وإذا ما صنفت إعمادا على مميزات نموها على أوساط زرع دموية ( حالة للدم ألفا- وبيتا-وغاما ) . أمٌا إذا صنفت إعتمادا على خلاصة المستضد المأخوذ من جدارها الخلوي النوعي فإنٌ Lancefield استطاع أن يميز 21 مجموعة مصلية على الأقل (A-T) 21 Sero group . علاوة على علاقة المجموعة بالبنية المستضدية للجدار الخلوي للعقديات( كاربو هيدرات , Peptidoglycanes ,M-T- R Proteins , وأخريات ) وهي مسئولة عن الحالات المستضدية Antigenetic والإمراضية Pathogenetic . كما أنٌ بعض أنواع العقديات تفرز ذيفانات خارجية (ستربتوليزين , هيالورونيداز, Bacteriocines ,Erythrogenic toxins) .

وهنالك اهتمام كبير بالأخماج الناجمة عن العقديات A (التهاب بلعوم , قوباء , حمرة Erysipel , حمى قرمزية Scarletin fever).

هذا ويعتبر الكائن البشري الخزان الأكثر أهمية للعقديات إذ إنٌ حوالي 20% من السكان لديهم عقدياتA في أجهزتهم التنفسية العلوية )) (3) .

يحدث التهاب الكبب والكلية الحاد (AGN) عادة على شكل جائحات , وهو يلي عادة الإصابة بانتان تنفسي علوي بالعقديات الحالة للدم بيتا من السلالة M المسببة لإلتهاب الكلية ,Nephritogenic M-strain of beta haemolytic streptococci , وقد يلي أيضا جائحات تقيح الجلد بالعقديات Epidemic streptococcal pyoderma , والتي غالبا ما تترافق مع الإزدياد السريع المفاجيء في توطن داء الجرب Upsurge of endemic scabies , وهي حالة شائعة لدرجة أنٌ وافدات تقيح الجلد المترافقة معAGN تبقى مستمرة الحدوث .

(( ففي كانون الأول من عام 1984 انتشر تقيح الجلد Pyoderma بين خمسة من لاعبي فريق الرجبي Rugby التابع لمشفى القديس توماس , وكان العامل الممرض المسبب العقديات المقيحة Streptococcus pyogenes , وقد تعرض اللاعبون للإصابة خلال لعبهم مع فريق يعاني أعضاؤه من إصابتهم بالقوباء , مما أدى لإنتقال الإصابة إليهم بعد اسبوع , كما أصيبت فتاتان صديقتان للاعبين مصابين بعد شهر من الحادثة , وكانت السلالة المسببة (M-type 45) مقاومة للتراسيكلين أدت لإحداث التهاب ملحقات عند إحدى الفتاتين وإلى التهاب كبب وكلية حاد عند أحد لاعبي الرجبي. ولم يتم كشف أي إصابة تحت سريرية عند ثمانية مرضى مصابين بتقيح الجلد. وباستقصاء فريق مشفى القديس توماس تم اكتشاف أربع حالات أخرى من خمج جلدي غير عقدي مترافق مع انتشار عقديات مذهبة )).(4).

وعلى الرغم من كون الجرب منهك إقتصاديا للمجتمعات المتخلفة إلاٌ أنٌه غير مميت بحد ذاته . أمُا بالنسبة للAGN التالي لتقيح الجلد بالعقديات فإنٌ خطورته عالية والوفيات الناجمة عنه رغم قلتها إلاٌ أنٌها مهمة , مما يزيد من أهمية السيطرة على داء الجرب في مثل هذه المجتمعات .

كما تشاهد حوادث التهاب الكبب والكلية الحاد التالي للعقديات (( على شكل أوبئة عقب الإصابة بالقوباء كما حدث في آلاسكا Alaskaبين عامي 1975-1977م حيث احتاج 50 طفلا للإستشفاء بينما تمت معالجة 25 طفلا آخر في بيوتهم , وقد ثبت وجود خمج جلدي حديث عند 67% من هؤلاء المرضى ال75 وقد غلب على العقديات المعزولة النمط المصلي(49-14) وال(NT-14) .وفي قرى المناطق الموبوءة كان 15% من الأطفال مصابين بالقوباء كما أنٌ أكثر من 60% من الآفات التي أجري عليها الزرع الجرثومي كانت إيجابية للعقديات مجموعةA .كما كانت نسبة القوباء في المناطق الموبوءة مشابهة لتلك في المناطق غير الموبوءة )). (1).

(( وفي المنطقة الشرقية للخدمة الصحية في سانتياغوSantiago في التشيلي سجلت حوادث إصابة بالتهاب الكبب والكلية الحاد التالي للعقديات (PSAGN)Poststreptococcal acute glomerulonephritis بين عامي 1984-1987م وكانت هذه الإصابات مسبوقة بخمج جلدي بالعقديات (S S I) Streptococcal skin infection في 60% من الحالات . كما لوحظ في نفس الوقت ازديادا في نسبة عزل العقديات الحالة للدم بيتا مجموعةA (GABHS) Group A beta haemolytic streptococci من منشأ جلدي مع انتشار عالي لأضداد AntiDnase B(ADB ) عند عموم السكان مما يعتبر خزانا هاما للGABHS في الجلد في المجتمع . وغالبا ماكانت هذه الإصابات ثانوية للإصابة بالجرب )) (6) .

(( وفي مدراس في الهند تم قبول 864 طفلا في معهد صحة الأطفال بسبب إصابتهم بالتهاب كبب وكلية حاد تالي للعقديات (APSGN) وذلك خلال الفترة من ك2 1981م-ك2 1983م, وكانت معظم الحالات تالية للخمج بالجرب أو القوباء . تم استقصاء 135طفلا وتمت متابعتهم لفترة(1-2) سنة وكان إنذار المرض رائعا عند هؤلاء الأطفال حيث لم يحدث لدى أي منهم خلال فترة المتابعة لمدة سنتين لابيلة بروتينية ولافرط توتر .

تم عزل العقديات الحالة للدم بيتا مجموعةA (BHS) في 13.4% من المرضى و11.25% من خمج جلد الشواهد Control , وقد تم التعرف على ثمانية أنماط T مختلفة عند المرضى و6 أنماطT في حالات تقيح الجلد .

كل المرضى و87% من خمج جلد الشواهدcontrol كان عيار الanti-Dnase B مرتفع لديهم بينما لم يرتفع عيار الA S O بشكل مهم )) (8).

وقد تتكرر حوادث التهاب الكبب والكلية عند نفس الشخص المصاب بتكرار إصابته بالقوباء كما حدث مع (( طفل أبيض أصيب بأعراض التهاب كبب وكلية حاد ناكس ثلاث مرات بأعمار 7و12و17سنة وكانت هذه الأعراض مسبوقة بالقوباء Impetigo ويليها شفاء سريري ومخبري جيد . وقد أظهرت خزعة الكلية المجراة خلال الأعراض الحادة وكذلك أظهرت الدراسات المجراة بالمجهر الضوئي Light والإلكتروني والتألق المناعي Immunofluorescence تطابق الآفات مع التهاب الكبب والكلية الحاد فقط , وبعد أربعة اشهر من المرة الثالثة التي أصيب بها المريض أجرييت خزعة جديدة فأبدت آفات تنسجم فقط مع مراحل همودSubsiding stages لإلتهاب كبب وكلية حاد )) (5) .

كما سجلت حالة ل(( طفلة لها من العمر 4 سنوات أصيبت مرتين بأعراض التهاب كبب وكلية حاد مع شفاء شكلي وسريري بين المرتين , وقد سبقت كلتا الحالتين بالقوباء ))(2) .

يعتبر التهاب الكبب والكلية الحاد(AGN) تفاعل مناعي متأخرdelayed immunological reaction يحدث بعد مرور (2-3) أسابيع من الإصابة بخمج حاد بالسلالة المسببة لإلتهاب الكلية لLancefield مجموعةA من العقديات الحالة للدم بيتاBeta haemolytic streptococci(BHS) , تسبب هذه المجموعة من الجراثيم خمج بلعوم في المناطق ذات الجو المعتدل temperate climates على شكل حدوث فصلي خلال أشهر الشتاء , وقد تسبب الجائحة تقشر في الأيدي والأقدام شبيه بالحمى القرمزية كما حدث في جائحة Trinada عام 1958م .

تعتبر العقديات السبب الرئيسي لتقيح الجلد في البلدان المدارية وتحت المدارية , كما لوحظ ترافق تقيح الجلد مع الجرب المستوطن .

وعلى الرغم من انتشار التهاب الكبب والكلية الحاد في مختلف أنحاء العالم إلاٌ أنٌه أكثر شيوعا في المناطق الدافئةWarm climates , يصيب كلا الجنسين بنفس النسبة كما لايوجد إختلافات عرقية racial difference في الإصابة به , وهو يصيب جميع الأعمار من (1-50) سنة إلاٌ أنٌ متوسط سن الإصابة هو 8.5 سنة.

الجدول التالي رقم (1) يبدي المظاهر الرئيسية لإلتهاب الكبب والكلية الحاد

Princepal features of AGN

جدول رقم (1 )

مظاهر التهاب الكبب والكلية الحادFeatures of AGN

مخبريا

بيلة دموية
بيلة البومين

الفحص المجهري للبول:
كريات حمر أو بيض,
اسطوانات خلوية,
اسطوانات دموية,
ارتفاع مستوى البولة الدموية
,ارتفاع معايراتASO والanti-DnaseB .

التبدلات التشريحية لAGN في الخزعة الكلوية

سريريا:

بيلة دموية

شح بول

وذمة( أجفان,وجه,أقدام,عقبين وقد تكون معممة ).

فرط توتر شرياني ,وعادة معتدل أما إذا كان شديدا فقد يسبب وذمة حليمة عصب بصري, وإعتلال دماغ.

قصور قلب احتقاني إذا كان حبس السوائل شديدا .

كل جائحات التهاب الكبب والكلية الحاد المرتبطة بتقيح الجلد والجرب تسبق عادة بإزدياد نسبة حوادث الجرب .


ينتشر الجرب عادة في المجتمعات الفقيرة والمكتظة بالسكان الذين تنقصهم التسهيلات الصحية .

يقدر عدد المصابين بالجرب الفعال في العالم في أي وقت من الأوقات بحدود 300 مليون شخص ,أما تشخيص الجرب فيعتمد على المظاهر الموصوفة في الجدول التالي رقم (2) .



مظاهر الجرب Features of scabies

1- حكة معمة اشدها ليلا generalised itch , worse at night.

2-الأثلام المشخصة للجرب تشاهد عادة على الأصابع وخاصة على الجوانب وبين ثنيات الأصابع , وعند الأطفال على الراحتين والأخمصين وحول العقبين وحواف الأقدام , وأكثر شيوعاعلى الوجه الراحي للمعصم . كما يمكن للأثلام أن تشاهد على الكوعين والثنيات الإبطية , وعند البالغين الذكور على القضيب. وهي لاتشاهد مطلقا على الرأس أو العنق باستثناء مشاهدتها أحيانا عند الرضع.

3-طفح حطاطي حاك scratched papular eruptions يصيب الأصابع والمعصمين والساعدين والوجه الأمامي للجذع والردفين Buttock والأطراف السفلية وقد تكون قليلة أو غزيرة, وهي اندفاعات فرط تحسس .

4-الخمج الثانوي المسبب لتقيح الجلد مشاهد عادة عند الأطفال .

5-قصة عائلية لحكة ليلية أو لجرب صريح Frank Scabies .

--------------------------------------------------

لاتشخص أو تعالج المريض على أنٌه مصاب بالجرب اعتمادا على برهان ناقص كوجود الحكة فقط دون بقية المظاهر الأخرى .وحيث أن ترافق شيوع الجرب مع التهاب الكبب والكلية الحاد , لذلك كان من الحكمة تحري بيلة الألبومين أو البيلة الدموية عند كل مرضى الجرب .

كما يجب إجراء فحص جرثومي للبثرات والقشور والجلد السليم ومسحات من البلعوم والأنف للمرضى المصابين بتقيح الجلد ولإقربائهم .


التدبيرManagement :

التهاب الكبب والكلبة الحاد: الراحة التامة في الفراش لكل المرضى باستثناء الحالات الخفيفة , مع مراقبة التوتر الشرياني ووظائف الكلية , والشذوذات البولية الأخرى.وفي حال وجود Azotaemia يجب تطبيق حمية ناقصة البروتين .

أمٌا في حال وجود فرط توتر شرياني ووذمات قد يفيد إنقاص السوائل وتطبيق المدرات إضافة للعلاجات العرضية بحسب الحالة .

يستطب إعطاء الستيروئيدات القشرية في المراحل الباكرة للحالات الشديدة.

الشفاء عادة هو القاعدة رغم أنٌه قد يتطلب بضعة اشهر .

تقيح الجلدPyoderma : إنٌ فوعة الخمج بالعقديات الحالة للدم بيتاBHS تتطلب المعالجة ب Benzylpenicilln عن طريق الحقن أو الphenoxymethylpenicillin فمويا بالجرعات المناسبة .

أمٌا إذا حدث التهاب كبب وكلية حادAGN فإنٌ البنسيللين لايعود بذي فائدة , إلاٌ أنٌ Reinstein أثبت دوره الوقائي عندما لاحظ الهبوط الدراماتيكي في نسبة حدوث الAGN في الRed Lake بعد تطبيق المعالجة الجماعية Mass treatment لمدة اسبوعين للسكان ذوي المخاطر العالية at risk .

الجربScabies :يستجيب الخمج بالعقديات فقط بشكل مؤقت temporarilly , مالم تتم معالجة الجرب بنفس الوقت .

إنٌ مباديء معالجة الجرب مذكورة في الجدول التالي رقم (3) :

معالجة مرضى الجرب

1- اختر الدواء المناسب ,ينصح بمرهم كبريتي 10% و 2.5% للرضع

2- صف كمية محددة(100غ للبالغ).

3- تجنب المعالجة المفرطة .

4- عالج كامل الجسم من الرقبة حتى الأصابع ( يضاف لها الرأس والعنق عند الرضع ).

5- عالج كل أفراد الأسرة بآن واحد .

6- عالج كل الأفراد الذين هم على تماس مع المريض .

7- اعط تعليماتك مكتوبة وشفاهية .

8- تابع المريض بعد اسبوع وأربعة اسابيع .

9- غسل الثياب الداخلية وأغطية الفرش بعد العلاج .

10-عالج تقيح الجلد بالبنسيللين جهازيا بنفس الوقت .

--------------------------------------------------

التأكيد على شرح طريقة العلاج شفهيا وكتابة للمسئول عن العائلة وعن تطبيق العلاج وعلى الرغم من أن تطبيق العلاج فرديا أمر سهل إلاٌ أنٌ التدبير الجموعي للمصابين يواجه صعوبات في التطبيق والمتابعة .

ومن هنا نجد ضرورة السيطرة علىالجرب وعلاجه لقطع السلسلة الوبائية , وإنٌ وقاية الأشخاص الذين هم على تماس منزلي بال Benzathin penicillin مستطب بسبب النسبة الضئيلة للهجمات الثانوية الملاحظة عند الموضوعين على الوقاية مقابل المجموعات غير المحمية .

كما ينصح بتطبيق المطهرات الجلدية فوق أماكن الرضوض االجلدية عقب التعرض لها .


الدراسة العملية

تضمنت الدراسة الأطفال الذين راجعوا العيادة لإصابتهم بالقوياء أو بآ فات جلدية متقوبئة بما فيها الجرب المتقوبيء والآفات الجلدية المتقيحة , والذين استمروا بمراجعة العيادة حتى تاريخ إعداد هذا البحث27/5/1997م .

وقد غطت الدراسة الحالات التي راجعت العيادة في الفترة بين 25/9/1994م ولغاية 4/2/1996م , حيث بلغ عدد الحالات المراجعة 25 حالة تمت متابعتها بشكل جيد سريريا ومخبريا , بينما اسقطت الحالات التي لم تلتزم بالمتابعة والتي لم تراجع حتى تاريخ إعداد هذا البحث .

توزع الحالات بحسب الجنس :

يبين الجدول التالي توزع الحالات بحسب الجنس :

الجنس
ذكر: العدد 14 النسبة المئوية 56%
أنثى: العدد 11 النسبة المئوية 44%

يلاحظ وجود رجحان خفيف للذكور على الإناث .

السن عند الإصابة :

العمر

دون السنة الأولى من العمر عدد الحالات 3 النسبة المؤية 12

خلال السنة الثانية عدد الحالات 8 النسبة المؤية 32


خلال السنة الثالثة عدد الحالات 4 النسبة المؤية 16


خلال السنة الرابعة عدد الحالات 3 النسبة المؤية 12


خلال السنة الخامسة عدد الحالات 2 النسبة المؤية 8


خلال السنة السادسة عدد الحالات 3 النسبة المؤية 12


فوق ست سنوات عدد الحالات 2 النسبة المؤية 8


المجموع 25 النسبة 100%

--------------------------------------

من الجدول أعلاه نجد أن ذروة الحدوث تقع خلال السنة الثانية من العمر وتليها السنة الثالثة وهي السن التي يتعرض فيها الطفل للإنتانات التنفسية بكثرة .



التوزع بحسب الإقامة :

مدينة 23 = 92% ريف 2 = 8%


نلاحظ أنٌ أغلب المراجعين كانوا من سكان المدينة بينما لم يشكل أبناء الريف سوى 8% من المراجعين وهذا عائد لتوفر المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة في الأرياف والتي تستقطب هذه الحالات .

ولمعرفة العلاقة بين البيئة والمستوى الإجتماعي والإصابة , قسم أبناء المدينة بحسب طبيعة الحي المقيمين فيه :

أحياء شعبية
عدد الحالات 18
النسبة المئوية 75

أحياء متمدنة
عدد الحالات 5
النسبة المئوية 21.

مما سبق نجد أنٌ أغلب الحالات كانت تقبم في أحياء شعبية حيث الكثافة السكانية المرتفعة والمستوى الإقتصادي المتدني . وإذا أضفت لها حالتي الريف فإنٌ النسبة تشكل 80% من المراجعين .

الإصابات المرافقة للقوباء :

الإصابة عدد الحالات النسبة المئوية

لايوجد عدد الحالات 8 النسبة المئوية 32

لدغ حشرات عدد الحالات 5 النسبة المئوية 20

انتان تنفسي علوي عدد الحالات 4 النسبة المئوية 16

التهاب بلعوم عدد الحالات 2 النسبة المئوية 8

جرب عدد الحالات 2 النسبة المئوية 8

زكام عدد الحالات 1 النسبة المئوية 4

ربو قصبي عدد الحالات 1 النسبة المئوية 4

سحجة عدد الحالات 1 النسبة المئوية 4

التهاب كبد انتاني عدد الحالات 1 النسبة المئوية 4

من الجدول أعلاه نجد أنُ 32% من الحوادث لم تكن مترافقة بحالة مرضية وأنٌ 28% من الحالات ( تقوبؤ ثانوي ) ناجم عن لدغ حشرات وجرب , وأنٌ 4% (تقوبؤ ) ناجم عن عامل رضي , وأنٌ 28% من الحالات كانت مترافقة مع انتان ( فيروسي أو جرثومي ) يشمل الجهاز التنفسي .

مما يستدعي الإهتمام بالمعالجة السريعة للإنتانات التنفسية والسحجات والأذيات الناجمة عن لدغ الحشرات بما فيها هامة الجرب منعا لتطور الإصابة نحو القوباء والتقوبوء .

مكان توضع الآفة :

يبين الجدول التالي أماكن توزع حالات القوباء والتقوبوء

المكان عدد الحالات النسبة المئوية

الوجه عدد الحالات 13 النسبة المئوية 39.4

الأطراف السفلية عدد الحالات 8 النسبةالمئوية 24.3

أطراف علوية عدد الحالات 7 النسبة المئوية 21.2

الجذع عدد الحالات 3 النسبة المئوية 9.1

الإلية عدد الحالات 1 النسبة المئوية 3

فروة الرأس عدد الحالات 1 النسبة المئوية 3

من الجدول نجد أنٌ أغلب الحوادث 39.4% تصيب الوجه حيث يقع مدخل جهاز التنفس , ويليه الأطراف السفلية والعلوية حيث الأماكن المكشوفة من الجسم التي تتعرض للدغ الحشرات والسحجات والرضوض مما يهيء للإصابة بالقوباء .

الإصابة الموجودة على الإلية كانت تالية للدغ برغوث .

الحالة المشاهدة على الفروة لم تترافق مع القمل ويحتمل أن تكون ناجمة عن حك الفروة من قبل الطفل وما يعقب ذلك من تقوبوء .

الحالات الثلاث المشاهدة على الجذع :

حالة أولى : كانت فيها القوباء منتشرة على الأطراف العلوية والسفلية والجذع رغم عدم ترافق الحالة مع أية حالة مرضية تعللها ؟ .

حالة رقم2 : شوهدت فيها القوباء على الظهر ناحيةالكتف الأيمن وكانت مترافقة مع انتان تنفسي علوي .

حالة رقم3 : شوهدت فيها إصابات قوبائية على الجذع والأطراف السفلية وكانت مترافقة مع زكام حاد .

سريريا :

من الناحية السريرية لم تترافق أي من الحالات بأي من الموجودات التي قد تشير لإلتهاب كبب وكلية , وكان الفحص السريري المتعلق بذلك سلبيا .

مخبريا :

أ - أجري فحص البول لكل الحالات :

عدد الحالات النسبة المئوية

فحص بول طبيعي عدد الحالات 18 النسبة المئوية 72
موجودات غير طبيعية عدد الحالات 7 النسبة المئوية 28

إحدى هذه الحالات شوهد فيها أصبغة صفراوية وكان الطفل مصابا بالتهاب الكبد الانتاني , فإذا استثنينا هذه الحالة فإنٌ الموجودات المرضية غير الطبيعية تكون موجودة عند 6 حالات فقط أي بنسبة 24% (ربع الحالات ) .

الموجودات غير الطبيعية :

عدد الحالات النسبة المئوية

كريات بيض< 4 عدد الحالات 3 النسبة المئوية 50

كريات حمر 3-5 عدد الحالات 1 النسبة المئوية 16.6

أثر زلال عدد الحالات 3 النسبة المئوية 50

وبإعادة فحص البول عند هذه الحالات بعد شهر تراجعت الموجودات إلى الحالة الطبيعية تماما بإستثناء حالة واحدة بقي لديها اثر زلال وكريات بيض , أجري لها زرع بول وكان سلبيا , وكان الفحص السريري سلبيا أيضا, وبعد عدة اشهر أعيد فحص البول فكان طبيعيا .

ب - معايرة A S O :

تمت معايرة الA S O عند الحالات ال25 كلها , وكانت النتائج كالتالي :

المعايرة
50 و.ت عدد الحالات 15 النسبة المئوية 60
100 و ت عدد الحالات 3 النسبة المئوية 12
200 و ت عدد الحالات 3 النسبة المئوية 12
300 و ت عدد الحالات 2 النسبة المئوية 8
400 و ت عدد الحالات 1 النسبة المئوية
600 و ت عدد الحالات 1 النسبة المئوية 4

من الجدول أعلاه نلاحظ : ارتفاع مستوى عيار الA S O عند 4 حالات (16%) بينما كان العيار سلبيا عند (84%) وقد أعيدت معايرة الحالات السلبية بعد شهر فلم يرتفع العيار عن الحد الطبيعي .

أمٌا الحالات الأربع التي كان فيها عيار الA S O مرتفعا:

1- الحالة الأولى : طفل عمر 8 سنوات لديه قوباء سوداء على الأطراف السفلية , وكان عيار الA S O =600 و ت , أمٌا فحص البول فكان طبيعيا ولم يبدي أية موجودات مرضية , وأما التحري المباشر للجرثوم من القوباء فقد أظهر مكورات عنقودية , وكان الفحص السريري للطفل سلبيا وفي سوابقه التهاب لوزات متكرر .

2- الحالة الثانية : طفلة عمرها 5 سنوات , الA S O=400 و ت , وقد أعيدت معايرتها بعد شهر وبقيت = 400 و ت , وكانت مصابة بلدغ حشرات متقوبيء على الوجه , وقد ابدى فحص البول كريات حمر =3-5 وبعد شهر عاد فحص البول طبيعيا , التحري الجرثومي المباشر من القوباء كان سلبيا عدا وجود كريات قيحية بغزارة +++ .

3- الحالة الثالثة : طفل عمره2سنة و3/12 , عيار الA S O=300 و ت , مصاب بلدغ حشرات متقوبيء على الأطراف السفلية , فحص البول كان طبيعيا , التحري الجرثومي المباشر من الآفة سلبيا , عدا وجود كريات بيض قيحية بغزارة , وبالفحص السريري لوحظ وجود انتان تنفسي علوي مرافق .

4- الحالة الرابعة : طفلة عمرها 5سنوات ونصف , معايرة الA S O =300 وت, مصابة بقوباء على الوجه مترافقة مع التهاب بلعوم ولوزات حاد , فحص البول = طبيعي , أعيد بعد شهر وبقي طبيعيا , أما التحري الجرثومي المباشر فقد أظهر مكورات عنقودية وكريات بيض قيحية بيضاء بغزارة ++.

نتائج التحري الجرثومي المباشر :

أجري التحري المباشر للحالات ال25 كلها وكانت النتائج على الشكل التالي :

العامل المسبب

مكورات عنقودية عدد الحالات 10 النسبة المئوية 40

تحري سلبي عدد الحالات 10 النسبة المئوية 44

كريات قيحية غزيرة عدد الحالات 4 النسبة المئوية 16

كما يلاحظ من الجدول أعلاه أنه توجد 4 حالات لم نتمكن من مشاهدة العامل الجرثومي المسبب رغم وجود كريات قيحية غزيرة على الشريحة .

أمٌا المكورات العنقودية فشكلت 40% من الحوداث .

أمٌا الحالات السلبية حيث لم أتمكن من تحري العامل الجرثومي المسبب ولم تكن مترافقة بكريات قيحية على الشريحة فقد شكات 44% من الحالات .

تحاليل أخرى :

SGPT =630 و.د عند الطفل المصاب بالتهاب الكبد الإنتاني .

صورة صدر= احتقان حول السرتين مع فرط تهوية مرافق( عند الطفلة المصابة بالربو القصبي ).

النتائج :

1- تقع ذروة الحدوث خلال السنة الثانية من العمر وتليها السنة الثالثة .

2- 80% من الحالات جاءت من الأحياء الشعبية والريف حيث الكثافة السكانية المرتفعة والمستوى الإقتصادي المتدني وحيث المرافق الصحية مهملة .

3-28% من الحوادث كانت تقوبؤ ثانوي للدغ حشرات أو جرب , وهذا يوجهنا إلى ضرورة مكافحة الحشرات والقضاء عليها في الأماكن السكنية .

4-28% من الحوادث ترافقت مع انتان تنفسي , ومن هنا تأتي ضرورة معالجة الإنتانات التنفسية للوقاية من الإصابة بالقوباء .

5- ضرورة مراقبة الموجودات المخبرية البولية للتأكد من سلامة الكلى .

6- شكلت المكورات العنقودية 40% من الزمر الجرثومية التي تم التعرف عليها كعامل مسبب للقوباء وربما يعود هذا لوجودها عند بصلات الأشعار , وبالتالي فإنٌ المعالجة المبدأية يجب أن توجه لمكافحة هذه الزمرة الجرثومية .



ثبت المراجع والمصادر :

1- Mrgolis-HS, Lum-MK, Bender-TR, Eliott-SL, Fitzgerald-MA, Harpster-AD.

Acute glomerulonephritis and streptococcal skin lesios in Eskimo chlidren .

AM-J-Dis-child-1980, july, 134(7):681-5.

2-Rosenberg-HG, Donose-PL, Vial-SU, Carranza-C, Romero-P.

Clinical and morphological recovery between two episodes of acute glomerulonephritis , alight and electronmicroscopic study with immunoflorescence.

Clin-Nephrol.1984 jun , 21(6) :350-4.

3- Peuckert-W,

Microbiology of streptococcal infections.

Klin -Padiatre.1985 Jan-Feb, 197(1) :5-8.

4- Ludiam-H, Cookson-B, Scrum Kidney:

Epidemic pyoderma caused by a nephritogenic streptococcus pyogenes in a rugby team.

Lancet, 1986 aug, 2(8502):331-3.

5- Velhot-V, Saldanha-LB, Malheiro-PS, Paraxedes-JN, Penna-DO, Marcondes-M, Sabbaga-E, .

Acute glomerulonephritis: three episodes demonstrated by light and electron microscopy , and immunofluorescence studies acase-report.

Clin- Nephrol. 1986 Dec , 26(6): 307-10.

6- Berrios-X

Epidermic outbreak of acute post streptococcal glomerulonephritis.

Rev- chil- pediatr . 1990 Mar-Apr, 61(2): 109-12.

7- Dr J O’ D Alexander .

Scabies and acute glomerulonephritis .

Postgraduate doctor , october1990, volume13 , number10, p.p(550-54).

8- Rajajee-S.

Post-streptococcal acute glomerulonephritis: aclinical, bacteriological and serological study.

Indian-J-Pediatr. 1990 Nov-Dec, 57(6): 775-80.



_________________________
فهرس مواضيع الدكتور عمر فوزي نجاري

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu