Google
 

أسفل

جــــديدنا
لقاحات الكورونا المستجد .....     المقالات المنشورة على موقع طبيب الوب عن الكورونا – وباء الكوفيد 19 .....     التصرف السليم مع مرض الكورونا في الحالات خفيفة الشدة حصراً المقالة رقم 38 .....     أسباب وفيات الأطفال المراجعين للعيادات في مدينة اللاذقية .....     علاج الكورونا بالكلوروكين hydroxychloroquine .....     الأعراض الشعاعية لمرض الكوفيد 19 – وباء الكورونا .....     كيف يتكارثر فيروس الكورونا .....     الخصائص التي امتاز بها المرضى الذين ماتوا بفيروس وباء الكوفيد 19 - كورونا في ايطاليا .....     وباء الكوفيد 19، الكورونا. احصائيات اوربية و عالمية covid 19 / Corona virus .....     تشخيص الشقيقة والوقاية منها .....     فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

صحة عامة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

أراء طبية حرة

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب مستجدات طبية - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

جائحة الكورونا .. سورية تجاوزت الخط الأحمر

 

د. وائل حمزة صقر

 

المقالة رقم 37 بعنوان :
سورية تجاوزت الخط الأحمر
تاريخ الإصدار 19.08.2020

يقول الدكتور وائل حمزة صقر

مع الأسف الشديد ياأصدقائي أننا مازلنا في بداية الوباء،
وكما نقول نحن المتخصصون :
أننا في بداية الخط البياني للوباء.

⚠️ سورية تجاوزت الخط الاحمر بكل تأكيد، بل أننا دخلنا
في مرحلة اللاعودة !!! وعلينا ان نتعلم الحياة من جديد كالطفل الصغير...

وكل إنسان مُلزم بمعرفة هذا الفيروس وكل مايتعلق به وبخطورته، وكل مايتعلق بالوباء.

من يعتقد أن هذا الوباء سينتهي في هذا العام، يكون مخطئاً جداً. لأنه سيبقى طويلاً وقد يبقى معنا طوال العمر.

لهذا السبب العلم هو النور والسلاح الوحيد لتجنّب تأثيراته الوخيمة.

بتاريخ 29 آذار من روسيا/بيترسبورغ بالتعاون مع دمشق عملنا الى توصيل الإقتراحات والتوصيات اللازمة من أجل الوقاية لقطع السلسلة الوبائية في سورية، وذلك بأخذ القرارات السريعة والعمل على تنفيذها بالسرعة القصوى.

كان ذلك بعد أسبوع من تسجيل أول حالة عدوى في سورية.

وفعلاً اليوم التالي 30.03.2020 استلمت الخبر الجديد من دمشق، ونص على مايلي :

اعتبارا من الغد تاريخ.31.03.2020 ستقطع كل المواصلات والتنقلات بين المحافظات، بين القرى والمدن في سورية. 2424ساعة، منعاً لانتشار الوباء.

وفعلا تأكدنا آنذاك من صحة الوعد، حيث قاموا بتنفيذ الأمر، إضافة الى مجموعة من الإجراءات اللازمة لقطع السلسلة الوبائية، وكشف العدوى السارية الخفية.

وبهذه المناسبة أتقدم إلى كل الأطراف المعنيّة المتجاوبة بجزيل الشكر والاحترام والتقدير على العمل سوياً للحد من انتشار الوباء.

ولكنني الحقيقة لم أفهم ماذا حدث فيما بعد؟؟؟ ولماذا هذا التقصير في العمل؟؟؟

كانت البداية جيدة ولكن الحكومة اتخذت قراراتها بالتساهل فيما بعد. وهذا غريب جداً جداً.

من الواضح لنا أن حكومتنا مقصّرة في هذا المجال بسبب عدم الإلمام بالموضوع او لأسباب أخرى !!!! مع العلم أنني نبهت عن احتمال الانتشارالفيروسي في سورية منذ نهاية آذار، وتوقعت حدوث الانفجار الفيروسي في نهاية الصيف ( آب - أيلول).

ولكن الجهات المختصة لم تسمع قولي، ولا حتى بعض الزملاء الأطباء.

وكان جوابهم دائماً هو : ليس لدينا كورونا أو كانت الحجة أن الإصابات قليلة.

وهذا ماأراه اليوم يتحقق مع الأسف الشديد.

ولكن... هذا الأمر أصبح اليوم في المرتبة الثانية.

نحن متروكون كالعادة للقدر ومواجهة الصعوبات وجهاً لوجه. وعلينا التسلح بالعلم، لأنه المنقذ الوحيد.

صدقوني أن أرقام العدوى التي تصدر كل يوم عن وزارة الصحة هي جزء ضئيل من الحقيقة.
والسبب أن المسح المخبري هو ضئيل جداًجداً.

⚠ ️في روسيا نقوم يومياً بإجراء 300 ألف مسحة، وقد أجرينا أكثر من 30 مليون مسحة حتى هذا اليوم، وكانت الإصابات في أوجها بحوالي 11 ألف حالة عدوى يومياً، واليوم أرقام العدوى حوالي 5000 عدوى يومياً.

هذه هي الأرقام في روسيا حيث الإجراءات الصارمة جداً وحيث الإمكانيات الهائلة لتصدي الوباء، فما بالكم يحدث في سورية اليوم، وماذا سيحدث غداً ؟؟؟

ليس غايتي بث الرعب في قلوبكم، وإنما إيصال الحقيقة إلى عقولكم من أجل الفهم السليم واتخاذ كل الإجراءات الضرورية اللازمة.

الناس معزورة انها تحتاج لرغيف الخبز قوتها الاساسي،

وهناك من يقف في الدور ( الطوابير) من أجل السكر والرز وماشابه.... وعلى الحكومة إيجاد الحلول لهذه المسائل للحد من هذا الازدحام.

طبعا هذه مسؤولية الحكومة وبشكل مباشر.
ولكن....إذا فقدت الحكومة حاسة السمع منذ زمن بعيد،
فهذا لايعني أن نستهتر بالأمر.

على كل شخص أن يشعر بالمسؤولية، وإلا سنتحول جميعنا الى أفراد عاملين بنفس طريقة الحكومة الخاطئة.

هل يعتقد الناس أنني أكتب لكم بسبب عدم انشغالي بأعمال أخرى ؟؟؟

أنا مشغول جداً بالمرضى والأبحاث العلمية والأمور الجامعية، ولكن الحس الإنساني والوطني يقول أنه من الواجب إيجاد الوقت للنشر والتوعية.

لذلك اضطر الى السهر المتأخر والتعب في كتابة مقالاتي.

وكذلك الأمر بالنسبة للزملاء أيضاً فهم مشغولون وليس لديهم الوقت للكتابة والإجابة على الأسئلة، ولكنهم يقومون بواجبهم الإنساني والوطني في النشر والتوعية أيضاً من أجل الحد من انتشار الوباء.
لذلك باسمي وبسم جميع الزملاء المحترمين أتوجه إلى كل فرد على حدة، وللكل بالمجموع العام أن تحترموا أفراد مجتمعكم من حولكم وتعملوا على مساعدة جيشنا الأبيض الذي فقد الكثير من أفراده لحمايتكم وإنقاذ أرواح المرضى.

عذراً منكم جميعاً ولكنني أرى أن الوعي في الشارع السوري أصبح بدرجة الصفر تقريباً.

⚠️ الإلتزام بالوقاية هو واجب على كل إنسان في هذا المجتمع لحماية نفسه وحماية غيره.
البعض يعتقد أن الفيروس خطير فقط عند كبار السن.

ويعتقد الشباب أنهم منيعين ضد العدوى.
هذا الكلام مغلوط تماماً، ولاأساس له من الصحة!!!

هناك الكثير من الشباب بين 30-45 سنة لقوا مصرعهم بسبب الكورونا، في حين أن بعض كبار السن استطاعوا النجاة منه.
واليوم نلاحظ ارتفاع نسبة الوفيات عند الأطفال !!!

مع الأسف الشديد أن الفيروس متحور لدرجة أننا لانستطيع اليوم اللحاق بتطوراته السريعة.
البعض ينتظر اللقاح كما لو أنه بين الأيادي !!!!
والآخر بانتظار الأدوية باهظة الثمن !!!
أكرر القول : الوقاية ثم الوقاية ثم الوقاية، عن طريق اتباع القواعد الصحية العامة والتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة، وفي حال العدوى يمكننا إجراء العزل المنزلي أو الحجر الصحي.


⚠ ️القاعدة الثلاثية في الوقاية:

⭕ التباعد الاجتماعي بمسافة متر ونصف أقل تقدير.
ممارسة التباعد الإجتماعي الصحيح يكون بعدم الخروج من المنزل إلا في حالات الضرورة، و الابتعاد عن كل المناطق المزدحمة مثل المطاعم و الأندية الرياضية و الاحتفالات والسهرات العائلية والمسابح وماشابه...
في حال وجود الازدحام على المؤسسات وماشابه يجب أن تكون مسافة الأمان بين الأشخاص بمقدار متر ونصف كحد أدنى.
وكذلك الأمر، يجب المحافظة على مسافة الأمان في المحلات التجارية وبشكل عام في كل الأماكن المغلقة.

🚫 لايجوز أبداً السلام باليد أو المعانقة أو تقبيل المحبين والأصدقاء!!!
يجب أن تعتادوا على نمط جديد في الحياة.
لقد تعودتم على أشياء بشعة مثل الوقوف بالدور لتأمين حاجاتكم في المؤسسات الاستهلاكية، وتعودتم على انقطاع الكهرباء والماء لساعات طويلة و...و...
هل من الصعب أن تتعودوا على شيء يخص حياتكم وحياة أطفالكم والمحبين من حولكم ؟؟؟؟
في البداية الأمور ستكون صعبة، ولكن لابد من تحقيق الأمر من أجل سلامتكم وسلامة أطفالكم.

⭕ نظافة اليدين
غسيل اليدين بالماء والصابون جيداً ولمدة 30 ثانية.
ويجب أن نعتاد على نظافة اليدين بشكل دائم أي بعد كل حالة تلوث سواءً في العمل أو بعد شراء حاجاتكم أو في البيت.
وعدم لمس الوجه إلا إذا كنت متأكداً من نظافة يديك.
ويُفضل عدم لمس وجهك وخاصةً العين أو الفم أو الأنف.
ويمنع لمس الوجه منعاً باتاً أثناء العمل أو تواجدك في الشارع.
أي أنه لابد من الاعتياد على أمور جديدة في حياتنا.
غسل الأيدي بالماء و الصابون أفضل من جميع المطهِّرات، وفي حال عدم توفر الماء و الصابون يمكنكم استخدام المطهرات الكحولية.
ولكن تذكروا أن استخدام الكحول بكثرة قد يسبب تشقق الجلد وبالتالي يخلق معبراً للفيروس عبره !!!
و الجلد هو الخط الدفاعي المناعي الأول في الجسم.
يمكنكم أيضاً التعقيم بمحلول الخل الممدد (خل الطعام).
ويمكن تحضيره بالشكل التالي:
كأس خل مع 4 ليتر ماء.
نصف كأس مع ليترين ماء.
ربع كأس مع ليتر ماء.
وذلك حسب الحاجة، وهو جيدجداً.

⭕ الكمامة في كل الأماكن المزدحمة.
وعدم اللعب بالكمامة أثناء وجودها على وجهك كيلا تُفسد مبدأ التعقيم.
ليس المقصود أن تلبس الكمامة عندما تتنزه في مكان ما غير مزدحم، وليس المقصود أنك مُلزم بالكمامة في الشارع طوال الوقت لمجرد خروجك من المنزل.
ولكن أنت مُلزم بها في الأماكن المغلقة والمزدحمة !!!
ويُفضل صنع الكمَّامة من أي قطعة قماش نظيفة.

⚠️ ضرورة العزل المنزلي
🚫 يجب عزل الإنسان المُخالط لمريض لمدَّة 14 يوماً في المنزل حتى في حال غياب أعراض المرض.
ومن بعد ذلك يستطيع المُخالط العودة إلى حياته الطبيعية مع تطبيق القاعدة الثلاثية للوقاية، بشرط عدم ظهور أيّ أعراض للمرض خلال هذه المدة.
يُفضَّل العزل في غرفة خاصة عن بقية أفراد الأسرة،
وتخصيص كل مايحتاجه المعزول من أدوات خاصة به.
وفي حال عدم وجود إمكانية العزل في غرفة خاصة،
لابد من الحفاظ على مسافة الأمان بين الأشخاص وهي مترين ضمن المنزل.

🚫 في حال ظهور أعراض عند المُخالط
يمكن العزل داخل المنزل، في حال إذا كانت الأعراض تدل على الحالة الخفيفة للمرض.
ولكن في الحالات متوسطة الشدة والشديدة لابد من اللجوء إلى المستشفى أو دعوة الطبيب المختص إلى المنزل إن أمكن.

⚠️الوقاية الدوائية:
هناك خلاف كبير بين الدول في استعمال العقاقير الدوائية من أجل الوقاية.
ولكن التجربة اليومية مع المرضى أثبتت مايلي:
الزنك غير مفيد في حالة الكورونا.
فيتامين C ليس فاعلاً في طرد الفيروس.
فيتامين دال ليس ضرورياً الا في حال وجود نقص بالفيتامين في جسم الانسان.
وللعلم في بلادنا المشمسة يقوم الجسم بتركيبه من الاغذية الطبيعية دون اللجوء الى بلع الفيتامين الصنعي.

⚠️ التغذية الجيدة:
طبعاً رفع مستوى المناعة بين ليلة وضحاها أمر مستحيل، لأن الجهاز المناعي جهاز معقد جداً وهو يعتمد على مبدأ التراكم.
ولكن يجب أن يكون الغذاء متوازناً، وأخص بذلك الفاكهة والخضار والمكسّرات (بشكل خاص اللوز والجوز).
ومع العلم أن فيتامين C يتركز في الفليفلة بكميات مضاعفة عن توفره في البرتقال بثلاث أضعاف.
لذلك كل التعويض بالفيتامينات والمعادن يجب أن يكون عن طريق الغذاء المتوازن، وليس الجرعات الدوائية الصنعية، كما أثبتت الدراسات العلمية أن امتصاص هذه المركبات من الغذاء الطبيعي ودورها الفعال في المناعة أفضل بكثير من تناولها عن طريق العقاقير الدوائية.

⚠️ ويجب على كل إنسان معرفة حقيقة ثابتة وهي:
قبل أن تتسارع في تناول العقاقير الدوائية مثل الفيتامينات والمعادن، عليك أن تُجري اختبارات مستويات هذه المركبات في جسدك.
لأن ارتفاع نسبة هذه المواد في الجسم تؤدي الى أمراض كثيرة.

🚫 أما الأدوية الأخرى مثل الكورتيزونات والمضادات الحيوية Antibiotics وغيرها فلا يجوز استخدامها الا باستشارة طبية.
وتذكروا أن الادوية والفيتامينات والمعادن ليست بسكويت !!!

🚫 يُمنع منعاً باتاً استخدام مُضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل ( البروفين ومشتقاته، اندوميتاسين،
مركبات الديلوفيناك مثل الفولتارين وغيره) للوقاية أو العلاج، حيث أن تناول هذه المركبات ترافق مع اشتداد الحالة المرضية لداء الكورونا !!!
ولذلك فإن الباراسيتامول أو الأسبرين هما أفضل المركبات كخافضات حرارة أو مواد مسكّنة.
⚠ ️علينا أن ندرك أن تناقص أعداد العدوى يحتاج إلى وقت طويل وهو عدة أشهر، وهذا في حال التزام الناس بتعاليم الوقاية الصحية السليمة، و في حال توفر التوعية الصحية من قبل الحكومة للشعب.
وإذا لم نعمل بالقواعد السليمة أقول لكم لايوجد حل للأزمة !!!
وكل يحصد مايزرع !!!

⚠️الوقاية بالنسبة للأشخاص الذين لايثقون بكلام الأطباء والمتخصصين هي التالية:
اذهبوا الى المسابح واشربوا الآراكيل واحضروا الحفلات،
واذهبوا إلى كل الأندية الرياضية، ولا تلبسوا الكمامة، وعانقوا من تحبون.
ولاتغسلوا اياديكم.
ولاتتركوا بين بعضكم أي مسافة أمان ولا حتى سنتيمتر واحد.
لكن..... عندما تمرضون، لاتذهبوا الى المشافي، لأن المشافي غير مجهزة بالأدوية والمنافس.
خليكم في البيت !!!!
ولاتنسوا ان الله خلق لنا العقل لنفكر به.
إن الله لايُحابي الجهلاء.
مع أطيب الأمنيات للجميع ❤ ❤ ❤
تاريخ الإصدار 19.08.2020
د. وائل حمزة صقر
دكتوراه دولة في الأمراض الإنتانية السارية والمُعدية.



لمعرفة المزيد عن وباء الكورونا ـ كوفيد 19 >>>>
فهرس المقالات المنشورة على موقع طبيب الوب عن الكورونا – وباء الكوفيد 19

_________________________
فهرس المقالات المنشورة على موقع طبيب الوب عن الكورونا – وباء الكوفيد 19

 

19/8/2020

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu