Google
 

أسفل

جــــديدنا
فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

أراء طبية حرة

 

شعر

 

قصة قصيرة

 

أقلام حرة

 

أسئلة متنوعة و متكررة

 

في رثاء الراحلين

 

حقوق الانسان بالاسلام

 

فن و موسيقا

 

منوعات

 

روائع نزار قباني

 

رياضة الغولف Golf

 

من التراث العربي

 

قصص من تراث اللاذقية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب من التراث العربي - الصفحة (8) - كل ما لا علاقة له بالطب - منوعات

 
 

 
 

صور قديمة من اللاذقية

 

من مجموعة الاستاذ هشام ساعي

 

مجموعة تاريخية لصور من مدينة اللاذقية، نشراها الأستاذ هشام ساعي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي.
نشكر تقبله بإعادة نشرها هنا حفاظا على تراثنا

للاذقية.. هكذا كانت..
""""""""""""""""""""""""
قبل أكثر من قرن، مقام الشيخ العصافيري (مكان مقهى العصافيري حالياً) :

Nabila Wafa :

العصافيري جزء من حكايات أهل اللاذقية القدماء الملأى بقصص البحر والترقب والمتصوفين الذين يتركون بلادهم ويحطون رحالهم فيها ولا يلبثون أن يصبحوا جزءاً من طقوس أهلها.

"العصافيري" هو واحد من هؤلاء المتصوفة الذين حطوا رحالهم في اللاذقية قبل قرون وعاش ودفن فيها، وللاطلاع على تاريخ هذا المتصوف التقت مدونة وطن eSyria السيد "محمد بقجة" من أهالي المدينة بتاريخ 17/1/2013 فحدثنا عن تاريخ هذا المتصوف بالقول:

«حتى منتصف القرن الفائت كان يزار مقام العصافيري من قبل كل أهالي اللاذقية بمختلف مشاربهم، وقد كان مقامه على شاطئ البحر حيث يقبع الآن مقهى العصافيري، ولا يزال قبره في غرفة ملحقة بالمقهى يمكن لمن يشاء أن يزوره».

يتابع:

«نعرف من كبار السن في المدينة أن اسم الرجل كان "محمد" وقد قدم من بلاد بعيدة يقال لها بلاد العصافير، وقد قضى شطراً كبيراً من حياته على صخرة كانت متوضعة مكان نادي الضباط حالياً، حيث كان الرجل يقضي سحابة يومه عليها متأملاً في البحر، كما كان الرجل من أطيب الشيوخ الذين عرفتهم المدينة».

هذه المعلومات الشفهية أكد تواترها الباحث "هاشم عثمان" الذي يضيف قائلاً:

«في أواخر العهد العثماني وفد إلى المدينة رجل لطيف الشكل ودقيق الجسم يعيش على عطاءات الناس ويرافق القوافل في حلها وترحالها فيسبقهم إلى مبتغاهم، فاعتقد الناس أنه من أصحاب القوى الخفية فهرعوا إليه ليتبركوا به فكان يرقي أطفالهم من المرضى ويدق على ظهور الحبالى من النساء ليتطهرن به وينجبن الذكور».

أما سبب تسميته "العصافيري" فيضيف الباحث "عثمان":
« لقبه الناس بالعصافيري لأحد سببين الأول ربما لأنه كان خفيف الحركة وينتقل من مكان لآخر بسرعة فائقة، وفي ذلك تذكر رواية شعبية مفادها أن بعض البحارة وكانوا يبحرون من طرابلس (لبنان حالياً) باتجاه اللاذقية فرأوه هناك جالساً على صخرة فطلبوا منه مرافقتهم فرفض وحذرهم من مغبة السفر لأن البحر اليوم غير "راض" فلم يستجيبوا لقوله وحين هبطوا على شاطئ اللاذقية بعد سفرهم وجدوه جالساً على صخرته المعهودة في نفس مكان مدفنه حالياً.
أما السبب الثاني: كما أنه كان يعتقد أنه من بلاد العصافير وهي صفة تطلق على بلاد الأفغان أو الباكستان حالياً وليس في المراجع التاريخية ما يؤكد هذه الصفة لتلك البلاد البعيدة».

رواية أخرى رواها لنا السيد "بقجة" تقول:
«إن بعض أهل المدينة كان يرى الرجل جالساً على صخرته متأملاً البحر في هيجانه ميمماً وجهه صوب أمواجه منتظراً رجوع محبوبته التي تركها صغيرة في قاع البحر، وهي رواية أكد تواترها الباحث هاشم عثمان أيضاً».

يضيف الباحث "عثمان":
«اتفق جميع البحاثة على أن اسم الرجل محمداً وأنه كان عربياً من جزيرة أرواد ودليل ذلك أنه لم يتكلم بغير العربية، وقد عرف بالدرويش وكان يتنقل في المدينة بين بيت زيادة في الشيخ ضاهر وبيت الشيخ إبراهيم خلاص الكائن في شارع الدمياطي القوتلي حالياً».

ويشير الباحث "هاشم عثمان" إلى أن الرجل توفي بحدود عام 1898 وفق العديد من الأقوال ودفن على الشاطئ في المكان الذي اعتاد الجلوس عليه طوال سنوات:
«فقد قام الناس بعد ذلك بسنوات وبنوا له قبراً وقبة كانت تطل مباشرة على البحر حتى إنشاء مرفأ اللاذقية، وظلوا يزورونه ليتبركوا بمقامه وقد أقيمت خيمة قصبية لخدمة الناس الذين كانوا يزورونه لم تلبث أن تحولت إلى المقهى المعروف حالياً باسمه عام 1958».


يضيف:
«خلال الانتداب الفرنسي حاول أحد الضباط الفرنسيين إزالة المقام من مكانه فلم ينجح وتذكر رواية شعبية أن الولي محمد جاءه في المنام ووضع سكيناً على رقبة ذلك الضابط وهدده بقتله إن حاول لمس قبره، فارتعب الأخير وأقلع عن الفكرة وأوقف للمقام من يقوم بخدمته وصرف عليه راتباً شهرياً».

العصافيري اليوم

اليوم ينام الولي الطاهر في غرفة صغيرة ملحقة بمقهى العصافيري الذي حمل اسمه حيث يتردد السؤال دائماً من هو هذا الرجل؟

قبل أكثر من قرن، مقام الشيخ العصافيري (مكان مقهى العصافيري حالياً)



العصافيري هو احد معالم
كورنيش اللاذقية


يخبرنا الاستاذ هشام عن هذه الصورة لللاذقية بعام 1947



1947- حي الكاملية الذي فيه درجت حيث بيت جدي الحداد و تظهر فيه المعالم التي ألفتها و هي : 1 - بيت الحداد . 2 - بيت خيري كيلاني . 3 - بيت درويش احمد . 4 - بيت الشاويش . 5 - بيت الست لطيفة مفتي . 6 - بيت الدكتور عادل مفتي . 7 - مرفأ اللاذقية القديم . 8 - الملعب البلدي القديم . 9 - كنيسة اللاتين . 10 - بيت عبد الغني اسرب . 11 - بعيداً : جامع المغربي . 12 - الكلية الارثوذكسية . 13 - بعيداً : القلعة .




دار السرايا le sérail
















حديقة البطرني




حديقة البطرني و من خلفها الكازينو


الكازينو



المزيد من الصور لـكازينو اللاذقية و الذي سمي فيما بعد فندق السياحة و الاصطياف
كازينو اللاذقية

قوس النصر بحي الصليبة



لمزيد من الصور لقوس النصر
=> قوس النصر بحي الصليبة

مدرسة التجهيز


مدارس اللاذقية القديمة

و بمحيط مدينة اللاذقية

بلدة كسب
و هي مصيف تحت سفح جبل الاقرع




قلعة صلاح الدين بالحفة




منتجع الشاطئ الازرق





من شواطئ اللاذقية



ريف اللاذقية






من المجموعة الخاصة للاستاذ هشام ساعي


_________________________
المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu