Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

مقالات طبية اجتماعية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب الجهاز التناسلي المذكر - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

الخصية الهاجرة

 

د, لؤي خدام

 

الخصية الهاجرة


من المعروف أنه أثناء مراحل التطور الجنيني يحصل تبدل بموضع الخصية. فهي تنشأ ضمن جوف البطن. ثم تقوم بعملية هجرة إلى خارج البطن حيث تكمن بالنهاية ضمن كيس الصفن.

تحصل هذه الهجرة من خلال القناة المغبنية، و هي الفتحة التي يمر بها الحبل المنوي بالحالة الطبيعية، كما يحصل بها الفتوق.

ببعض الحالات، و لأسباب مجهولة لا تقوم الخصية بهذه العملية أو تقوم بها بشكل غير كامل، فنقول بالعامية أن الخصية لم تنزل و يقال عنها أيضا حالة الخصية الهاجرة.

يحصل هذا الأمر عند 5% من الرجال.

عواقب الخصية الهاجرة.

أولا العواقب النفسية الناتجة عن عدم شعور الرجل أو الشاب بخصيته. بل يشعر أن كيس الصفن فارغ.

نتائج الحالة على الخصوبة قد تكون كبيرة، إذ تسبب توقف عملية تصنيع النطاف أو تخربها. و السبب أن تصنيع النطاف يتطلب من الخصية أن تتواجد بظروف حرارية أقل من حرارة الجسم.
الوظيفة الهرمونية لا تتخرب بنفس المقدار، أي أن الرجل ذو الخصية الهاجرة يتمتع بخواص جنسية ثانوية كاملة.

كما أن تواجد الخصية ضمن القناة المغبنية يعرضها للرض بشكل أكبر. كما أنه لوحظ تزايد عدد سرطانات الخصية عندما تكون هاجرة.


حالة خاصة: الخصية النطاطة
كما يلاحظ ببعض الحالات و بشكل خاص عند الأطفال أن الخصية تتصف بكونها نطاطة، أي تبدل من مكانها، فتصعد أو تنزل ضمن القناة المغبنية، و بشكل خاص حسب الحرارة الخارجية أو حسب حرارة الجسم.
تتوضع الخصية بهذه الحالة بالقسم العلوي من كيس الصفن.
غالبا ما تنتهي الحالة بثبات الخصية بمكانها بعد البلوغ، و لهذا لا تحتاج الخصية النطاطة لأي علاج.

الأسباب

قد يكون السبب تشريحي، نظرا لقصر الأوعية التي تشكل الحبل المنوي، مما يمنع الخصية من النزول إلى مكانها.
و قد يعود السبب إلى شذوذات تشريحية بالقنوات الدافقة.

أسباب غدية
يعتقد أن الظاهرة الجنينية المسئولة عن نزول الخصية إلى مكانها تعتمد على الهرمونات. فعندما تكون الخصية غير قادرة على إفراز الهرمونات اللازمة لنزوله، ستبقى هاجرة. و لا يتبقى سوى الحل الجراحي.

الخلل الهرموني قد يتوضع بالغدة النخامية ـ و هي الغدة الصماء الأم. بهذه الحالة قد تفيد الهرمونات النخامية بإنزال الخصية.

قد تخبئ الخصية الهاجرة مشكلة أعمق من التوضع التشريحي، قد تخفي حالة شذوذ صبغي يترافق مع حالة الخناثة. إذ يصعب تحديد جنس المولود.


العلاج
يمكن البدأ بتجربة العلاج الهرموني بواسطة هرمونات الغدة النخامية.

و عندما يفشل العلاج الدوائي، يأخذ العلاج الجراحي دوره الأساسي، ينصح أن يجرى العمل الجراحي بسن 3 إلى 4 سنوات، لكي نعطي الخصية حظا كبيرا باستعادة وظيفة الخصوبة. على الرغم من أن أعادة الخصية إلى مكانها لا يقلل من احتمال تطور أورام الخصية، ومن هنا ضرورة مراقبة المصاب للتحري الباكر عن الورم.

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu