Google
 

أسفل

جــــديدنا
فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

أراء طبية حرة

 

شعر

 

قصة قصيرة

 

أقلام حرة

 

أسئلة متنوعة و متكررة

 

في رثاء الراحلين

 

حقوق الانسان بالاسلام

 

فن و موسيقا

 

منوعات

 

روائع نزار قباني

 

رياضة الغولف Golf

 

من التراث العربي

 

قصص من تراث اللاذقية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب قصة قصيرة - الصفحة (8) - كل ما لا علاقة له بالطب - منوعات

 
 

 
 

أسير الظل

 

د. هدى برهان طحلاوي

 


أسير الظل

تقدمت منى على استحياءٍ تتهادى بمشيتها كسحابةٍ بيضاء تائهة تبحث عن أسراب شقيقاتها النشطة ..تعانقهم..تأتلف معهم.. حتى الركام فتتساقط حبات ودقها فرحاً وبهجةً , قبل أن تسبقها الريح الملعونة وتتصارع معها فتتركها أشلاءً منثورة .
جلست أمام الدكتور كمال اختصاصي الأمراض النفسية بعد أن ألقت عليه تحية الصباح بصوتها المبحوح ..إنها رغم كبريائها ورفعة منبتها تبدو شاحبة واجمة ترتدي ملابس كامدة باهتة وكأنها استعارتهم من متحف أثري بعد أن أكل الدهر عليهم وشرب .
رفعت نظارتها السوداء عن عينين عسليتين واسعتين مكحلتين , وعلى الرغم من زينتها تبدو عينها اليسرى حمراء وعلى جفنيها كدمة زرقاء .. إنها لا بد تعرضت لصفعة قوية من يد ظالم أو مخطئ ..
ولما بدت الحيرة والارتباك عليها بادرها الدكتور كمال مشجعاً :
- أهلاً سيدة منى .. إنها زيارتك الأولى طبعاً .
- نعم أيها الحكيم إنني أشكو من أمورٍ كثيرةٍ ولكنني لا أشكو من مرض .
- خير إن شاء الله .
- أرجوك أيها الحكيم أن تكون صادقاً معي ولا تخفِ عليَّ شيئاً .. إنها مسألة موت أو حياة .
- أعدك بذلك , ولكن من الذي سيموت لا سمح الله ؟ .
- إنه أملي في هذه الحياة إن عادت إليه الأنوار أهتدي وأحيا وإن ظل مظلماً أضل وأموت .. إن صلحت أموري وزوجي تشرق لي الدنيا من جديد .. إنني لا أعرف كيف أتعامل معه يحيرني بطباعه , أحياناً أشعر أنه محبٌ ومخلصٌ في حبه لدرجة التهور والاندفاع للمخاطر في سبيله , وأحياناً أخرى يبدو قاسي القلب عنيفاً لدرجة تسببه بإيذائي وإيذاء أولادي .. إنه ليس مجنوناً ويدرك ما يفعل , ولكن كل من حوله يقر بأنه غير متزن , ولم يسلم من أذاه كل أصحابي وأقربائي حتى أهلي رغم مكانتهم الاجتماعية المرموقة يحتقرهم أمام ضيوفهم ويتشاجر معهم أو يشتمهم ويتحدث عنهم بوضيع الألفاظ أمام أقرب الناس إليهم حتى أنهم هددوني إما أن أتركه وأعود إليهم أو أنني وحدي أتحمل عاقبة إيذائه وشراسته . فهل أتركه أيها الحكيم أم عندكم حلاً لمثل هذه التصرفات الصعبة الشاذة ؟ .
- الطب تقدم كثيراً يا سيدتي والأمل كبيرٌ , وأنا معك أسجل أهم سمات شخصيته وطباعه أفيديني أكثر بما تلاحظينه عليه من أمارات وعلامات سواء كانت طبيعية أو شاذة .
- إنني لا أخفي عليك يا دكتور أنني أحبه وقصة حبنا قبل الزواج كانت مضطربة أحياناً نتيجة شكوكه ومثالية أحياناً أخرى بل أكثر في المحبة لدرجة الجنون والهيام وهذا ما جعلني لا أتخلى عنه قبل الزواج عسى زواجي منه يصلح حاله وينسى ثوراته وهيجانه لأتفه الأسباب .
إن ما يخيفني من تركي له أنه حتماً سيؤذي نفسه فقد يقدم على الانتحار القاتل ولقد أخافني مرتين فيما مضى إذ حاول الانتحار فيهما عندما هددته بتركه والعودة لأهلي ولكن بحمد الله تم إنقاذه فيهما.إنه حتى في عمله غير مستقر فأحياناً يعمل ويرهق نفسه وأحياناً أخرى يقعد دون عمل .. إننا والحمد لله غير محتاجين للمال ولكن تصور يا دكتور أنه أحياناً يسرق ويحتال بذلك حتى لو كانت المسروقات غير ذات قيمة ولا يهمه حكم الآخرين عليه في النهاية .
تطوع سابقاً بالجيش باندفاع وحماس شديدين وكان يرمي بنفسه للتهلكة إذ يزج نفسه في المهمات الشاقة والخطرة زجاً ولكنه لم يستطع الخضوع للانضباط فيه , فهو يهرب من عمله متى شاء وتعرض للسجن عدة مرات كعقوبة له حتى تمت مؤخراً الموافقة على استقالته .
إنه يشرب الخمر بشكل مفرط أحياناً وينقطع عنه تارةً أخرى .. مدخن .. يحب الطعام والشراب كثيراً ولكنه أحياناً يبغضهم ويعزف عنهم .
- عظيم إنها معلومات هامة مركزة تفيد كثيراً في التشخيص , ولكن يبقى هناك جانبٌ واحدٌ يبدو أنك تجاهلتيه خجلاً .. هل يضايقك زوجك أثناء الجماع أم تكوني سعيدة راضية ؟.
احمرت وجنتا منى وطأطأت رأسها وأجابت بعد أن استجمعت قواها : إنه غريبٌ حقاً في جماعه فتارةً يضربني ويعذبني حتى يصل لغايته المنشودة وتارةً أخرى يطلب مني أن أعامله بالمثل حتى يبلغ نشوته.. وما الكدمة المرتسمة على عيني وأجفاني إلا لأنني رفضت ما يطلبه مني ..
- أبشري يا عزيزتي إن ما وصفته من صفات وما أفدتيني به من ملاحظات غاية في الدقة تجعلني أضع له التشخيص دون أن أراه أو أتحدث معه ..
إن زوجك ليس مجنوناً فعلاً ولكنه بالمقابل ليس إنساناً طبيعياً مستقيماً .. إن لديه شخصية مهتزة غير متوازنة أو ناضجة وهذه لا علاقة للزواج بها .. لأن جذورها قديمة ممتدة حتى طفولته تولدت نتيجة ظروف خاصة في نشأته العائلية وعلاقاته مع أهله فقد يكون أهله متشددين عليه في طفولته أو بالعكس مهملين له.. أو يكون أبوه مدمناً على الكحول أو شاذ الطبع .. أو أحد أفراد أسرته يعاني من


اضطرابات عقلية أثناء طفولته .. كلها احتمالات لا بد أن يصح أحدها لمثل من يشكو من هذاالمرض .
- نعم إن ما ينطبق على زوجي هو وجود عامل تشدد أهله كثيراً في تربيته أثناء طفولته لأن أباه كان ذا طبعٍ شاذٍ يحب المثاليات كثيراً ولا يسمح لطفله بأية هفوة أو خطأ ولا يراعي طفولته أبداً يقسو عليه بالتهذيب وبالعقوبات .. ولكن عفواً دكتور ما اسم مرض زوجي في لغة الطب ؟ .. وهل هناك أمل بشفائه ؟ .
- إن زوجك سيدتي يعاني من الأسر في ظل شخصية مرضية مزمنة تدعى الشخصية السيكوباتية.. قد لا يشعر المصاب بها أنه مريض لأنه واعٍ فعلاً للزمان والمكان ولكل أفعاله ولكنه كالأسير لا يستطيع التخلص منها من تلقاء نفسه .. إنها قد تتراجع بالتدريج بعد سن الأربعين ولكن يمكن معالجتها بالمعالجات النفسية والاجتماعية بعد أن تقدم الطب النفسي مؤخراً , وهذه المعالجة تطبق عادةً في المستشفيات والمؤسسات المختصة التي تتابعه فترة لا بأس بها بعد تحسن حالته بمساندته في تكيفه من جديد مع المجتمع .. والأمل بشفائه أكبر كلما طبقت هذه المعالجات في سن مبكرة .
- تبقى هناك مشكلة في كيفية إقناعه .. فإذا أطلعته على زيارتي لك ورأيك في هذا الموضوع فقد يشك بي كعادته ويعتقد أنه بيني وبينك علاقة من نوع خاص لا سمح الله .
- ما عليك سأتدبر أنا الأمر عندما يحضر لتهديدي أو سؤالي لقد اعتدت على استقبال أمثاله فكيف أعجز عنه ؟!.
نهضت منى وهي تعب صدرها بهواء شهيق عميق ولكأن جبلاً ثقيلاً بدأ يتزحزح عن قفصها الصدري بعد أن ظل جاثماً عليه سنوات طولها كعمر الدهر لتبدأ رحلة جديدة قطارها المحبة والإخلاص ووقوده الصبر والعطاء .. عبر مسارات الضياء .


د. هدى برهان طحلاوي


 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu