Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

الأمراض النسائية

 

وظيفة الجهاز التناسلي

 

مواضيع للأطباء و طلاب الطب

 

أسئلة متنوعة و متكررة

 

تطور الجنين

 

الولادة

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب الحمل و مشاكل الولادة - الصفحة (6) - مشاكل الحمل - جنين وحمل

 
 

 
 

القـهوة والحـمل

 

/ ترجمة: هالة دعبول ولؤي خدام

 



منذ بداية السبعينات قامت عدة دراسات بالتنبيه حول أضرار تناول القهوة خلال فترة الحمل، وخصت مادة الكافيين الموجودة في القهوة تحديدا.
الكافيين هو أحد أهم العناصر الموجودة في القهوة وهو من مركبات الـ alcaloides، وتختلف كميته باختلاف نوع القهوة، حيث تحتوي " الأرابيكا Arabica " على 0.9 – 1.6% من الكافيين، في حين تحتوي " الروبوستا Robusta " على 1.50 – 2.9 من مادة الكافيين. ( يحتوي الشاي على نفس كمية الكافيين التي تحتويها القهوة، إلا أن احتوائه على مادة " الأدمين Lademine"يحد من مفعول الكافيين ).

تقابل الدراسات التي تهدف لتقييم دور القهوة وتأثيرها في صحة متعاطيها عدة صعوبات، أهمها أن معدل الكافيين يختلف من فنجان لآخر، بسبب اختلاف كمية هذه المادة حسب حجم الفنجان وطريقة التحضير، حيث نجد أن كمية الكافيين التي يحويها فنجان بحجم 100 مللتر من قهوة " الاكسبرسو " يصل على 90 ملغ، وفي القهوة الخالية من الكافيين 2 ملغ، و في قهوة " النسكافيه " 60 ملغ ( تحتوي نفي الكمية من الشاي على 40 ملغ كافيين، بينما تحتوي الكوكاكولا على 15 ملغ ).


آثار القهوة المحتملة على الجنين

نتائج الدراسات مختلفة حول الأخطار الحقيقية التي تتعرض لها الحوامل من جراء تناول الكافيين، فمن المعروف أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة والمشروبات الغازية ( كالكوكاكولا والبيبسي وأشباهها) و الشوكولاته والشاي، تعبر الجدار المشيمي إلى الجنين، ويعتقد أن الكافيين هذا يزيد من احتمال حصول الإجهاضات العفوية، كما أنه يسبب نقص نمو الجنين داخل الرحم، وحتى موته، حيث حذرت بعض الدراسات من أن تناول الكافيين بمعدل 7 فناجين قهوة في اليوم يضاعف من خطر موت الجنين داخل الرحم، في حين يتضاعف هذا الخطر أربع مرات عندما يصل معدل الاستهلاك إلى 8 فناجين في اليوم.

بينما أشارت دراسة دانماركية على أن تناول 8 فناجين قهوة في اليوم يرفع من خطر الإجهاض العفوي ولكنه لا يؤثر على معدل وفيات الأجنة.

ولم يثبت الأطباء وجود علاقة بين استهلاك القهوة ووفيات الأطفال في السنة الأولى من أعمارهم.


أهمية تأثير العادات المرافقة لشرب القهوة

من الشائع غالبا أن شاربي القهوة هم أيضا من المدخنين ومنهم من يشرب الكحول أيضا، والأمراض التي تسجل قد لا يكون سببها تناول القهوة تحديدا، بل يرجع للعادات الأخرى التي ترافق شرب القهوة كالتدخين و استهلاك المشروبات الروحية.
وعلى الرغم من ذلك فقد بدا للباحثين أن الخطر المرتبط بتناول القهوة هو خطر نوعي، ويتضاعف مرتين عند الإفراط في استهلاك القهوة، وهو الأمر ذاته فيما يخص تشوهات الجنين وتطوره بعد الولادة، حيث لا دور للاستهلاك المعتدل للقهوة في الأمر.


آلية عمل الكافيين

هناك عدة نظريات تقول أن الكافيين يزيد من تحرير مادة " الكاتيكولامينز atecholamines " ، وهو الرسول الكيميائي الذي يسبب تقلص في أوعية المشيمة، مما يؤدي في نقص أكسجة الجنين ( مرور الأوكسجين للجنين )، كما ظهر أن للجرعات المرتفعة من الكافيين أثر مباشر على الجهاز القلبي الوعائي للجنينن مسببا اضطرابات بنظم القلب.

يحتاج الشخص البالغ من 3 – 5 ساعات للتخلص من الكافيين موجود في فنجان قهوة، علما أن التأثير الأقصى للقهوة يحصل بعد ساعة من تناولها.
ترتفع فترة تأثير الكافيين على الحوامل مقارنة بغيرها، حيث تصل هذه الفترة إلى 18 ساعة، في حين أنها قد تصل إلى 150 ساعة على الجنين، نظرا لعدم نضج جهازه الاستقلابي.

ظواهر فطام الطفل عن الكافيين

المرأة التي استهلكت كميات كبيرة من القهوة أثناء حملها، بعاني وليدها من صعوبات تتعلق بفطامه عن الكافيينن ومن مظاهره صعوبة التنفس، التهيج، والإقياء، كما اتهم الكافيين بالتسبب ببعض حالات الصرع عند الوليد، حيث خلص الباحثون في معهد الأبحاث الوطني للصحة والأبحاث الطبية من خلال دراسة قدموها بشهر آذار 2001، إلى أن نقص الأوكسجين في نهاية فترة الحمل قد يسبب عند الوليد مضاعفات خطيرة، كحدوث نوبات الصرع.


تناول القهوة باعتدال

تناول القهوة بجرعات معتدلة بمعدل 2-3 فناجين قهوة في اليوم، يساعد الأم والمرأة الحامل على تيقظها وزيادة انتباهها وتأخير شعورها بالتعب والإرهاق، وقد يكون للقهوة دور مفيد بالإضافة لمشتقات الباراسيتامول لمكافحة الصداع والشقيقة، وتناول القهوة بدون سكر يقي من احتمال زيادة الوزن أثناء الحمل.

تساعد القهوة على الهضم كما تساعد على الإسراع في تمرير الطعام خلال الأمعاء، ولها آثار مزعجة في حالات اضطراب المعدة والمريء وخاصة في حالة حموضة المعدة الناتجة عن صعود محتوياتها عبر المريء.

نعيد ونذكر أن الفوائد التي يمكن أن نجنيها من تناول القهوة نحصل عليها فقط في حالة الاستهلاك المعتدل، أي من 2 إلى 3 فناجين في اليوم.


الإفراط في تناول القهوة

يسبب الإفراط في تناول القهوة القلق والمزاج العصبي والأرق، ويزداد تفاقم الحالة إذا ما كانت المرأة ذات شخصية عاطفية وحساسة، كما يبدو أن الجرعات الكبيرة من القهوة تؤثر على المثانة وتفاقم من حالات سلس البول وباقي الإزعاجات البولية المعروفة عند الحوامل.


الخلاصــة

الاعتدال في استهلاك القهوة أمر مطلوب للمرأة الحامل، ويكفيها إزعاجات الحمل لوحده حتى تحاول التخفيف من استهلاك القهوة بحيث تجني فوائدها وتبتعد عن سيئاتها ومخاطرها،التي قد تصيبها وتصيب جنينها نتيجة الإفراط في شربها.

_________________________
- المراجع
J Pharmacol Exp Ther 1988;245:1048-53
BMJ 2003;326:420-2
Am j obstet Gynecol 1983;147:939-42
Am j obstet Gynecol 1983;146:231-2

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu