Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

مقالات طبية اجتماعية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب مواضيع بالأمراض الداخلية - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

التسمم بالمركبات الهيدرو كربونية

 

الدكتور عمر فوزي نجاري

 


التسمم بالمركبات الهيدرو كربونية


مقدمة

يعد التعرض للمركبات الهيدروكربونية أمر شائع في المجتمعات الحديثة، والهيدروكربونات مواد عضوية تحتوي على كربون وهيدروجين, وهي إمّا أن تكون من منشأ بترولي Petrolum أو خشبي Wood,والبترولية أشد خطراً من الخشبية.

إن كل المواد المقطرة البترولية (مثل الكيروسين والجازولين, والزيوت المعدنية والنافتا Naphta) هي مواد هيدرو كربونية. وبالمقابل فإنّ المواد الهيدروكربونية ليست كلها مواد بترولية مقطرة، فالتوربنتين Turpentine على سبيل المثال مادة هيدروكربونية مصنوعة من زيت الصنوبرPine.

إن طول سلسلة المركب ودرجة تشعبها تحدد الشكل phase الذي يمكن أن يكون عليه المركب الهيدروكربوني في درجة حرارة الغرفة، فمعظم المركبات تكون بشكل سائل في درجة حرارة الغرفة, إلاّ أنّ بعض المركبات الهيدروكربونية قصيرة السلسلة short-chain (مثل البوتان) تكون بشكل غاز في درجة حرارة الغرفة بينما تكون المركبات الأخرى الطويلة السلسلة(مثل الشموع) جامدة في درجة حرارة الغرفة.

يشير اصطلاح الهيدروكربون إلى أي هيدروكربونات دهنية أو عطرية أو هالوجينية,وهي مواد سامة للأعصاب إذ تؤثر على كل من الجهاز العصبي المركزي والمحيطي.

تصنف المركبات الهيدروكربونية بحسب كونها Aliphatic حيث تكون الأنصاف الكربونية Carbon moieties مرتبة بشكل:
سلسلة متواصلة خطية
أو سلسلة متفرعة branched chain مرتبة بشكل حلقي Ring,

أمّا المركبات الهيدرو كربونية المهلجنة Halogenated Hydrocarbons فتصنف كتحت مجموعات للمواد الهيدروكربونية العطرية Aromatic وفيها يتم استبدال أحد جزيئات الهيدروجين بمجموعة هالوجين Halogen.

وأهم المركبات الهيدروكربونية الهالوجينية:
ـ رابع كلوريد الكربون Carbon Tetrachloride
ـ و Trichloroethylene
ـ و Tetrachloroethylene
ـ و Trichloroethane
ـ و الـكلوروفورم Chloroform
ـ والـ Methylene chloride
ـ و غليكول الايثيلين
ـ وجليكول ثنائي الايثيلين
ـ والدايوكسان
ـ والغليسيرول
ـ والمذيبات العضوية.

تسبب المركبات العطرية الممتصة عن طريق الفم تأذي الجملة العصبية المركزية والجهاز الرئوي والكلية والكبد والعضلة القلبية والعظام. أمّا المركبات الدهنية فتسبب أذية رئوية ناجمة عن الاستنشاق.

تتضمن المركبات العطرية: البنزن والتولوين والسكريلين والستيرين. أمّا المركبات الدهنية فتتضمن الكازولين والنافتا والكيروسين وسوائل الإحراق.

غالبا ما تمزج المواد الهيدروكربونية مع عوامل ذات تأثير سمي جهازي كالكافورCamphorو أصبغة الانيلين والمعادن الثقيلة والمبيدات الحشرية, كما وتستخدم بصورة شائعة كمذيبات في عمليات التصنيع نظراً لقدرتها على حل الدهون.

يؤدي ابتلاع هذه المواد إلى تهيج الأغشية المخاطية والغثيان والإقياء والإسهال وتقرح ما حول الشرج.


الوبائيات Epidemiology:

تشكل حوادث التسمم بالمركبات الهيدروكربونية في الولايات المتحدة الأمريكية 1-2% من إجمالي حوادث التسمم بالمركبات غير الدوائية عند الأطفال تحت عمر الست سنوات. وعلى الرغم من أنّ الوفيات نادراً ما تحدث بشكل ثانوي بسبب الاستنشاق المؤدي لحدوث فشل رئوي تنفسي, فإنّ الهيدروكربونات متهمة بإحداثها لحوالي 10% من الوفيات الناجمة عن تناول مادة مفردة.

أمّا المواد الأكثر تناولاً فتتضمن:
ـ الجازولين
ـ والكلوروفلوروكربون
ـ وزيوت المحركات
ـ وسائل الإضاءة
ـ وزيت المصباح.



أنماط التعرض:

يحدث التعرض لهذه المواد بأشكال متعددة: الشكل العرضي غير المقصود Accidental, وهنالك التناول عن قصد( وهذا غالباً ما يكون شكل من أشكال سوء الاستعمال Abuse), والاستنشاق العرضي الطارئ, والتعرض عن طريق الجلد وأخيراً التناول عن طريق الفم بغرض محاولة الانتحار.

سريرياً:

يعد تناول كميات كبيرة من الهيدروكربونات لوحدها من قبل الأطفال أمر غير عادي بسبب طعمها الكريه وغير المستساغ foul-tasting, وبالمقابل فإنّ المراهقين والبالغين قد يقومون باستنشاقها عن قصد بسبب تأثيراتها الباعثة للنشوةEuphonic كما هو مشاهد عند المبتلين بعادة سوء استخدام المواد القابلة للاستنشاق إذ يبدو أن مثل هذه الحالات تزداد شيوعاً. ويحدث ذلك بطرق عدة:

1-الشم: (Sniffiing) ويتم بالاستنشاق المباشر للأبخرة.

2-النفخ: (Huffing) ويتم بوضع خرقة Rag مشبعة بالمركبات الهدروكربونية فوق الفم والأنف ثم يتم استنشاقها.

3-التكييس: (Bagging) وتتم بالاستنشاق عبر كيس بلاستيكي مليء بالأبخرة الهيدروكربونية.

إنّ ما يحدد خصوصية التسمم Specific Toxicity هي الخواص الكيميائية للمركب الهيدروكربوني.

أمّا الجرعة المتناولة وطريقة التعرض فهي التي تحدد العضو الأكثر استهدافاً للتسمم. وخلافاً للمواد الهيدرو كربونية العطرية أو الأليفاتية فإنّ المواد الهيدروكربونية الهالوجينية تميل لأن تحدث طيفاً واسعاً من السمية.

تعد الرئة العضو الأكثر عرضة للإصابة وقد تكون الإصابة الرئوية تحت سريرية أو تتظاهر بسعال وعسرة تنفس وزرقة وخراخر, تتواجد الحمى مع كثرة البيض مع أو بدون إصابة رئوية خلال 48 ساعة الأولى.

أمّا التظاهرات العصبية فتتضمن: النعاس وتغيم الوعي وعدم الارتياح والسبات.

الموجودات المخبرية:

الصورة الشعاعية لا تتوافق مع الصورة السريرية فقد تختلط الصورة الرئوية مع الفتق الرئوي( القيلة الهوائية الرئوية Pneumatocele), الريح الصدرية, انصباب الجنب, ذات الرئة.

العلاج:

أ‌- إزالة المركبات العطرية مستطب إذا كانت الكمية المبتلعة أكثر من 1سم/كغ.

ب‌- يكون خطر الاستنشاق في المركبات الدهنية أكبر من خطر الابتلاع المعدي لذلك يستطب إزالة هذه المركبات إذا كانت الكمية > 5سم/كغ, أو إذا تم ابتلاع مادة سامة خطيرة مع هذه المركبات مثل( المعادن,المبيدات الحشرية).

ت‌- تجري إزالة المادة عند المرضى المتعاونين عن طريق غسيل المعدة, وعند غير المتعاونين بوضع أنبوب تنبيب رغامى مع قمع لحماية الطرق التنفسية ثم إجراء الغسيل.

ث‌- لا يستطب إعطاء الفحم الفعال.

ج‌- قد يكون إعطاء الأوكسجين مع الترطيب والموسعات القصبية ضرورياً, ويحتفظ بالصادات للحالات الإنتانية.

ح‌- الدراسات الحالية لا تستدعي استعمال الكورتيكوستيروئيدات.

خ‌- قد يحتاج زوال الارتشاحات الرئوية إلى عدة اسابيع.

د‌- يكون تدبير الإصابات العصبية, الكبدية, الكلوية, داعماً.

ذ‌- تجنب استعمال حالات الودي في حالة تهيج العضلة القلبية.



الإنذار:

تنجم أعلى نسبة وفيات وخطورة في حالات التسمم الطارئة(العرضية) Accidental Ingestion من قبل الأطفال دون الخمس سنوات من العمر. أمّا أكثر الاختلاطات شيوعاً فهي ذات الرئة الاستنشاقية وتليها اختلاطات الجملة العصبية المركزية والقلبية.




المصادر:

1- M. Yaqoob,G.M Bell

Role of hydrocarbons in non-neoplastic renal disease.

Saudi Medical Journal 1993,14(5):409-414

2- التسممات, الفصل الثامن, الدليل العلاجي في طب الأطفال, مانيوال واشنطن, الطبعة العربية الثالثة 2003م, ص299-300.

3- Author: Michael D Levine,MD.Cheif Editor: Asim Tarabar,MD.

Hydrocarbon Toxicity.

Medscape References Drugs, Disease₰ Procedures.

Updated June 10-2011.

4- Author: Randy J Goldstein,MD. Chief Editor: Timothy E Corden,MD Hydrocarbons Toxicity.

Medscape Reference Drug, Disease₰ Procedure.

Updated.Nov.21.2011

5- William J Lewander,MD. Alfred Aleguas,jr,PharmD,DABAT,cspi

Hydrocarbon poisoning

Wolters Kluwer Health 6 Aug,2012.


_________________________
فهرس مواضيع الدكتور عمر فوزي نجاري

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu